الأمس
اليوم
الغد
08:30
تأجيل
كوريا الشمالية
سريلانكا
20:00
الغاء
فرنسا
أوكرانيا
19:45
تأجيل
مقدونيا الشمالية
كوسوفو
01:00
الغاء
المكسيك
التشيك
16:00
تأجيل
غينيا
تشاد
16:00
تأجيل
نيجيريا
سيراليون
16:00
تأجيل
جنوب إفريقيا
ساو تومي وبرينسيبي
17:30
الغاء
البرتغال
بلجيكا
19:00
تأجيل
المغرب
أفريقيا الوسطى
19:00
تأجيل
غانا
السودان
19:00
تأجيل
تونس
تنزانيا
19:00
تأجيل
كوت ديفوار
مدغشقر
19:00
تأجيل
مالي
ناميبيا
20:00
الغاء
إنجلترا
إيطاليا
13:00
تأجيل
أوغندا
جنوب السودان
19:45
الغاء
إسبانيا
ألمانيا
16:00
تأجيل
النيجر
إثيوبيا
17:00
الغاء
السويد
روسيا
19:00
تأجيل
السنغال
غينيا بيساو
19:00
تأجيل
الكونغو الديمقراطية
أنجولا
13:00
تأجيل
جزر القمر
كينيا
13:00
تأجيل
زيمبابوي
الجزائر
13:00
تأجيل
بوروندي
موريتانيا
13:00
تأجيل
ليسوتو
بنين
16:00
تأجيل
رواندا
كاب فيردي
16:00
تأجيل
بوتسوانا
زامبيا
16:00
تأجيل
توجو
مصر
17:00
الغاء
هولندا
إسبانيا
19:45
الغاء
هولندا
أمريكا
19:45
تأجيل
ايسلندا
رومانيا
10:00
تأجيل
أستراليا
الكويت
16:00
تأجيل
زامبيا
بوتسوانا
10:20
تأجيل
اليابان
ميانمار
11:00
تأجيل
كوريا الجنوبية
تركمنستان
11:30
تأجيل
الفلبين
غوام
12:00
تأجيل
نيبال
تايوان
12:00
تأجيل
الصين
جزر المالديف
12:00
تأجيل
تايلاند
إندونيسيا
12:30
تأجيل
إيران
هونغ كونغ
12:30
تأجيل
بنجلاديش
أفغانستان
13:00
تأجيل
فلسطين
سنغافورة
13:00
تأجيل
طاجيكستان
مونجوليا
14:00
تأجيل
الهند
قطر
16:00
تأجيل
البحرين
كمبوديا
16:00
تأجيل
الكونغو
إي سواتيني
19:45
تأجيل
بلغاريا
المجر
16:00
تأجيل
الكاميرون
موزمبيق
16:30
الغاء
سويسرا
كرواتيا
16:30
تأجيل
الإمارات
ماليزيا
17:00
تأجيل
جورجيا
بيلاروسيا
17:00
تأجيل
النرويج
صربيا
17:30
تأجيل
السعودية
اليمن
19:00
تأجيل
مصر
توجو
19:00
تأجيل
الجابون
جامبيا
19:00
تأجيل
الجزائر
زيمبابوي
19:00
تأجيل
بوركينا فاسو
مالاوي
19:45
تأجيل
اسكتلندا
إسرائيل
19:45
تأجيل
البوسنة و الهرسك
أيرلندا الشمالية
19:45
تأجيل
سلوفاكيا
أيرلندا
19:00
تأجيل
غينيا الاستوائية
ليبيا
ملعب آس| أهمية فينيسيوس وتطور كاسيميرو..  وتدخلات زيدان السريعة

ملعب آس| أهمية فينيسيوس وتطور كاسيميرو.. وتدخلات زيدان السريعة

استطاع فريق ريال مدريد الفوز على نظيره إشبيلية بالمباراة الأولى له بعد العودة من بطولة كأس السوبر الإسباني بهدفين مقابل هدف وسط تألق كاسيميرو

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر

نجح فريق ريال مدريد في الفوز على نظيره إشبيلية بهدفين مقابل هدف سجلهما البرازيلي كاسيميرو، وذلك في المباراة التي جمعتهما مساء أمس السبت لحساب الجولة العشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، ليعتلي بذلك صدارة جدول الترتيب العام برصيد 43 نقطة منتظرا نتيجة مباراة نظيره برشلونة وغرناطة التي ستقام الليلة على ملعب كامب نو معقل الفريق الكتالوني.

تابع أيضًا: مونتشي يكشف: إشبيلية كان سينسحب أمام ريال مدريد

وعانى الفريق الأبيض خلال الشوط الأول من المباراة على الصعيدين البدني والفني، إذ لم يسدد كرة حقيقية على المرمى تقريبا مع وصول الفريق الأندلسي في أكثر من مرة لمرمى تيبو كورتوا، لكن الشوط الثاني أو ما يعرف باسم شوط المدربين استطاع الفرنسي زين الدين زيدان قلب النتيجة والتسجيل عن طريق لاعبه المتألق كاسيميرو بل وشل العامل البدني للفريق الضيف وجعله يعاني في العودة.

فاجئ زيدان مشجعي فريقه بالتشكيل الذي دخل به اللقاء، وذلك بمشاركة كل من رودريجو جويس ولوكا يوفيتش ولوكا فاسكيز بالمقدمة، ومن خلفهم ثلاثي مكون من توني كروس ولوكا مودريتش وكاسيميرو، فيما شارك مارسيلو بجانب ميليتاو وكارفاخال وفاران ومعهم كورتوا بالخطوط الخلفية.

يمكنك أيضًا قراءة: موعد مباراة برشلونة وغرناطة في الدوري الإسباني والقناة الناقلة

بالطبع غياب سيرجيو راموس للإصابة وعدم مشاركة كريم بنزيما أساسيا، وعدم الزج بالإسباني إيسكو والبرازيلي فينيسيوس جونيور منذ البداية، ومع الرؤية التكتيكية الرائعة من المدرب جولين لوبيتيجي مدرب الفريق الأندلسي، كلها أمور رجحت كفة الفريق الضيف طيلة الشوط الأول دفاعيا وهجوميا.

مشاركة كارفاخال وفاسكيز.. ليست مفضلة

منذ بداية الموسم ويظهر على الجناح الطائر داني كارفاخال عدم الجاهزية بالرغم من صناعته بعض الأهداف لكن ما كان يقدمه اللاعب في المواسم الماضية مختلف تماما عما يحدث حاليا، لذلك قد يكون اللاعب نفسه بديلا الموسم المقبل مع عودة أشرف حكيمي المتوقعة، إذ يقدم الأسد المغربي مستويات أكثر من رائعة دفاعيا وهجوميا مع بوروسيا دورتموند.

وما زاد الطين بلة هو عودة لوكاس فاسكيز للمشاركة بعد شهر من الإصابة، فرغم صناعته هدف كاسيميرو الثاني فإنه لم يقدم المستوى المنتظر.

لذلك الجبهة اليمنى لريال مدريد أمام إشبيلية كانت نقطة ضعف كبيرة، حتى مارسيلو على الجهة الأخرى كان غائبا ولم يقدم شيئًا، إذ ظن الجميع أن في وجود يوفيتش بالمقدمة مع اعتماد زيدان على أطرافه سيكون هناك وابل من العرضيات، لكن ذلك لم يحدث.

متى فينيسيوس.. ومتى جويس؟

بالطبع يمتلك ريال مدريد جوهرتين برازيليتين من الطراز الرفيع وهما رودريجو جويس وفينيسيوس جونيور، لكن متى يلعب كل منهما دوره في المباراة، أندية مثل إشبيلية تعود دفاعتها للخلف كثيرا لا دواء لها إلا فينيسيوس الذي يعرف جيدا كيفية المراوغة حتى إن لم يتمكن من التسجيل ففي النهاية لديه القدرة على الصناعة مثلما فعل أمس بعد دقائق معدودة من دخوله، إذ وضع توني كروس أمام المرمى مرتين.



اقرأ أيضًا: تقييم آس| الأفضل والأسوأ في مباراة ريال مدريد وإشبيلية

وذلك على عكس جويس الذي يمتلك لمسة نهائية متقنة يفتقرها فينيسيوس، فالفرق التي تمتاز باللعب بدفاع متقدم تكون فريسة جيدة لسرعة جويس الذي دائما تجده يركض ويقطع للعمق بسرعته ثم يسجل مسددا أو حتى صانعا، فتدخل زيدان بسحب جويس ومشاركة فينيسيوس كان رائعا للغاية.

كاسيميرو.. والتطور

حين جاء اللاعب البرازيلي كاسيميرو لصفوف فريق ريال مدريد كان لاعبا على الدائرة مثله مثل أي لاعب كرة قدم بمركزه يقطع الكرات فقط، يرتكب الأخطاء، يفسد هجمات الخصم، كانت الجنسية البرازيلية غريبة عليه بعض الشيء لعدم تمتعه بمهارات، لكن استطاع المدرب الفرنسي زيدان تطوير كاسي بطريقة غريبة ليصبح لاعب وسط كاملا، يصنع ويسجل هدفين، قوة مفرطة بوسط الملعب، عرضيات متقنة، قادر على تعويض تقدم الأظهرة، لديه طاقة للتمرير القصير والطويل بثبات وليس بشكل عشوائي.

فرغم غياب فيدي اليوم بسبب الطرد بالسوبر الإسباني، وغلق إشبيلية مفاتيح اللعب التي تتمثل في كروس ومودريتش، فإن كاسيميرو كان يقظا في تقدمه وعودته كثيرا، ولم يشعرنا بغياب فالفيردي مع تسجيله الأول، ومحى ذلك مع تسجيله الثاني، فالدقائق الأخيرة على سبيل المثال كانت هناك مرتدة لإشبيلية عاد ليقطعها بطريقة رائعة.

اخبار ذات صلة