مفاجأة.. تقارير تؤكد رغبة هازارد في الرحيل عن ريال مدريد

تقارير إعلامية إسبانية تؤكد أن البلجيكي إيدين هازارد نجم ريال مدريد يريد مغادرة الفريق الملكي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة «لأنه غير سعيد في النادي».

0
%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A3%D8%A9..%20%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%20%D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF%20%D8%B1%D8%BA%D8%A8%D8%A9%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

كشفت تقارير إعلامية إسبانية أن البلجيكي إيدين هازارد، جناح ريال مدريد، يرغب في الرحيل عن صفوف الفريق الملكي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، في ظل سوء الحظ الذي لازمه طوال الموسمين الماضيين.

وانضم إيدين هازارد إلى صفوف ريال مدريد في صفقة بلغت قيمتها 100 مليون يورو، مطلع موسم 2019-2020، قادما من تشيلسي، حيث وقع عقدا يبقيه في فريق العاصمة الإسبانية حتى عام 2024.

ونظرت جماهير ريال مدريد إلى إيدين هازارد على أنه البديل الأمثل لكريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي للفريق، الذي كان قد رحل إلى يوفنتوس قبل موسم من قدوم النجم البلجيكي.

لكن هازارد خيب آمال الجماهير، ولم يكن مؤثرا على أداء الفريق طوال الموسمين الماضيين، إذ غاب عن معظم مباريات الميرينجي بسبب الإصابات المتتالية.

ولعب هازارد بقميص ريال مدريد 43 مباراة فقط خلال الموسمين الماضيين، وكشفت تقارير صحفية أن كل دقيقة لعبها الدولي البلجيكي كلفت خزينة النادي 40 ألف يورو.

وذكر برنامج «التشيرنجيتو» الإسباني الشهير أن هازارد يريد الرحيل عن ريال مدريد خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، رغم أن زين الدين زيدان، مدرب الفريق، يمنحه العديد من الفرص للمشاركة، ومازال يثق في قدراته.

وأضاف البرنامج «هازارد غير سعيد في ريال مدريد، ويعتبر أن قدوم كيليان مبابي المتوقع إلى الفريق سيقلل من دوره أكثر، ويبعده عن الصورة تماما».

وأشار البرنامج الشهير إلى أن أولوية هازارد في الفترة المقبلة هي العودة إلى صفوف تشيلسي، فريقه القديم، الذي يقدم أداء مميزا في الفترة الأخيرة تحت قيادة الألماني توماس توخيل.

وغاب هازارد عن ريال مدريد في مباراته ضد فياريال التي أقيمت يوم السبت الماضي في الجولة الختامية من الدوري الإسباني، بسبب حمل عضلي زائد، حيث فضل زيدان عدم المخاطرة بالدفع به.

ورغم أن ريال مدريد قلب تأخره بهدف أمام فياريال إلى فوز بنتيجة 2-1، إلا أن ذلك لم يكن كافيا للتتويج بلقب الدوري الإسباني في الموسم المنصرم، حيث حل ثانيا خلف جاره البطل أتلتيكو مدريد، بفارق نقطتين.

.