مفاتيح صفقة صلاح.. كلوب ورامي عباس وأسد ماني

لم يكن المصري محمد صلاح واضحًا حول الرد على مستقبله مع ليفربول بعد الفوز بلقب الشامبيونزليج أمام توتنهام هوتسبير وهناك ثلاثة أسماء رئيسية تشارك في تحديد مستقبله

0
%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AD%20%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A9%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD..%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%20%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%B3%20%D9%88%D8%A3%D8%B3%D8%AF%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A

تمكن النجم المصري محمد صلاح، مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي، من تحقيق رغبته وفاز بلقب دوري أبطال أوروبا، وأصبح ريال مدريد يركز على إمكانية ضمه خلال الميركاتو الصيفي الجاري.

ولم يكن الفرعون المصري على رادار الكيان الأبيض نظرا لأنه جدد عقده في شهر يوليو من العام الماضي ليمتلك عقدا يربطه بالريدز حتى 2023، ولكن صلاح لم يستبعد إمكانية رحيله عن معقل أنفيلد وتغيير الأجواء.

وقام صلاح بتصريحات على عشب ملعب «واندا ميتروبوليتانو» الذي احتضن المباراة النهائية بين ليفربول وتوتنهام مع شبكة «موفيستار» الإسبانية تهرب من خلالها من توضيح مستقبله ليثير الشكوك، قائلا: «الآن لا أستطيع التحدث عن مستقبلي»، وقال هذه العبارة وهو يتهرب من السؤال التالي من المراسل ثم غادر برفقه عامل فرد أمن في ليفربول.

وبدأت بالفعل بعض الأندية الكبرى مثل بايرن ميونيخ الألماني ومانشستر يونايتد الإنجليزي وكذلك ريال مدريد بمراقبة وضع محمد صلاح، والذي سيلعب ثلاثة أسماء قريبة جدا منه في تقرير مصيره، وهم: يورجن كلوب، الذي حدث بينه وبين صلاح مشادة كلامية في شهر أبريل الماضي، ووكيل أعماله رامي عباس، وساديو ماني، صديقه المقرب في ليفربول والذي جدد عقده منذ بضعة أشهر.

ويعتبر العامل المحفز لحالة صلاح هو علاقته مع مدربه كلوب، وكما ذكرت «آس» في 14 أبريل الماضي، أن هناك صدامًا قويًا حدث بين اللاعب ومدربه مما تسبب في استياء صلاح، لدرجة أنه طالب إدارة ليفربول «بطلب انتقال» لتسهيل عملية انتقاله إلى ناد آخر، وكانت هناك هدنة بينهما على إنهاء هذا الموسم في محاولة تحقيق لقب الدوري الإنجليزي، الذي هرب بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي الفائز باللقب برصيد 98 نقطة، وأيضا الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا، وبالفعل تمكن من تحقيق اللقب الأخير، ولكن صلاح سيقوم بتقييم علاقته مع كلوب هذا الصيف.

يمكنك أيضا قراءة: ريال مدريد يركز على محمد صلاح

ويمتلك ليفربول، البطل الحالي لدوري الأبطال، حق التصرف في مصير صلاح بعد التجديد معه حتى 2023 وعدم وجود بند الشرط الجزائي في عقده ليصعب العملية على الأندية الأخرى التي ترغب في ضمه، وفي مقابل ذلك قام بمضاعفة راتبه ليحصل على 11 مليون يورو صافي سنويا.

وبالرغم من ذلك، فإن نجوم ليفربول السابقين عبر تاريخه يتوقعون رحيل صلاح، واعترف من قبل جرايم سونيس، أسطورة الريدز السابق، أنه يرى أن الأمر صعب للغاية أن يتمكن ليفربول من الاحتفاظ بالثنائي صلاح وماني معا في صفوفه، بينما قال جون بارنس، أسطورة أخرى سابق، في الوقت الذي جدد فيه صلاح عقده منذ حوالي عام: «أنا لا أعطي أهمية كبيرة للعقود، فكل الأندية تبيع إذا جاءت إليها عروض مناسبة، وإذا جاء 200 مليون جنيه إسترليني (260 مليون يورو... ليفربول سيتحول إلى ناد بائع».

ساديو ماني ورامي عباس

ويدخل ساديو ماني أيضا في هذا المشهد على وجه التحديد، حيث جدد السنغالي عقده في الشتاء الماضي لأنه خطط بالبقاء بجوار صلاح، صديقه المقرب في غرفة ملابس ليفربول. فالصداقة بينهم قوية جدا لدرجة أن ماني وعد صلاح أن يهدي له أسدا إذا سجل صلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا (بالفعل سجل صلاح)، وهذا الصيف سيستضيفه صلاح ليصلوا سويا في مسجده المفضل في مصر، وهذه العلاقة قد يستغلها ليفربول في إقناع صلاح بالبقاء.



ويعتبر وكيل أعماله رامي عباس، هو العنصر الأساسي الثالث في المشهد، حيث كان ليفربول أكثر فريق إنجليزي قدم أموالًا لوكلاء الأعمال في الموسم الماضي بقيمة حوالي 50 مليون يورو، وهذا ما لا يعجب نادي ريال مدريد.

حيث كانت العمولة الباهظة التي طلبها مينو رايولا أحد أسباب عدم انتقال بول بوجبا إلى معقل سانتياجو بيرنابيو منذ 3 سنوات.

ورامي عباس هو رجل صلاح الموثوق به كما يتفاوض أيضا بشأن عقود صورته ويعود له الفضل في أن يصبح صلاح رمزا إعلانيا وجلب له عقودًا مربحة من شركات كبرى، وبالتأكيد سيكون له رأي مهم في مستقبل صلاح، سواء باستمراره مع ليفربول أو البحث له عن وجهة جديدة الموسم المقبل.

.