معاناة ميسي مستمرة.. 5 مباريات في الليجا دون تسجيل أو صناعة

أخفق ليونيل ميسي في تسجيل أو صناعة أي هدف في آخر خمس جولات لعبها برشلونة في الدوري الإسباني، ويحتاج الأرجنتيني لالتقاط أنفاسه على أمل استعادة مستواه.

0
%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A9..%205%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%20%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D8%AA%D8%B3%D8%AC%D9%8A%D9%84%20%D8%A3%D9%88%20%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%B9%D8%A9

تعادل فريق برشلونة أمس السبت بهدف لمثله أمام فريق ديبورتيفو ألافيس في لقاء الجولة الثامنة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وفي الموسم الماضي قال الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، أن فريقه لن يتمكن من الفوز بـ دوري أبطال أوروبا بطريقة المدرب السابق كيكي سيتين.

والآن وبعد 6 مباريات خاضها برشلونة في الدوري الإسباني هذا الموسم يمكن القول أن العملاق الكتالوني لن يتمكن من المنافسة على الليجا في ظل الأداء الحالي لـ ليونيل ميسي.

وبتعادل برشلونة أمس السبت يكون الفريق قد حصد نقطتين فقط من آخر 4 مباريات في الليجا، أي نقطتين فقط من 12 ممكنة.

وأخفق برشلونة في تحقيق الانتصار بآخر أربع مباريات في الدوري الإسباني (تعادل أمام إشبيلية وألافيس وخسر من خيتافي وريال مدريد).

كما أخفق ليونيل ميسي في تسجيل أو صناعة أهداف في آخر خمس جولات لعبها الفريق في الليجا، وهو ما لم يحدث للنجم الأرجنتيني منذ موسم 2006/2007.

وقدم ليونيل ميسي مباراة رائعة الأربعاء الماضي أمام يوفنتوس في ثاني جولات دوري أبطال أوروبا، وهناك سجل الهدف الثاني لـ برشلونة من ركلة جزاء.

وأمام فيرينكفاروسي في أولى جولات التشامبيونزليج سجل كذلك من ركلة جزاء، ولكنه قدم مباراة كبيرة أيضًا.

وبعد 3 أيام فقط من الأداء الرائع أمام يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، أخفق ميسي في مساعدة فريقه أمام ديبورتيفو ألافيس.

اقرأ أيضًا: كومان ينتقد لاعبي برشلونة ويؤكد: لا يمكن قبول هذا الكم من الأخطاء

وحاول ميسي التسجيل بشتى الطرق وبذل كل ما بوسعه، فتفاني الأرجنتيني أبعد ما يكون عن الشكوك، ولكنه أخفق في هز شباك الخصم إما لبراعة حارس ألافيس باتشيكو أو لوجود تكتل دفاعي من الخصم.

ومع صعوبة المباراة، شعر ميسي بإحباط وتراجع مستواه وخرج ذهنيًا من لقاء كان يحسمه وحده في السابق.

ويبدو أن ليونيل ميسي يمر بحالة نفسية سيئة، وقد ظهر هذا الأمر جليًا بالأمس، ففي لحظة ما سدد كرة غاضبة تجاه حكم المباراة هيرنانديز هيرنانديز حصل على أثرها على بطاقة صفراء.

وكان سيصبح الوضع أسوأ وكان سيحصل على البطاقة الحمراء إذا كانت ارتطمت الكرة بحكم الساحة، ولكنه اكتفى بالبطاقة الصفراء لأن الكرة مرت من بين ساقيه.

وبعمر 33 عامًا شارك ميسي في جميع دقائق ومباريات الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا بالإضافة إلى مباريات منتخب الأرجنتين.

ولعب ليونيل ميسي 10 مباريات كاملة دون أن يلتقط أنفاسه لدقيقة واحدة، ما أثر بالتأكيد على أدائه في لقاء الأمس.

ويلتقي برشلونة الأربعاء بفريق دينامو كييف في ثالث جولات التشامبيونزليج، لذا ستكون فرصة جيدة أمام ليونيل ميسي للحصول على بعض الراحة والتقاط أنفاسه ومحاولة استعادة بريقه من جديد.

.