معاناة ريال مدريد هجوميًا.. وبنزيما يحفظ حظوظه في المنافسة على الليحا

يعاني فريق ريال مدريد هجوميًا في الموسم الحالي من دوري الدرجة الأولى الإسباني، ولكن فعالية بنزيما الهجومية تحفظ له حظوظه في المنافسة على اللقب.

0
%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%D9%8A%D9%8B%D8%A7..%20%D9%88%D8%A8%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A7%20%D9%8A%D8%AD%D9%81%D8%B8%20%D8%AD%D8%B8%D9%88%D8%B8%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AD%D8%A7

يقدم فريق ريال مدريد مستويات جيدة هذا الموسم على الصعيدين المحلي والقاري، ومع ذلك فإنه بحاجة للتركيز بصورة أكبر في النواحي الهجومية.

وإذا كان ريال مدريد قادرًا على الاستحواذ بصورة مطلقة على كثير من المباريات بسبب جودة لاعبي خط الوسط، فإن قدراته محدودة وتخلوا من الحلول أمام مرمى الخصوم، خاصة عندما يواجه فرق تعتمد على طريقو التكتل الدفاعي في خطوطها الخلفية.

ويعاني ريال مدريد هذا الموسم من غياب دقة التسديد على مرمى الخصوم، فبالرغم من احتلاله المركز الثاني في قائمة أكثر فرق الدوري الإسباني على مستوى الأهداف بـ 30 هدف خلف المتصدر برشلونة بـ 37 هدف، فإن الأرقام تُشير إلى أنه يعاني من غياب الدقة أمام المرمى.

ويحتل ريال مدريد المركز الثاني في قائمة أكثر أندية الليجا على مستوى عدد التسديدات بـ 244 تسديدة، منها 80 فقط كانت على المرمى، ما يعني أن 32% من إجمالي التسديدات فقط إما تُرجم إلى أهداف أو تصدوا لها حراس مرمى خصوم ريال مدريد.

وأما بالنسبة إلى نسبة دقة ترجمة الهجمات الخطيرة إلى أهداف فبلغت 36.7% فقط، ليحتل بذلك ريال مدريد المركز السادس عشر في هذا الشأن.

وأخفق ريال مدريد في 31 هجمة صريحة وخطيرة على مرمى الخصوم منذ انطلاقة النسخة الحالية لليجا.

كريم بنزيما.. منقذ ريال مدريد

وإن كان ريال مدريد يُنافس حاليًا على لقب الدوري الإسباني، فجزء كبير من هذا الفضل يعود إلى مهاجمه الفرنسي كريم بنزيما.

ويتصدر بنزيما قائمة أكثر لاعبي ريال مدريد تهديفيًا هذا الموسم بـ 9 أهداف، وهو أكثر اللاعبين تسديدًا بـ 51 تسديدة، 15.7% منها جاءت بين الثلاث خشبات، كما أنه أكثر لاعبي لوس بلانكوس حصولًا على فرص خطيرة أمام المرمى بـ 14 فرصة، وبفارق 7 فرص عن أقرب ملاحقيه، فينيسيوس جونيور.

وبلغت نسبة دقة ترجمة هذه الفرص الخطيرة إلى أهداف 42.8% للفرنسي بنزيما، بينما يأتي توني كروس في المركز الثاني كأكثر لاعبي ريال مدريد على مستوى التسديد بـ 22 تسديدة، ولكن بلغت نسبة دقة تسديداته 4.5%.

الكرات الرأسية أحد أهم أسلحة ريال مدريد

وتُمثل الكرات الرأسية أحد أهم أسلحة ريال مدريد هذا الموسم، فهو أكثر فرق الليجا إحرازًا للأهداف من كرات رأسية بـ 7 أهداف.

ويحتل ريال مدريد المركز الثاني في قائمة أكثر أندية الليجا على مستوى التسديد من كرات رأسية بإجمالي 42 رأسية، خلف متصدر هذه القائمة، إشبيلية (47 تسديدة)، ولكن المرينجي أكثر دقة من الفريق الأندلسي، فمعدل ترجمة الكرات الرأسية إلى أهداف بالنسبة لـ ريال مدريد بلغ 16% مقابل 6.3% فقط لـ إشبيلية.

وكان سيرجيو راموس أحد أهم أسلحة ريال مدريد في استغلال الكرات الثابتة وتحويلها إلى أهداف من رأسيات، ولكن دوره هذا تراجع كثيرًا هذا الموسم.

ويحتل راموس المركز الثاني في قائمة أكثر لاعبي ريال مدريد تسديدًا من كرات رأسية هذا الموسم بإجمالي سبع تسديدات، ولكنه لم يوقع على أي هدف برأسه في الليجا.

ويحتل رافاييل فاران صدارة أكثر لاعبي ريال مدريد على مستوى الكرات الرأسية بإجمالي 8 محاولات، ولكنه لم يُترجم أي منها إلى أهداف كذلك. 


.