Web Analytics Made
Easy - StatCounter
زيدان على المحك

مصير زيدان مع ريال مدريد على المحك

بدأ الفرنسي زين الدين زيدان يفقد  الكثير من الدعم والمساندة الجماهيرية نتيجة البداية المتعثرة للفريق وبدأ اسم البرتغالي مورينيو يلوح فى الأفق

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

دخل المدير الفني الفرنسى لفريق ريال مدريد الإسباني زين الدين زيدان مرحلة الخطر و أصبح على حافة الهاوية بعد النتائج المخيبة للآمال مع المرينجي سواء على المستوى المحلى أو الأوروبي, حيث فقد المدرب الفرنسى الكثير من الدعم الذي كان يحالفه منذ قدومه فى ولايته الثانية مع الأبيض ولم يشفع له الفوز ثلاث مرات ببطولة دورى أبطال أوروبا مع المرينجي, ليلوح فى الأفق اسم المدير الفنى السابق للبيت الأبيض جوزيه مورينيو ويتردد اسمه بين أروقة النادي.

هزيمة ريال مدريد فى لقاء جلطة سراي سيضع الفرنسى فى مأزق حقيقي مع إدارة النادي وأمام الجماهير, ولكن على أى حال, لا يجب أن نتوقع السىء قبل حدوثه, فلا يزال زيزو هو المدير الفني لريال مدريد, ولا يجب توقع أى شىء قبل انتهاء دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضاً | «راموس يدافع عن زيدان ويوجه رسالة لأنصار عودة مورينيو»

وقد سبق وأن كشفت آس أن مورينيو قد يكون على استعداد لتولى مهمة تدريب الفريق الأبيض فى منتصف الموسم, لكن من الواضح أنه ليس الحل الأفضل لحل الازمة الحالية, لأن المشكلة التى سيواجهها فلورنتينو إذا تعاقد مع مورينيو هي كيفية السيطرة على مشادات اللاعبين داخل غرف الملابس وتجميع الفريق ولم شمله وضبط جماح لاعبي الفريق من الفئة الأولى كما أن علاقة البرتغالى علاقته متوترة ببعض لاعبي المرينجى وعلى رأسهم سيرجيو راموس قائدالفريق, كما أن هناك أنباء تردد اسم راؤول جونزاليس قائد الفريق السابق, ولكن يبدو من المبكر جدًا حرق تلك الورقة الرابحة, حيث يرونه أكثر رجل المرحلة فى وقت ما ولكن ليس الآن.

ولا تزال الساعات التى تسبق مباراة جالطة سراي تشهد حالة من السخونة’ فقد أوضح راموس قائد الفريق الأبيض أن :« هناك معايير مختلفة للاختيار», وذلك رداً على سؤال من الصحفى له عن احتمالية وجود مورينيو بدلأ من زيدان, كما عقب قائلاً: «من السهل القول إن زيدان مستمر حتى نهاية الموسم، لذا لن تكون هناك نقاشات أو جدل, ووجه إشارة واضحة إلى الدعم العام الذي يمكن أن يقدمه فلورنتينو للمدرب الفرنسي.

ومن جانبه، كان زيدان صريحا: «لا يمكنك أن تسألني إذا كنت ألعب هذا المنصب. اسأل ذلك لشخص آخر. أريد أن أكون هنا إلى الأبد».

اخبار ذات صلة