مشكلة بين رونالدينيو وبرشلونة

اللاعب البرازيلي قد تسحب صلاحياته من حضور المناسبات ومباريات الأساطير.

0
%D9%85%D8%B4%D9%83%D9%84%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

قد يتخذ نادي برشلونة قرارًا بمنع رونالدينيو من الظهور في مناسبات النادي كسفير له، بعدما أعلن دعمه للمرشح الانتخابي الرئاسي البرازيلي جايير بولسونارو.

وعبر منشور على مواقع التواصل، دعا رونالدينيو البرازيليين للتصويت للمرشح، وهذا ما لم يسر بشكل جيد مع النادي، الذي يعتقد أن هذا المرشح لا يتوافق وقيم النادي.

ويبدو أن النادي الكتالوني سيضطر إلى سحب سفارة نجمه البرازيلي السابق، والحاصل على البالون دور من صفوف الفريق، فدعمه لبولسونارو يعني أن النادي الكتالوني لن يصبح على وفاق معه، وفقًا لصحيفة «ذا صن».

الأبطال الحاليين لإسبانيا، لا يريدون أن يتبنى سفير لهم سياسة مغايرة، ولكنهم في نفس الوقت لا يريدون الظهور بمظهر غير لائق مع أحد أبرز نجوم الفريق التاريخيين، والحديث هنا عن رونالدينيو، ولذلك يبدو أن الميل أكثر لاتخاذ قرار بتقليص صلاحياته في حضور المناسبات باسم النادي، مثل مناسبات الرعاة ومباريات الأساطير، وفقًا لما أوردته تقارير تناولتها «ذا صن».

بولسونارو هو الآن مرشح قوي للحصول على مقعد الرئاسة في البرازيلي، وهو الآن ينافس بشكل أكبر المرشح اليساري فيرناندو حداد، ويوصف بولسونارو على نطاق واسع بأنه «هتلر الجديد».

ولكن رونالدينيو ليس البرازيلي الوحيد بين المشاهير الرياضيين الذين أعلنوا دعمهم للمرشح السياسي، فالعديد من زملاء رونالدينيو السابقين دعموا المرشح ذاته.

ريفالدو أيضًا تحدث بشكل جيد عن بولسونارو، ومن المتوقع أن يؤثر ذلك على صلاحياته مع برشلونة، ناديه السابق أيضًا.

فيما قال القائد البرازيلي التاريخي، كافو: «قائد المنتخب المتوج 5 مرات سيصوت لبولسونارو».. هذا بالإضافة إلى كل من حارس توتنهام السابق أوريليو جوميز، واللاعب الحالي لذات الفريق لوكاس مورا.

.