مرور 10 أعوام على وصول ثلاثي «لا ماسيا» إلى الكرة الذهبية

يحتفل ليونيل ميسي، أيقونة برشلونة الإسباني بمرور 10 أعوام على تتويجه بالكرة الذهبية الشهيرة في عام 2011، عندما تواجد 3 نجوم من النادي الكتالوني في القائمة النهائية للمنافسة على الجائزة.

0
%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%B1%2010%20%D8%A3%D8%B9%D9%88%D8%A7%D9%85%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%88%D8%B5%D9%88%D9%84%20%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%20%C2%AB%D9%84%D8%A7%20%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%D8%A9

يحتفل ليونيل ميسي، أيقونة برشلونةالإسباني بمرور 10 أعوام على تتويجه بالكرة الذهبية الشهيرة في عام 2011، عندما تواجد 3 نجوم من النادي الكتالوني في القائمة النهائية للمنافسة على هذه الجائزة العريقة.

وفي 10 يناير 2011، حصد البارسا جائزة كلل بها مجهود مدربيه بداية من مدربي الناشئين حتى الفريق الأول، وتكريمًا لطريقة اللعب التي راهن عليه مسؤولي برشلونة والتي ساعد على روعتها كل من يوهان كرويف، الأسطورة الهولندي، وصولاً إلى المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

وفي هذا اليوم، استطاع 3 لاعبين من ناشئي أكاديمية لا ماسيا تحقيق انجازًا كبيرًا بالصعود لنهائيات الجائزة الكبيرة بقيادة البرغوث ميسي، ورفقة الرسام أندريس إنييستا والساحر تشافي هيرنانديز.

وخلال حفل أقيم في مدينة زيوريخ السويسرية، حصد ليونيل ميسي جائزة أفضل لاعب في العالم، بعد منافسة مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وثنائي البارسا والعديد من نجوم الساحرة المستديرة.

وكانت هذه الجائزة هي الأولى في نسختها الجديدة بعد شراكة بين مجلة فرانس فوتبول الفرنسية، والاتحاد الدولي لكرة القدم، لتغير اسمها من جائزة أفضل لاعب في العالم، لجائزة الكرة الذهبية.

وللوهلة الأولى، كانت العوامل المشتركة بين ثلاثي برشلونة قليلة للغاية، فالأرجنتيني وصل إلى برشلونة في سن 13 عامًا وانضم لجيل 1987، رفقة سيسك فابريجاس وبيكية وفيكتور فاسكيز.

ووصل أندريس إنييستا إلى البارسا قادمًا من ألباسيتي، بعد اكتشافه من قبل كشافي برشلونة أثناء مشاركته في مباراة مع بلاسينسيا، وحينها أبلغ ألبيرت بينايجيس، مدرب فريق الناشيئن (ب) بضرورة الذهاب لمشاهدة إنييستا في بطولة بورنيت في عام 1995.

وفي الحقيقة تفاجئ بينايجيس بمهارات إنييستا، وأبلغ والده بانضمامه لأكاديمية برشلونة مباشرة، قائلاً: «لا يحتاج لاختبارات أو أي شيء، سينضم للفريق مباشرة». وانضم للبارسا في سن 11 عامًا، وأصبح أحد أساطيره بعد مسيرة رائعة مع النادي الكتالوني ومجهود كبير داخل الكامب نو.

وأما بالنسبة لتشافي، كان انضمامه لبرشلونة يرجع للأسطورة أريول تورت، المدرب الذي راهن على بيب جوارديولا، ودي لا بينا وبويول وسيرجي ونفس الشخص الذي طلب راؤول وميشيل سالجادوا، وعند رؤيته لتشافي، أخبر خواكيم هيرنانديز، مدربه في الفريق الذي كان يشارك فيه تشافي، قائلاً: «سأخذ رقم 6 حالا إلى برشلونة». ومن هنا بدأ مسيرة في برشلونة لن ينساها عشاق البارسا أبدًا.

.