مروا على الليجا| روماريو.. 3 أعوام وكلاسيكو في الذاكرة

روماريو من أهم المهاجمين في تاريخ كرة القدم، وأحد أبرز من امتلكوا مهارة الإنهاء في المرمى، قاد أندية عدة بخلاف منتخب بلاده إلى ألقاب عديدة.

0
%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%A7%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%7C%20%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88..%203%20%D8%A3%D8%B9%D9%88%D8%A7%D9%85%20%D9%88%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%A7%D9%83%D8%B1%D8%A9

هو واحد من أهم المهاجمين في تاريخ كرة القدم، روماريو دي سوزا فاريا، الشهير بـ«روماريو».. إنه أحد أبرز من امتلكوا مهارة الإنهاء في المرمى، قاد أندية عدة بخلاف منتخب بلاده إلى ألقاب عديدة.

لروماريو، بطل العالم 1994 وأفضل لاعب في مونديال أمريكا، تجربة في الليجا قوامها 3 أعوام، انقسمت بين ناديين، الأول هو العملاق الكتالوني برشلونة، والثاني هو فالنسيا.

مع برشلونة، لعب روماريو عامين بين 1993 و1995، شارك في 65 مباراة وسجل 39 هدفًا، ولا ينسى له ما قدمه في مباراة الـ5-0 أمام ريال مدريد حيث تمكن من تسجيل 3 أهداف بطريقة مميزة في الكلاسيكو بخلاف صناعة هدف لزميله إيفان إجليسياس.


اقرأ أيضًا: بالأسماء| أفضل من ارتدى القميص رقم 11 في تاريخ كأس العالم

وكانت لروماريو تجربة أخرى مع فالنسيا لموسم واحد، كان موسم 1996-1997، لم يكلل له النجاح الكبير، شارك فقط في 11 مباراة وسجل 5 أهداف.

في إسبانيا، لم يحقق روماريو سوى لقب واحد، كان لقب الليجا موسم 1993-1994، ذات الموسم الذي دك فيه برشلونة شباك ريال مدريد في الكلاسيكو بخماسية نظيفة.

بشكل عام، خاض روماريو في مسيرته الطويلة 886 مباراة وسجل 679 مع الأندية، ومع منتخب البرازيل لعب 70 مباراة وسجل 55 هدفًا وتوج مع البرازيل بكأس العالم 1994 مشكلًا ثنائيًا مع البرازيلي بيبيتو لن ينساه التاريخ.

.