Web Analytics Made
Easy - StatCounter
مشادة في مران برشلونة

مشادة في مران برشلونة

مران برشلونة، يوم الثلاثاء الماضي، يشهد مشاجرة بين اثنين من لاعبيه المهمين مما تسبب في تغيير عادة الفريق في مباراة الأمس، بعدم التجمع في دائرة للحديث فيما بينهم قبل انطلاق المباراة.

حسام نور
حسام نور
تم النشر

يعيش نادي برشلونة الإسباني حالة من الجدل خلال الفترة الماضية، بعدما تمت إقالة المدرب إرنستو فالفيردي، وتعيين كيكي سيتين بدلا منه، ثم فقد الفريق صدارة الدوري الإسباني وتركها لغريمه التقليدي ريال مدريد بعد هزيمته أمام فالنسيا على ملعب الميستايا، بالإضافة إلى فشل إدارة النادي خلال سوق الانتقالات الشتوية في استقطاب بديل لويس سواريز الذي يغيب لمدة أربعة أشهر للإصابة وأيضا اللاعبين الذين رحلوا عن كامب نو.

وكان من المدهش للغاية، أمس الأحد، وللمباراة الثانية على التوالي، أن الفريق يترك عمل دائرة بينه قبل بدء المباراة للحديث، وهذه الدائرة دائما ما يقودها ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه لتوجيه تعليمات وتحفيز زملائهما.

وتم استجواب المدرب كيكي سيتين حول سبب عدم قيام اللاعبين بهذه الدائرة والتجمع المعتادين على فعله دائما قبل انطلاق المباراة وذلك خلال المؤتمر الصحفي، ولكن المدرب أكد أنه لا يعرف أي شيء عن هذه العادة.

والأمر الذي لا يجب أن يتجاهله سيتين كان الأزمة التي عاشها الفريق يوم الثلاثاء الماضي خلال جلسة المران الصباحية بعد اشتباك اثنين من اللاعبين الكبار في البلوجرانا، ووفقا لما علمته «آس»، عقب اقتراب نهاية مران برشلونة خلال تقسيمة بين لاعبي الفريق، فإن هناك اشتباكًا حدث بين اثنين من اللاعبين الكبار وارتفع صوتهما، فقام زملاؤهما بتهدئة الوضع حتى لا تتفاقم الأمور بين العنصرين المهمين في الفريق.

أقرأ أيضا: انتكاسة أخرى في برشلونة.. ديمبلي يُصاب من جديد

وهذه الحادثة تأتي في موقف معقد يعيشه الفريق ولن يتم اتخاذها في سياق آخر كونها مجرد موقف عابر وحادثة خفيفة، حيث ستضاف إلى الوضع المقلق وغير المنتظم الذي بدا فيه النادي الكاتالوني غارقا منذ حلول عام 2020، والذي كشف عن وجود انشقاق عميق في غرفة خلع الملابس.

وقد تركت إقالة إرنستو فالفيردي أرضية مريرة إلى حد ما داخل معقل كامب نو، وتم الإشارة إلى بعض اللاعبين بالتسبب في إقالة المدرب وهذا خلق توترات داخل الفريق.

جدير بالذكر، أن برشلونة تمكن من تحقيق الفوز بالأمس الأحد على حساب فريق ليفانتي على ملعب كامب نو بنتيجة هدفين لهدف بأقدام اللاعب الشاب أنسو فاتي في إطار منافسات الجولة الثانية والعشرين من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم، ليقلل برشلونة الفارق بينه وبين المتصدر ريال مدريد إلى 3 نقاط.

اخبار ذات صلة