مران استشفائي لبرشلونة عقب رباعية هويسكا

استأنف برشلونة تدريباته اليوم الثلاثاء بعد يوم من انتصاره الكاسح على حساب هويسكا بنتيجة 4-1 في الجولة الـ27 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

0
%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%81%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%B9%D9%82%D8%A8%20%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9%20%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%B3%D9%83%D8%A7

استأنف برشلونة تدريباته اليوم الثلاثاء بعد يوم من انتصاره الكاسح على حساب هويسكا بنتيجة 4-1 في الجولة الـ27 لليجا وهي النتيجة التي أعادت له الوصافة من الغريم التقليدي ريال مدريد وبفارق 4 نقاط خلف المتصدر أتلتيكو مدريد، في ليلة استثنائية للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وداخل مدينة جوان جامبر الرياضية، أجرى اللاعبون الذين شاركوا في المباراة بكل أساسي تدريبات استشفائية، في الوقت الذي خاضت فيه باقي المجموعة تدريبات بدنية مكثفة.

وسيحصل اللاعبون يوم الأربعاء على راحة من التدريبات، ثم سيستأنفوها مجددا بدءا من الخميس وحتى موعد الاختبار الصعب أمام ريال سوسيداد يوم الأحد المقبل على ملعب أنويتا ضمن الجولة الـ28 من الدوري الإسباني.

وشهدت مباراة هويسكا حدثا خاصا بالنسبة لـ"ليو" ميسي، فبجانب الأداء الكبير للاعب في اللقاء وتسجيه هدفين بالإضافة لصناعة هدف آخر سجلة المدافع أوسكار مينجيزا، عادل صاحب القميص رقم 10 رقم أسطورة النادي الكتالوني ومدرب السد القطري الحالي، تشافي هيرنانديز، كأكثر اللاعبين خوضا للمباريات برصيد 767 مباراة.

,قال الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لبرشلونة، عقب انتصار فريقه الكبير على ضيفه هويسكا إنه لا يفهم كيف يتم احتساب ركلة جزاء في اللعبة التي سجل منها اللفريق الضيف هدف تقليص الفارق (2-1) مباشرة قبل نهاية الشوط الأول.

وقال كومان خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب (الكامب نو): أعتقد أن عملية مراجعة اللعبة استغرقت 4 أو 5 دقائقن وهذا يعني أن تقنية حكم الفيديو "VAR" تدخلت، والجميع شاهد أن تير شتيجن لم يلمس مهاجم أويسكا، ولا أفهم كيف تحتسب لعبة مثل هذه ركلة جزاء، مرة أخرى القرار غير مفهوم بالنسبة لي.

وعلى جانب آخر، اعتبر مدرب البلاوجرانا أنه لا يمكن قول المزيد عن ليو، الذي عادل رقم أسطورة الفريق الكتالوني السابق والمدير الفني الحالي للسد القطري، تشافي هرنانديز.

وقال في هذا الصدد: هو الرجل الأهم في تاريخ البرسا، ومن الجيد أنه لا يزال معنا.

.