مدرب إسبانيا وسيبايوس يتحدثان عن مواجهة ألمانيا في نهائي أوروبا للشباب

يلتقي منتخب إسبانيا للشباب غدا بالمنتخب الألماني في نهائي بطولة كأس أمم أوروبا تحت 21 سنة، وهو النهائي الثاني لهما على التوالي

0
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D9%86%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D9%84%D9%84%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8

يلتقي المنتخب الإسباني للشباب بالمنتخب الألماني في نهائي بطولة كأس أمم أوروبا تحت 21 سنة، وهو النهائي الثاني على التوالي لنفس الفريقين، حيث فاز المنتخب الألماني في المرة الماضية في عام 2017 بلقب البطولة بفوزه على الماتادور بهدف مقابل لا شيء.

من هنا، أدلى كل من مدرب المنتخب الإسباني لويس دي لا فوينتي، واللاعب داني سيبايوس، بعدة تصريحات وأعربا عن سعادتهما البالغة بالوصول إلى نهائي البطولة، خاصة أن فريق «لا روخا» قد استطاع هذه المرة الوصول إلى النهائي رغم تعرضه لخسارة قاسية في مرحلة المجموعات على يد المنتخب الإيطالي.

وأعرب المدير الفني الإسباني عن حماسه الشديد لهذا اللقاء وقال: «بالطبع لقاء الغد هو من أهم اللقاءات في حياتي، ولكني مع ذلك أشعر بالهدوء الشديد، ولا أحس بأي قلق، فنحن لم نكن نحلم من قبل بالوصول إلى هذه الخطوة التي وصلنا إليها في الوقت الحالي».

كذلك أعرب عن قلقه من احتمالية تعرض لاعبي الفريق للإجهاد البدني في حال ارتفاع حرارة الجو، وقال: «رغم قوتنا، إلا أنني أخشى كثيرا الإجهاد الذي قد يتعرض له لاعبي فريقي في حال ارتفاع حرارة الجو، فالتعرض للإجهاد يصيب اللاعبين بفقدان الأمل».

وأشار المدرب الإسباني إلى فريق المنتخب الألماني، وقال: «أرى أن المنتخب الألماني ما زال يسير على نفس الأسلوب الذي سار عليه في عام 2017، ولم يتغير أي شيء إلا اللاعبين فقط».

اقرأ أيضا: ريال مدريد يشترط 50 مليون يورو للموافقة على رحيل سيبايوس

من ناحية أخرى، أكد لاعب ريال مدريد الإسباني داني سيبايوس على ضرورة اعتماد منتخب بلاده على الأسلوب الجماعي حتى يحقق الفوز، وقال: «لاعب واحد فقط لا يمكنه تقديم أي شيء بدون وجود فريقه، ولذلك أؤكد أننا لابد من الالتزام بأسلوبنا الجماعي في اللعب كما فعلنا في لقاءتنا الأخيرة، وهو الأسلوب الذي كان السبب الأساسي في الوصول إلى المرحلة التي نحن فيها الآن».

.