مجلس بوينوس آيرس التشريعي يكرم سيميوني

حل أتلتيكو مدريد في المركز الثاني بجدول ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، خلف برشلونة البطل في الدوري المنتهي، فيما خرج الأتليتي من دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا.

0
%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3%20%D8%A8%D9%88%D9%8A%D9%86%D9%88%D8%B3%20%D8%A2%D9%8A%D8%B1%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B9%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B1%D9%85%20%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A

قام المجلس التشريعي لمدينة بوينوس آيرس الأرجنتينية، الأربعاء، بتكريم دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، كأبرز شخصية رياضية في البلد اللاتيني.

وقاد النائب بتكتل دانييل ديل سول، الحدث الذي أقيم داخل قاعة مونتيفيديو، ببرلمان المدينة وسط حضور كثيف، بينما كال المديح لـ «التشولو» الذي ارتدى بدلة رمادية اللون وقميص أبيض وربطة عنق سوداء.

كما استقبل سيميوني رسالة صوتية مسجلة من رئيس نادي الأتلتي، إنريكي سيريزو، ومن زميليه السابقين في المنتخب جوستافو لوبيز وأوسكار روجيري، بالإضافة لمدرب «الألبيسيليستي» سابقًا، ألفيو باسيلي.

من جانبه، أكد سيميوني في كلمته والدموع تملأ عينيه: «أريد أن أشكر كل المشرعين الذين قدروا مسيرتي، وفخور للغاية بهذا التكريم. لقد عملت لسنوات طويلة خارج وطني، وبحثت دائما أن يقال عني مواطن أرجنتيني صالح».

وتابع «ما ألاحظه دائمًا من الخارج أننا متميزون على المستوى الفردي في مجالات عديدة: نحن مبتكرون، ولدينا أطباء رائعون وعلماء ومهندسون معماريون، ولكننا نواجه صعوبة في تكوين فريق. أتمنى أن نضع هذه الأنانية جانبا، وأن نتكاتف جميعا، لأننا ننتمي لبلد رائع».

وأتم: «إذا استطعنا العمل في مجموعة جنبا إلى جنب، سنصل بالبلد للمكان الذي يرغب فيه الجميع».

ويمتلك سيميوني، المولود في 28 أبريل 1970 في حي سان نيكولاس، مسيرة رياضية رائعة سواء كلاعب أو كمدرب.

وتدرج لاعب الوسط السابق في فريق فيليس سارسفيلد، حتى وصل للفريق الأول الذي خاض معه أول مباراة في مسيرته الاحترافية في 13 سبتمبر 1987.

ثم حط الرحال بعد ذلك للقارة الأوروبية عبر بوابة بيزا الإيطالي، ثم انتقل منه لإشبيلية وأتلتيكو مدريد الإسبانيين، وإنتر ميلانو ولاتسيو في إيطاليا.

وكمدرب، يمتلك صاحب الـ 49 عامًا 9 ألقاب في جعبته، منها اثنان في الأرجنتين مع إستوديانتيس وريفر بليت، والباقي مع «الروخيبلانكوس»

وقاد سيميوني الفريق المدريدي للتتويج بلقب الليجا 2013-14، وكأس ملك إسبانيا 2012-13 وكأس السوبر الإسباني 2014، والدوري الأوروبي مرتين 2011-12 و2017-18، وبالمثل في كأس السوبر الأوروبي 2012 و2018.

.