مجددًا.. ريال مدريد يعلن إصابة إيدن هازارد

كشف نادي ريال مدريد الإسباني، اليوم الأربعاء، عن تجدد إصابة لاعبه البلجيكي إيدن هازارد وغيابه عن فريقه المدرب زيدان في المباراة المقبلة أمام بلد الوليد.

0
%D9%85%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D9%8B%D8%A7..%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%A5%D9%8A%D8%AF%D9%86%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني، ظهر اليوم الأربعاء، عن إصابة مهاجمه البلجيكي إيدن هازارد في ساقة اليمنى ومن المحتمل أن يغيب عن صفوف فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لمدة تتراوح من أسبوعين لثلاثة أسابيع. وبالتالي سيغيب عن الفريق الأبيض في مبارياته في الدوري الإسباني «لا ليجا» أمام كل من فريق بلد الوليد، فريق ليفانتي، وفريق قادش وأول مباراة للميرينجي في بطولةدوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج».

وأصدر نادي ريال مدريد بيانًا رسميًا على الأنترنت حول إصابه هازارد العضلية في قدمه اليمنى: «بعد الفحوصات التي أجريت اليوم على لاعبنا إيدن هازارد من قبل الخدمات الطبية في ريال مدريد، تم تشخيص حالته بإصابة في عضلة ساقه اليمنى. وتقييم حالته مازال جاري».

أقرأ أيضًا: زيدان: الميركاتو الصيفي مفتوح حتى 5 أكتوبر لكني سعيد بما لديّ من لاعبين

وشارك إيدن هازارد قبل انضمامه في الصيف الماضي إلى نادي ريال مدريد الإسباني قادمًا من صفوف نادي تشيلسي الإنجليزي مقابل 100 مليون يورو، بمتوسط 50 مباراة في كل موسم من المواسم السبعة رفقة النادي اللندني، ولكنه عاني من الحظ السيء عند وصوله إلى إسبانيا حيث تمكن من المشاركة فقط في 32% من عدد الدقائق المتاحة، بعدما أجبره تدخل مواطنه توماس مونييه عليه في دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج» للخضوع لعملية جراحية ثانية في كاحل قدمه ومازال يتعافى منها حتى الآن...

في تلك الموسم الأول له مع النادي الملكي، الذي لم يتمكن فيه سوى من تسجيل هدف واحد، كلف إيدن هازارد خزينة ريال مدريد في كل مباراة يلعبها قيمة 2.5 مليون يورو.

لعب هازارد 22 مباراة وحصل على راتب بقيمة 30 مليون يورو إجمالي بالإضافة إلى قيمة الـ 20 ميلون يورو التي دفعها ريال مدريد لكل موسم من المواسم الخمسة التي وقّع عليها معه (حتى الـ 100 مليون يورو صافي التي كلفتها صفقته).

وهذا يعتبر تناقض، لأن هازارد قد لعب وقد نصف ما فعله جاريث بيل في بدايته مع ريال مدريد، حيث لعب المهاجم الويلزي 60% من الدقائق المتاحة في أول 53 مباراة له مع الفريق (سجل فيها 19 هدفًا)، بينما البلجيكي فقط شارك في 32% في موسمه الأول.

.