مبلغ ضخم يقف أمام مانشستر يونايتد للتعاقد مع كوتينيو

اللاعب البرازيلي فيليبي كوتينيو نجم فريق برشلونة الإسباني يفكر في الرحيل عن صفوف النادي الكتالوني وسط اهتمام كبير من مانشستر يونايتد الإنجليزي للتعاقد معه خلال الفترة الحالية

0
%D9%85%D8%A8%D9%84%D8%BA%20%D8%B6%D8%AE%D9%85%20%D9%8A%D9%82%D9%81%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%AF%20%D9%85%D8%B9%20%D9%83%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88

ربطت تقارير صحفية إنجليزية وإسبانية أن اللاعب البرازيلي فيليبي كوتينيو نجم فريق برشلونة، يقترب من الرحيل عن صفوف النادي الكتالوني، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية.

وأضافت التقارير أن اللاعب البرازيلي محبط في برشلونة بسبب الأداء السيء الذي يقدمه، وأن النادي الأقرب لضمه هو مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وكان كوتينيو انضم لبرشلونة في فترة الانتقالات الشتوية، يناير الماضي، في صفقة هي الأغلى في تاريخ النادي الكتالوني، والتي تقدر بـ 142 مليون جنيه إسترليني.

ولكن أكد موقع «90 min» أن عقد اللاعب البرازيلي مع الفريق الكتالوني، يحتوي على شرطًا جزائيًا يقدر بحوالي 355 مليون جنيه إسترليني، مما يعني أنه لا يوجد أي ناد في العالم سيستطيع شرائه عن طريق دفع قيمة الشرط الجزائي.

وبالتالي فلابد أن يوافق الفريق الكتالوني على بيع كوتينيو، في حالة أراد البرازيلي الرحيل، وإلا سوف يبقى داخل جدران قلعة «كامب نو» لحين انتهاء عقده أو يجد جديد.

وصارع البرازيلي لتحقيق نفس التأثير مع برشلونة الذي كان يحققه مع ليفربول في الدوري الإنجليزي، ولكنه لم يظهر بالمستوى المطلوب، ليلاقي انتقادات من الجماهير ووسائل الإعلام.

وسبق لكوتينيو وأن تم تحذيره من قبل المدير الفني الإسباني للفريق إرنستو فالفيردي، بأنه يجب عليه أن يصارع ويناضل من أجل الحصول على مكان في التشكيل الأساسي لبرشلونة، من قبل المدير الفني الإسباني إرنستو فالفيردي.

وخسر كوتينيو مكانه في التشكيل الأساسي في الفترة الماضية لصالح التشيلي أرتورو فيدال والبرازيلي آرثر ميلو، وبعدها تخطاه الفرنسي الشاب عثمان ديمبلي وأصبح يلعب بشكل أكثر منه.

زوجة كوتينيو تحسم مصيره

وأكدت تقارير إسبانية الإثنين الماضي، أن عائلة اللاعب البرازيلي الموهوب، والمكونة من زوجته آين وابنته الصغيرة ماريا، ستحددان موقفه ومصيره في الفترة المقبلة، وقد تمنعانه من العودة مجدداً إلى «البريميرليج».

وأضافت التقارير أن اللاعب البرازيلي ليس لديه خطط مستقبلية للرحيل عن برشلونة، لكنه قد يفكر في مستقبله في الصيف المقبل، إذا لم تتغير ظروفه الحالية تحت قيادة إرنستو فالفيردي، المدير الفني للفريق الكتالوني.

وقالت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية: إنه من غير المرجح أن تكون عائلة كوتينيو حريصة على العودة إلى إنجلترا من جديد.

واحتفل كوتينيو وزوجته مؤخراً في إسبانيا بوصول ابنتهما ماريا، وأفادت الصحيفة بأن العائلة سعيدة بمقرها الحالي في مدينة برشلونة، ولا تريد أن تبدأ حياة جديدة في إنجلترا في الفترة المقبلة، ولذا فمن المحتمل أن تعرقل زوجته رحيله إلى مانشستر يونايتد.

ويرتبط كوتينيو بصداقة قوية على المستوى العائلي في إسبانيا مع اثنين من أهم لاعبي فريق برشلونة، وهما القائد ليونيل ميسي والمهاجم الخطير الأوروجواياني لويس سواريز، وهناك علاقة قوية بين زوجات اللاعبين الثلاثة.

ومنذ أن انضم كوتينيو إلى برشلونة في يناير 2018، لعب 47 مباراة بقميص الفريق الكتالوني في جميع المسابقات، وسجل 16 هدفًا، وساعد النادي على الفوز ببطولتي الدوري الإسباني الممتاز وكأس ملك إسبانيا في الموسم الماضي.

.