Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
مبالغ ضخمة يوفرها ريال مدريد حال تخفيض الرواتب

مبالغ ضخمة يوفرها ريال مدريد حال تخفيض الرواتب

سيضطر نادي ريال مدريد الإسباني إلى تخفيض رواتب لاعبيه بنسب تتراوح من 12% إلى 20% وذلك تماشياً مع الظروف الاقتصادية الراهنة التي تمر بها أغلب أندية العالم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

لا شك أن انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم أثر بدوره على النشاط الرياضي بشكل عام وعلى كرة القدم بصفة خاصة، حيث إنه أفضى بحياة آلاف البشر في الآونة الأخيرة في العديد من البلدان وعلى رأسها إسبانيا وإيطاليا وإيران وأمريكا، مما أدى إلى تعليق جميع المسابقات الرياضية في العديد من الدول لحين إشعار آخر.

اقرأ أيضًا: بارتوميو.. «البطة العرجاء» تتحول إلى «نمر بنغالي»

كما أدى قرار التعليق إلى تأثر جميع الأندية والاتحادات المنوطة بكرة القدم في القارة العجوز على وجه الخصوص، وبالتالي، اتجهت إلى تخفيض رواتب لاعبيها لتفادي الأزمة الراهنة، وعلى رأسها أندية: برشلونة وبايرن ميونخ ويوفنتوس..إلخ.

أما بالنسبة لنادي ريال مدريد، فكان أقل تلك الأندية تضرراً من الأزمة المالية الحالية، حيث إن خزينة الميرينجي ومشروعاته وبنيته الاقتصادية كانت ولا تزال قادرة على مواجهة أي عرض طارئ يمر به.

ولكن بعد الاجتماعات الأخيرة بين رابطة الأندية الإسبانية والاتحاد الإسباني لكرة القدم ورابطة لاعبي كرة القدم الإسبان، وخشية خضوع موظفي النادي الملكي للائحة العمل المؤقت، اضطر النادي إلى دراسة قرار تخفيض رواتب لاعبيه بشكل يتناسب مع المرحلة، وفي نفس الوقت لا يضر بمصالح اللاعبين المادية.

ووفقاً لما تؤكده شبكة SER الإعلامية، فإنه يوجد الآن في مدريد خياران على طاولة النقاشات حول تخفيض المرتبات، الأول بنسبة 12٪، والثاني بنسبة 20٪، حيث يمتلك مدريد إجمالي رواتب للفريق الأول بقيمة 283 مليون يورو.

وإذا تم اعتماد قرار التخفيض بنسبة 12٪، فسيوفر النادي حوالي 33 مليون يورو، أما إذ تم التخفيض بنسبة 20٪، فسيوفر الأبيض نحو 56 مليون يورو.

مع الوضع في الاعتبار أن الدخل السنوي للنادي حوالي757 مليون يورو، وإذا تراجع بنسبة 12% ، فإن ذلك سيعني خسارة 90 مليون يورو للنادي، وإذا انخفضت بنسبة 20٪، فإن الإيرادات ستكون أقل بـ 151 مليونا.

اخبار ذات صلة