Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:15
انتهت
لوجانو
بازل
20:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
جل فيسنتي
20:15
بنفيكا
بوافيستا
20:00
غرناطة
فالنسيا
18:30
زيورخ
سيرفيتي
18:15
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
17:30
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
16:15
بازل
نيوشاتل
16:00
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
15:00
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
11:30
نورويتش سيتي
برايتون
19:15
سانت كلارا
ماريتيمو
20:30
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
18:30
انتهت
نيوشاتل
سانت جالن
18:00
انتهت
بيلينينسيس
تونديلا
18:30
انتهت
ثون
زيورخ
19:15
انتهت
مانشستر سيتي
ليفربول
17:00
انتهت
أرسنال
نورويتش سيتي
19:00
تشيلسي
واتفورد
20:00
أتليتكو مدريد
مايوركا
20:00
انتهت
ريال مدريد
خيتافي
17:00
انتهت
إيفرتون
ليستر سيتي
18:00
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
14:00
مانشستر يونايتد
بورنموث
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
19:15
انتهت
وست هام يونايتد
تشيلسي
16:30
ولفرهامبتون
أرسنال
15:15
يوفنتوس
تورينو
17:30
انتهت
إنتر ميلان
بريشيا
17:30
انتهت
أتالانتا
نابولي
19:45
انتهت
سبال
ميلان
19:45
لاتسيو
ميلان
19:45
انتهت
روما
أودينيزي
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
إسبانيول
18:00
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:00
انتهت
بورنموث
نيوكاسل يونايتد
17:30
انتهت
إيبار
أوساسونا
17:30
انتهت
بولونيا
كالياري
17:30
ساسولو
ليتشي
15:30
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
19:45
انتهت
ليتشي
سامبدوريا
18:30
انتهت
سيون
لوزيرن
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
بارما
18:00
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
19:45
انتهت
فيورنتينا
ساسولو
18:00
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
20:00
انتهت
ريال بلد الوليد
ليفانتي
17:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
غرناطة
14:00
ليستر سيتي
كريستال بالاس
20:00
انتهت
ريال بيتيس
فياريال
17:30
انتهت
فالنسيا
أتليتك بلباو
مباريات برشلونة في مارس.. من أجل تحديد الهوية

مباريات برشلونة في مارس.. من أجل تحديد الهوية

مباريات نارية وقوية للغاية للفريق الكتالوين خلال الأيام المتبقية من شهر مارس فبعد خسارة الكلاسيكو لصالح ريال مدريد بهدفين قد يستفيق رجال كيكي سيتيين نحو الفوز

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر
آخر تحديث

لم يبتسم شهر مارس في أيامه الأولى لفريق برشلونة وجماهيره، خاصة بعد خسارة الكلاسيكو والصدارة لصالح ريال مدريد العدو الأزلي بهدفين من دون مقابل بالجولة 26 ببطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، إذ احتضن ملعب سانتياجو بيرنابيو بالعاصمة مدريد المباراة الهامة بينهما، لكن السؤال هنا، هل تؤثر تلك النتيجة على باقي مواجهات برشلونة في مارس؟ خاصة وأن مع أي تعثر ستزداد فرص الميرنجي في التتويج بالبطولة المحلية.

تابع أيضًا: تقارير تكشف تواصل وكيل تير شتيجن مع 3 أندية.. هل يرحل عن برشلونة؟

الفريق الكتالوني عانى كثيرًا في مباراة الكلاسيكو، وعانى بشكل عام منذ بداية الموسم محليًا وأوروبيًا، إذ ودع كأس ملك إسبانيا وخسر كأس السوبر، وموقفه في دوري الأبطال محل شك، إذ تعادل في مباراة الذهاب مع نابولي بهدف لمثله وينتظره مباراة قوية، أي أن الصعود للدور ربع النهائي لم يحسم حتى الآن، كذلك على صعيد الإصابات والغيابات، إذ تأثر الفريق كثيرا بعد الإصابة التي ضربت لويس سواريز منذ فترة والتي لم يعود على إثرها حتى الآن مما فقد هجوم الفريق نسبة كبيرة من قوته بالرغم من وجود ليونيل ميسي المجهد بدنيًا هو الآخر.

خلال السطور التالية نستعرض كافة التفاصيل الخاصة بمباريات برشلونة في شهر مارس الجاري سواء على الصعيد المحلي أو الأوروبي.

سوسيداد في كامب نو

السابع من الشهر الجاري يشهد ثاني مباريات برشلونة في مارس بعد الكلاسيكو، وذلك حين يزور فريق ريال سوسيداد، الكتلان في ملعبهم كامب نو لحساب الجولة السابعة والعشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، مباراة ستكون صعبة لعدة أمور، أهمها قوة الفريق الضيف هذا الموسم محليا وما يقدمه من كرة قدم رائعة، كذلك رغبتهم في الوصول للمركز الثالث على الأقل.

مباراة الدور الأول بين الفريقين شهدت تعادلا إيجابيا على ملعب أنويتا بهدفين لكل فريق، إذ استطاع أصحاب الأرض خطف التعادل من برشلونة.

أسبوع راحة.. وعودة

في الرابع عشر من الشهر نفسه يتجه الفريق الكتالوني لجزر البليار حيث مباراة قوية على ملعب إيبيروستار لمواجهة نظيره ريال مايوركا، فمباراة الدور الأول بينهما انتهت بخماسية مقابل هدفين للبرسا، لكنها ستكون البروفة الأخيرة قبل قمة نابولي المنتظرة.

الموعد الكبير

ترى جماهير برشلونة أن المباراة الأقوى في هذا الشهر بعد الكلاسيكو هي قمة نابولي التي سيتحدد بعدها هل هناك موسم أوروبي للفريق الكتالوني أم لا، فالتعادل في مباراة الذهاب بهدف لكل فريق، وما أظهره الفريق الإيطالي من شخصية سيجعل لقاء العودة ناريا بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

تابع أيضًا: برشلونة يجتمع مع إيدر سارابيا.. وحسم موقفه من مباراة سوسيداد

فمع خروج برشلونة على سبيل المثال من نابولي، سيكون فقط ما تبقى للفريق هذا الموسم هو الدوري بعد خسارته الكأس المحلي، وكأس السوبر أيضًا، مما يجعل وضع كيكي سيتيين واللاعبين سيئًا للغاية.

ليجانيس.. الثأر؟

المباراة الأخيرة للفريق الكتالوني في شهر مارس ستكون مع حلول اليوم الثالث والعشرين على ملعب كامب نو، إذ يستضيف «البلوجرانا» نظيره ليجانيس، حيث تكمن قوة اللقاء فيما حدث بينهما خلال الدور الأول، كذلك ببطولة الكأس المحلي.

رجال برشلونة تمكنوا من الفوز بالدور الأول بهدفين مقابل هدف، إذ شهدت المباراة تسجيل اللاعب يوسف النصيري هدف أصحاب الأرض بطريقة رائعة، لكن ما زاد الطين هو أن برشلونة كان السبب في خروجهم من بطولة الكأس بعد خماسية دور الـ16 التي شهدها ملعب كامب نو، لذلك قد يكون الثأر من قبل الضيوف واردًا.

اخبار ذات صلة