مباراة ريال مدريد القادمة تمنح أسينسيو فرصة العودة من جديد

يخوض ريال مدريد مباراته القادمة أمام فالنسيا ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة من دوري الدرجة الأولى الإسباني وتُعد مواجهة الغد فرصة جيدة لعودة أسينسيو من جديد إذ يمتلك ذكريات جيدة حول مواجهات فالنسيا

0
%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AF%D9%85%D8%A9%20%D8%AA%D9%85%D9%86%D8%AD%20%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%88%20%D9%81%D8%B1%D8%B5%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

في الثالث عشر من الشهر الحالي أدلى الإسباني ماركو أسينسيو، لاعب ريال مدريد، بالعديد من التصريحات التي أثارت غضب «المرينجي» وجماهيره، وعلى الرغم من هذا فإنه لديه فرصة كبيرة خلال مباراة ريال مدريد القادمة للعودة مرة أخرى إلى ما كان عليه من قبل.

وقال اللاعب في تصريحاته آنذاك: «أنا لا يتوجب عليّ أن أتحمل المسؤولية وأقود دفة الفريق، هناك لاعبون آخرون هنا منذ سنوات كثيرة ويمتلكون خبرة أكثر، ويتمتعون بوضع أكبر مني».

وقد سببت تلك التصريحات حالة من الاستياء والغضب داخل أوساط «المرينجي» وجماهيره، وعلى الرغم من ابتعاد لاعب وسط ريال مدريد عن تشكيلة فريقه الأساسية خلال المباريات الأخيرة، إلا إنه لديه فرصة كبيرة غدًا في العودة مرة أخرى وإثبات أنه قادر على قيادة الفريق وأنه أحد العناصر الواعدة في عالم كرة القدم.

ويخوض ريال مدريد غدًا مباراة قوية أمام فالنسيا على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة من دوري الدرجة الأولى الإسباني، ويأمل «المرينجي» في حصد نقاط المباراة كاملة للعودة مرة أخرى إلى منصة الانتصارات وتقليص فارق النقاط الذي يفصله عن المتصدر إشبيلية، والذي يحتل صدارة الترتيب برصيد 26 نقطة، وبرشلونة، والذي يحتل المركز الثاني برصيد 25 نقطة.

ويحمل أسينسيو ذكريات جيدة تتعلق بفريق فالنسيا، حيث كانت آخر زيارة للفريق الضيف في الـ 27 من شهر أغسطس قبل الماضي، في تلك المباراة، والتي كانت ضمن منافسات الجولة الثانية من النسخة الماضية من الدوري الإسباني، استطاع ريال مدريد التعادل بهدفين لمثلهما، وأحرز أسينسيو هدفي فريقه، وهو ما جعلها أحد أفضل المباريات التي خاضها لاعب وسط «المرينجي» بقميص ريال مدريد، وتم اختياره أفضل لاعب في المباراة.

يُذكر أن ماركو تمكن من إحراز هدفين فقط في تسع عشرة مباراة خاضها فريقه خلال الموسم الحالي، سجل أحدهما في مرمى فريق إسبانيول ضمن منافسات الجولة الخامسة من «الليجا»، والآخر في كأس ملك إسبانيا.

الجدير بالذكر أنه منذ أن تعاقد ريال مدريد مع الأرجنتيني سانتياجو سولاري لقيادة دفة الفريق خلال الفترة الحالية، شارك أسينسيو في ثلاث مباريات فقط كأساسي من ست مباريات لعبها الفريق «الملكي» تحت قيادة سولاري، وهي مباراة ميليلة وإيبار وبلد الوليد، وكان بديلًا في مباراتي سيلتا فيجو وإيه إس روما الإيطالي، ولم يشارك في المباراة التي خاضها ريال مدريد أمام فيكتوريا بلزن التشيكي ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

.