مبابي يمتك مفتاح رحيله إلى ريال مدريد

يأمل نادي ريال مدريد الإسباني أن يفي اللاعب الفرنسي الموهوب كيليان مبابي بنيته في تحمل الضغط من قبل باريس سان جيرمان بعد انتهاء كأس الأمم الأوروبية.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D9%8A%D9%85%D8%AA%D9%83%20%D9%85%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AD%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%D9%87%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

تعد هذه الأيام حاسمة بالنسبة لنادي ريال مدريد الإسباني لأنه بعد انتهاء بطولة كأس الأمم الأوروبية «اليورو» مباشرة ستنطلق عاصفة حول كيليان مبابي ونادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وسيتم معرفة إذا كان النادي الملكي قادرًا على التعاقد معه أخيرًا هذا الصيف.

وكما كشفت صحيفتنا «آس» بالفعل، في الإستراتيجية التي ميزها ريال مدريد مع النجم الفرنسي، هناك خطوة أولى حيوية، وهذا ليس سوى أن يفي مبابي بوعده بأنه سيقترح على ناصر الخليفي أنه يريد الذهاب إلي ريال مدريد.

بالإضافة إلى ذلك، يجب عليه تعزيز طلبه بالقول إنه، بخلاف ذلك، لن يجدد العقد مع باريس سان جيرمان الذي ينتهي في عام 2022 وأن هذا سيطلق سراحه في يوليو من ذلك العام.

يعتبر هذا الموعد هو المناسب للهجوم الأخير من قبل ريال مدريد نحو التعاقد مع مبابي حيث كان النادي الأبيض محترمًا للغاية مع باريس سان جيرمان في السنوات الأخيرة، حتى أنه نفى علنًا من خلال البيانات المعلومات التي تحدثت عن اتفاقيات أو مفاوضات للكيان الأبيض مع مبابي ونيمار.

إذن الكرة الآن في ملعب النجم الفرنسي الموهوب، فريال مدريد ينتظر اللاعب لاتخاذ تلك الخطوة التي كانت بالفعل على خارطة الطريق للدخول في مفاوضات مع الكيان الباريسي.

التصريحات الأخيرة للاعبين الرئيسيين في العملية، مبابي نفسه وناصر الخليفي، عززت فكرة ريال مدريد عن وجود خيارات للتعاقد مع مبابي هذا الصيف، لأن النجم صمد أمام رغبة رئيسه.

في ريال مدريد يدركون أنه على الرغم من وجود فرصة جدية هذا الصيف للتعاقد مع مبابي، إلا أن كل شيء في الواقع يكون على حساب إرادة اللاعب، حيث لديه عقد ويكون باريس سان جيرمان هو صاحب اليد العليا، ولكن في عالم كرة القدم كثيراً ما يُقال إنه عندما يريد اللاعب الخروج، فمن النادر أنه لا يفعل ذلك.

من ناحية أخرى، اعتادوا في ريال مدريد أيضًا على فكرة أنه إذا كان موقف مبابي فاترًا وبقي أخيرًا في باريس سان جيرمان، فإن مستقبله في ريال مدريد معقد أو، على الأقل، غير مؤكد.

يروون في ريال مدريد أنه على الرغم من أنهم أكدوا من بيئة مبابي أنه إذا لم يكن هذا الصيف فسيكون في عام 2022 عندما يلعب في البرنابيو لأنه لن يجدد عقده، ومع مرور الوقت الضغط الذي سيشعر به اللاعب سيكون أكبر وأكبر وهناك احتمال أن يستسلم.

منذ أن تم وضع خطة نقله إلى ريال مدريد، كان هناك حديث عن احتمال، في حالة تجديد عقده أخيرًا، سيتم تضمين شرط جزائي «برو مدريد»، عن طريق وضع سعر متفق عليه مسبقًا للسماح له بالمغادرة (إلى ريال مدريد أو إلى بعض الأندية الكبيرة الأخرى)، ولكن هذا الاحتمال، على الرغم من صحته، سيجعل سعر مبابي أغلى بكثير وسيترك لمصير القيمة التي أراد باريس سان جيرمان وضعها عليه.


.