مبابي لا يريد التجديد ويطالب بالمزيد من الأهمية

مبابي يرفض التجديد مع باريس سان جيرمان

اللاعب الفرنسي كيليان مبابي لا يبحث عن عقد جديد مع ناديه باريس سان جيرمان وزيادة في راتبه ولكنه يرغب في الحصول على مكانة أكبر بين زملائه

حسام نور
حسام نور

يبدو أن اللاعب الشاب الفرنسي كيليان مبابي، مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، لا ينوى الحصول على عقد جديد مع ناديه يشتمل زيادة في راتبه وزيادة عدد سنوات بقائه داخل حديقة الأمراء، ولكن يطالب بالحصول على مكانة كبيرة في فريقه واهتمام أكبر مثل الذي يحصل عليه البرازيلي نيمار.

وكان هناك تسونامي قد ضرب مكاتب باريس سان جيرمان، يوم الأحد الماضي، عندما خرج مبابي، البالغ من العمر 20 عاما، ببعض التصريحات عقب حصوله على جائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي، ملمحا من خلالها أنه لا يمانع الانضمام إلى أي ناد آخر كبير، وقال: «أعتقد أنه قد حان الوقت لتحمل المزيد من المسؤولية، ربما في باريس سأكون سعيدا، ولكن ربما أيضا في مكان آخر يملك مشروعا جديدا».

وهذا التصريح أثار الرعب والفزع داخل النادي الباريسي وفي أقل من 24 ساعة قام بنشر بيان عبر حساباته على الإنترنت أكد من خلاله أن مبابي سيبقى مع الفريق في الموسم المقبل.

ووفقا لصحيفة «لو باريسيان» الفرنسية، فإن رحيله في سوق الانتقالات الصيفية سيكون أمرا معقدا ولن يقبل باريس سان جيرمان بأي عروض حتى لو جاءه عرض بقيمة 300 مليون يورو.

وتتفهم إدارة «بي إس جي» أن كلمات مبابي هذه تشير إلى رغبته في الحصول على مكانة أعلى في صفوف الفريق بعد موسم آخر حصل فيه البرازيلي نيمار على الاهتمام الأكبر وحصل أيضا على كل الامتيازات، وهذا ما دفعهم في التفكير في تحسين عقده وزيادة راتبه، ولكن الأشخاص المقربين من النجم الفرنسي أكدوا أنهم لا يفكرون في عقد اجتماع مع إدارة النادي في الفترة المقبلة.

وأوضح هؤلاء المقربون أنه لا يريد زيادة في راتبه وتمديد عقده، فقط يطالب بالمزيد من الاهتمام به والحصول على وزن داخل تشكيلة فريقه حيث يشعر أن لاعبين آخرين لديهم مكانة أعلى منه مثل نيمار وإدينسون كافاني وأنخيل دي ماريا، وأنه لا يطالب أن يحصل على نفس مكانة نيمار ولكنه على الأقل يكون رقم 2 من حيث الأهمية حيث يعتقد أن ما قدمه هذا الموسم يجعله يستحق ذلك.

يمكنك أيضا قراءة: 4 نجوم كبار يلمحون لرغبتهم في الانضمام إلى ريال مدريد

ويبدو أن مبابي قال هذه التصريحات بعد الذي حدث في مباراة فريقه أمام ديجون في الدوري الفرنسي والتي انتهت بنتيجة 4-0 وسجل خلالها هدفين، نظرا لقيام مدربه الألماني بالدفع به في مركز الظهير الأيسر ولم يدفع به كمهاجم رأس حربة مع معرفته أنه ينافس ليونيل ميسي على جائزة الحذاء الذهبي، وهذا ما أغضبه وجعله يهدد بهذا الشكل.

اخبار ذات صلة