مبابي يتهم توخيل بإيقاف زحفه وخسارة الحذاء الذهبي لصالح ميسي

منافسة شرسة جمعت بين كيليان مبابي، لاعب باريس سان جيرمان، وليونيل ميسي، لاعب فريق برشلونة، على جائزة الحذاء الذهبي للدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى

0
%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D9%87%D9%85%20%D8%AA%D9%88%D8%AE%D9%8A%D9%84%20%D8%A8%D8%A5%D9%8A%D9%82%D8%A7%D9%81%20%D8%B2%D8%AD%D9%81%D9%87%20%D9%88%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B0%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%20%D9%84%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A

شارك كيليان مبابي، مهاجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، في 28 مباراة بالنسخة الحالية من الدوري الفرنسي سجل خلالها 32 هدفًا وقام بصناعة تسعة أهداف أخرى.

بينما شارك الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، في 34 مباراة بالنسخة المنصرمة من دوري الدرجة الأولى الإسباني سجل خلالها 36 هدفًا، فضلاً عن قيامه بصناعة 15 هدفًا، وهو ما يحسم جائزة الحذاء الذهبي هدافًا للدوريات الخمسة الكبرى لصالح نجم البلوجرانا.

ويبدو أن هذا الأمر أثار غضب لاعب العملاق الباريسي وأصابه بالإحباط، فحسبمًا أشارت صحيفة «لي بيرسيان» الفرنسية، فإن مهاجم بطل فرنسا يشعر بحالة من الغضب تجاه مدربه الألماني توماس توخيل بسبب عدم إشراكه في تشكيلة الفريق الأساسية التي خاضت مواجهتي ستراسبورج ونانت بالدوري الفرنسي، وهو ما عطل زحفه تجاه محاولة الفوز بالحذاء الذهبي على حساب قائد بطل إسبانيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن مبابي عبر عن غضبه تجاه مدربه بسبب الحالة البدنية والفنية التي يعيشها والتي كانت تؤهله إلى منافسة ميسي على الجائزة، ولكن الألماني فضل عدم الدفع به في تشكيلة كلا المواجهتين لتنتهي حظوظ اللاعب في التتويج بالجائزة.

وأضافت الصحفية أنه على الرغم من حالة التواصل التي يعيشها كيليان مع مدربه، إلا أن العلاقات بينهما ليست كالعلاقة التي تجمع توخيل بالبرازيلي نيمار دا سيلفا، جناح الفريق الباريسي، مشيرة إلى أن مبابي لم يتفهم قرارات توماس باستبعاده من التشكيلة الأساسية على الرغم من غياب نجمي الفريق نيمار والمهاجم الأوروجوياني إدينسون كافاني.

.