ما بين ولايتي زيدان الأولى والثانية.. مارسيلو وإيسكو خارج حسابات ريال مدريد

كان للبرازيلي مارسيلو والإسباني إيسكو دور أساسي في الولاية الأولى للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان مع ريال مدريد، ولكن الأمور تغيرت تمامًا في ولاية زيدان الثانية.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%A7%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9..%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%88%20%D9%88%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88%20%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%20%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أقحم ديفيد بيتوني، مساعد الفرنسي زين الدين زيدان، ثلاثة تغييرات في مباراة ريال مدريد وليفانتي الذي احتضنها مساء السبت ملعب ألفريدو دي ستيفانو ضمن مباريات الجولة الحادية والعشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني وانتهت بهزيمة صاحب الأرض بتيجة 2-1، هي: فينيسيوس جونيور، ماريانو دياز ولاعب الوسط الشاب أريباس.

ودخل فينيسيوس جونيور بدلًا من إدين هازارد في الدقيقة 60، بينما أقحم بيتوني كلًا من ماريانو وأريباس في الدقيقة 82، في حين جلس على دكة البدلاء الحارسان البديلان أندري لونين ودييجو ألتوبي، لاعبا الردف فيكتور تشوست وأنطونيو بلانكو، واللاعبان المخضرمان إيسكو ومارسيلو.

واحتفظ بيتوني بـ إيسكو ومارسيلو على دكة بدلاء مباراة ليفانتي ولم يلجأ إلى أي منهما، ما يؤكد تمامًا أن كليهما أصبحا خارج حسابات الجهاز الفني لـ ريال مدريد.

وكان إيسكو ومارسيلو عنصرين أساسيين في ريال مدريد، خاصة في الولاية الأولى لـ زيدان، كما تُظهر صور تتويج الفريق ببطولة دوري أبطال أوروبا ثلاث سنوات متتالية، ولكنهما الآن لم يعد لهما مركزًا في تشكيلة المدرب الفرنسي، ويبدو أن مسيرتهما مع بطل إسبانيا شارفت على الانتهاء.

مارسيلو

يعيش مارسيلو، ثاني قادة ريال مدريد، موسمًا مؤلمًا للغاية، ففي 28 مباراة خاضها الفريق في جميع المنافسات هذا الموسم؛ لعب الظهير الأيسر البرازيلي 8 مباريات فقط، أي بنسبة 28.57% فقط، وأما في ولاية زيدان الأولى؛ لعب مارسيلو 113 مباراة من أصل 149، أي بنسبة 75.83%.

المؤلم في الأمر هو أن نتائج ريال مدريد كانت سيئة في معظم المباريات الذي شارك فيها مارسيلو هذا الموسم، فمن بين 8 مباريات، انتصر المرينجي في مباراتين: بلد الوليد (1-0) وهويسكا (4-1)، في حين عانى مرارة الهزيمة 5 مرات، وتعادل في مباراة واحدة (إلتشي).

وتعاقد مارسيلو منذ شهور قليلة مع معد بدني خاص يُدعى أدولفو مدريد ليساعده على تطوير حالته البدنية، وبالرغم من مشاركة مارسيلو في مباراة ألكويانو كاملة (التي أُقيمت في دور الـ 32 من بطولة كأس ملك إسبانيا ووصلت إلى الأشواط الإضافية وانتهت بهزيمة ريال مدريد بهدفين لهدف) وظهوره فيها بصورة جيدة، إلا أنه لم يُقنع الجهاز الفني بمستواه، ويظل بعيدًا عن المشاركة لقاءً تلو الآخر.

إيسكو

ويمر إيسكو بظروف عصيبة أيضًا مع ريال مدريد، وطلب لاعب الوسط الإسباني الرحيل عن الفريق خلال الميركاتو الشتوي الحالي، ولكن يبدو أنه مستمر حتى نهاية الموسم، فسوق الانتقالات سينتهي خلال ساعات.

وأعار ريال مدريد لاعب الوسط النرويجي مارتين أوديجارد خلال الأيام القليلة الماضية إلى فريق آرسنال الإنجليزي حتى نهاية الموسم، وبالتالي لم يعد هناك سوى 5 عناصر فقط متاحة في خط الوسط الفريق الأول، هم: لوكا مودريتش، توني كروس، كاسيميرو، فالفيردي وإيسكو.

وتعرض الأوروجوياني فيديريكو فالفيردي لإصابة جديدة في الأيام الماضية سيغيب على أثرها لأسبوعين آخرين على أقل تقدير، ومع ذلك لم يتغير موقف الجهاز الفني نحو إيسكو.

وكان إيسكو أحد العناصر الأساسية لـ زيدان في ولايته الأول، فقد شارك الإسباني في 114 مباراة من أصل 149، أي بنسبة 76.51%، على عكس ما يحدث في الولاية الثانية.

وفي آخر 10 مباريات لـ ريال مدريد في الدوري الإسباني لعب إيسكو 66 دقيقة فقط، بينما كانت مباراة كأس ملك إسبانيا أمام ألكويانو أكثر مباراة يشارك فيها اللاعب هذا الموسم (لعب 98 دقيقة).


.