ما أشبه الليلة بالبارحة؟ غرناطة يعيد التاريخ ويضع الكرة في ملعب أتلتيكو مدريد

غرناطة يعيد التاريخ مرة أخرى ويقصي برشلونة بشكل مشابه تماما لما حدث في موسم 2013-2014 ويمنح أتلتيكو مدريد الأمل للتتويج بالدوري الإسباني.

0
%D9%85%D8%A7%20%D8%A3%D8%B4%D8%A8%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D9%84%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%AD%D8%A9%D8%9F%20%D8%BA%D8%B1%D9%86%D8%A7%D8%B7%D8%A9%20%D9%8A%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D9%88%D9%8A%D8%B6%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

ما أشبه الليلة بالبارحة؟!.. ينطبق هذا المثل العربي على ما فعله غرناطة أمام برشلونة في الجولة 33 من الدوري الإسباني من جعله يفرط في تصدر ترتيب الدوري الإسباني.. هل قرأت رقم الجولة جيدا؟.

إنها الجولة 33، ذات الجولة التي كتبت تعثرا فارقا لبرشلونة قبل 7 أعوام كاملة، بالتحديد في موسم 2013-2014 الذي توج أتلتيكو مدريد بلقبه في النهاية.

دخل برشلونة الجولة برصيد 78 نقطة في المركز الثاني خلف أتلتيكو مدريد الأول بنقطة، وأمام ريال مدريد صاحب 76 نقطة في المركز الثالث.

برشلونة انقاد للهزيمة في الأندلس بنتيجة 1-0 بهدف سجله الجزائري الدولي ياسين براهيمي ومنح ريال مدريد فرصة الصعود إلى المركز الثاني بالوصول إلى النقطة رقم 79 ومنح أتلتيكو مدريد فرصة الابتعاد بالصدارة بالوصول إلى النقطة رقم 82.

المفارقات لم تنتهِ عند هذا الحد، فقد كان ذلك الموسم أيضا مسرحا لانتهاء الكلاسيكو بفوز فريق واحد من الفريقين ذهابا وإيابا وهو برشلونة، الذي فاز في كامب نو 2-1 وفي سانتياجو برنابيو 4-3، أما هذا الموسم فريال مدريد فاز بمباراتي الكلاسيكو أيضا بواقع 3-1 في كامب نو و2-1 في ألفريدو دي ستيفانو.

تتبقى أيضا مباراة بين برشلونة وأتلتيكو مدريد تماما كما حدث في موسم 2013-2014.

إذًا كل العوامل تؤدي إلى تكرار السيناريو، وتتويج أتلتيكو مدريد باللقب، فهل يعيد التاريخ نفسه؟!.

وحقق غرناطة مفاجأة مدوية بالفوز على برشلونة 2-1 في ملعب كامب نو بالذات ومنح أتلتيكو مدريد البقاء في الصدارة برصيد 73 نقطة أمام كل من ريال مدريد وبرشلونة صاحبي 71 نقطة ولكن الميرنجي يتفوق بفارق المواجهات المباشرة مع برشلونة.

هدفا غرناطة سجلهما داروين ماتيس وخورخي مولينا بينما سجل ليونيل ميسي هدف برشلونة الوحيد.

.