ما أشبه الليلة بالبارحة.. روبيرتو كارلوس يُطرد على طريقة كوستا

حصل دييجو كوستا بالأمس على بطاقة حمراء مباشرة إثر توجيه جملة نابية لجيل مانزانو، وهو ما حدث أيضًا منذ ما يقرب من 13 عاما مع روبيرتو كارلوس

0
%D9%85%D8%A7%20%D8%A3%D8%B4%D8%A8%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D9%84%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%AD%D8%A9..%20%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%88%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D9%8F%D8%B7%D8%B1%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D9%83%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%A7

اتجهت أنظار عشاق الساحرة المستديرة بالأمس إلى برشلونة، تحديدًا إلى ملعب «كامب نو» الذي استضاف المواجهة المحلية القوية التي جمعت «البلوجرانا» بأتلتيكو مدريد ضمن منافسات الأسبوع 31 من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وكانت المباراة تسير ناحية التعادل السلبي، إلى أن أتى الأوروجواياني لويس سواريز في الدقيقة 85 وسجل أول أهداف المباراة، وبعد دقيقة واحدة أضاف الأرجنتيني المتميز ليونيل ميسي الهدف الثاني.

وبفوز الأمس ارتفع رصيد الفريق «الكتالوني» من النقاط ليصل للنقطة 73 في صدارة الترتيب وبفارق 11 نقطة عن الوصيف أتلتيكو مدريد و13 نقطة عن صاحب المركز الثالث ريال مدريد.

وعلى الرغم من حدة المباراة، إلا أنها شهدت أحد أبرز أحداث الموسم على الإطلاق: ففي الدقيقة 28 اعتدى دييجو كوستا، مهاجم أتلتيكو مدريد، باللفظ على حكم المباراة جيل مانزانو وسحبه من ذراعه، وهو ما أجبر الحكم على إشهار البطاقة الحمراء المباشرة في وجهه.

وبعد انتهاء المباراة، كتب مانزانو في تقريره ما حدث معه بالتفصيل وكان مما قاله له كوستا: «يا ابن العاهرة».

ويبدو أن مهاجم «الروخيبلانكوس» ليس أول من يقوم بهذا الأمر ويحصل على بطاقة حمراء مباشرة، ففي موسم 2005-2006، وفي إحدى مواجهات ريال مدريد وبرشلونة على ملعب «كامب نو»، وفي أحد تدخلات البرازيلي روبيرتو كارلوس، ظهير أيسر «المرينجي» السابق، مع أحد لاعبي «البلوجرانا» اعترض على أحد القرارات التحكيمية، ووجه جملة نابية تجاه حكمي الساحة، ميدينا كانتاليخو، والراية، وهو ما جعل الأول يُشهر البطاقة الحمراء في وجه نجم «السيليساو» السابق.

وبعد أن انتهت تلك المواجهة كتب كانتاليخو في تقريره: «في الدقيقة 25 توجه إلينا اللاعب رقم 3، روبيرتو كارلوس، وقال لنا: «أنتما قذران»، في إشارة إلى حكم المباراة الأول والراية.

.