مايورال: زيدان فضّل بقائي في ريال مدريد.. ولذلك أراد رحيل يوفيتش

قدم نادي روما الإيطالي مهاجمه الجديد بورخا مايورال قادما من نادي ريال مدريد الإسباني على سبيل الإعارة لمدة موسمين مع خيار شرائه لصالح الذئاب.

0
%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%84%3A%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D8%B6%D9%91%D9%84%20%D8%A8%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%88%D9%84%D8%B0%D9%84%D9%83%20%D8%A3%D8%B1%D8%A7%D8%AF%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4

أكد المهاجم الإسباني بورخا مايورال، اليوم الأربعاء الموافق 14 أكتوبر 2020، خلال تقديمه الرسمي مع نادي روما الإيطالي، أن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان طلب منه البقاء مع فريق ريال مدريد خلال فترة ما قبل الموسم 2020-2021 وهو ما اضطر النادي إلى البحث عن مخرج للمهاجم الصربيلوكا يوفيتش في الميركاتو الصيفي، لكنه شدد على أن أولويته كانت مغادرة النادي من أجل «الحصول على مزيد من الفرص» للعب.

وقال بورخا مايورال خلال تقديمه في المؤتمر الصحفي الذي تم تنظيمه في مركز تريجوريا الرياضي: «عندما وصلت إلى فترة ما قبل الموسم مع ريال مدريد، كنت سأغادر النادي بسرعة، لكن زيدان أرادني أن أبقى، أخبرته أنني يجب أن أغادر للحصول على المزيد من الفرص. أعتقد أن النادي استمع إلى زيدان ولهذا السبب أراد أن يخرج يوفيتش».

وأضاف: «تم إنجاز كل شيء في وقت متأخر جدًا، ولكن في النهاية اتصلت بمكتبه (زيدان) مرة أخرى وأخبرته إذا كان بإمكانه السماح لي بالخروج. اعتقدت أنه سيكون لدي المزيد من الفرص للعب والنمو مع كرة القدم الخاصة بي. في النهاية تم ذلك، وأنا هنا وهذا هو أهم شيء».

أقرأ أيضًا: 5 لاعبين يجب على زيدان إعادتهم للأجواء المثالية مع ريال مدريد

بورخا مايورال، مهاجم نشأ داخل ريال مدريد وفاز بدوري أبطال أوروبا 2018 وكأس العالم للأندية مع الفريق الأول لريال مدريد، انضم إلى نادي روما الإيطالي في 2 أكتوبر 2020 على سبيل الإعارة لمدة عامين مع خيار شراء لصالح فريق العاصمة الإيطالية (مقابل 15 مليون في 2021 و 20 مليون في 2022).

أردف مايورال، مسلطًا الضوء على المكالمة التي تلقاها من الرئيس التنفيذي لنادي روما، جويدو فيينجا: «عندما بدأ الصيف، أخبرني وكيل أعمالي أن روما مهتم بي للغاية. لقد لفت انتباهي وجعلني سعيدًا للغاية»، معتبرًا هذه المكالمة: «مهمة للغاية» في إتمام إقناعه.

وشدد اللاعب: «بالنسبة لي، إنها نقطة وصول، لقد كنت هنا لمدة عشرة أيام، وأنا سعيد جدًا بالنادي، وأشعر أنني في المنزل، ولم أقم إلا لمدة عشرة أيام. حسنًا، صحيح أنني أملك عامين فقط على سبيل الإعارة، لكنني أعتبر نفسي مع فريق روما أكثر من فريق ريال مدريد لأن روما لديهم خيار شرائي. إنها بالنسبة لي نقطة وصول».

وتابع: «يمكنني تسجيل الأهداف، واللعب بشكل جيد داخل المنطقة، لكن يمكنني أيضًا المساعدة خارج المنطقة، يمكنني تحسين أداء اللاعبين الذين يلعبون حولي. بالنسبة لي هذه وظيفة اللاعب المعاصر».

واختتم حديثه موضحًا أنه لا يشعر بأنه بديل للمهاجم البوسني إدين دزيكو، قائد هجوم فريق روما: «أنا لا أعتبر نفسي بديلا لدزيكو، فهو مهاجم وأنا مهاجم آخر. أتيت بحماس كبير لجعل روما عظيما، وتحقيق أشياء عظيمة، ومساعدة الفريق، تماما مثل دزيكو. سأتعلم منه، وهو سيساعدني».

.