ماريانو دياز.. 4 مكاسب لريال مدريد في الهجوم والوسط

تألق أسينسيو واستغلال شيء كان مفقودًا أمور ستجد حلولها مع الدومينيكي

0
%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%B2..%204%20%D9%85%D9%83%D8%A7%D8%B3%D8%A8%20%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B3%D8%B7



اقترب اللاعب الدومينيكي ماريانو دياز لاعب فريق أولمبيك ليون من الانضمام لصفوف نظيره ريال مدريد الإسباني خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، ليعود بذلك لملعب سانتياجو بيرنابيو بعد رحيله عن الميرينجي خلال يوليو 2017.

واستطاع ماريانو التألق في صفوف ليون منذ انضمامه مسجلاً 21 هدفاً في 48 لقاء بل وصنع 7 أخرى، الأمر الذي جعل إدارة ريال مدريد والمدرب جولين لوبيتيجي يقرران عودته من جديد لحاجتهم الماسةفي وجود مهاجم.

لكن السؤال هنا، ما هي المكاسب التي سيتسبب فيها اللاعب صاحب الـ25 عاماً في ريال مدريد؟



رقم 9 صريح

بعد رحيل اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو لصفوف يوفنتوس الإيطالي هذا الصيف افتقدت تشكيلة الأبيض تواجد مهاجم حقيقي داخل المربع خاصة وأن صاروخ ماديرا كان يتقمص دور المهاجم خلال فترته الأخيرة، وبالرغم من وجود الفرنسي كريم بنزيما إلا أنه لا يفيد في هذا المركز أكثر ما يمنح الفريق بعض المكاسب الأخرى خارج المربع، كذلك استخدام ماركو أسينسيو كلاعب رقم 9 وهمي (FALSE9) الذي سيكون حلا ليس في محله أمام بعض الفرق مثلما حدث خلال مباراة كأس السوبر الأوروبي أمام أتلتيكو مدريد، لذلك فإن وجود لاعب رقم 9 صريح (TARGET MAN) في تشكيلة جولين لوبيتيجي كان الشيء المنقوص خاصة وأن هناك جوائز كثيرة ستأتي من خط الوسط للخط الأمامي حال كان اللعب من العمق بشكل طولي.



الضربات الرأسية

خلال مباراتي خيتافي وجيرونا اللتين فاز فيهما الفريق ببطولة الدوري المحلي شهدت مربعات الخصوم عرضيات كثيفة من قبل الظهيرين مارسيلو - داني كارفاخال لكنها كانت دائما هدية للمدافعين خاصة وأن الثلاثي الأمامي (بيل، بنزيما، أسينسيو) يخرجون كثيرا عن المربع، الأمر الذي يجعل اللعب من الأطراف والذي يعتمد عليه الفريق في الأساس ليس له قيمة، فمع ماريانو الذي يجيد التعامل بالرأس بكل قوة خاصة وأنه يتمتع بقدرة بدنية جيدة تجعله ممتازا في الالتحامات الهوائية.



راحة في وسط الملعب

ريال مدريد هذا الموسم تشعر وأن لاعبي الوسط لديه يعانون كثيرا على الصعيد البدني والفني معا خاصة مع عودة الثلاثي الأمامي للخلف للمساعدة في عملية الربط والتحضير، على عكس ما سيكون خلال تواجد ماريانو في المقدمة رفقة بيل وأسينسيو، ستجد تنوعا كاملا في اللعب، عن طريق العمق على سبيل المثال من تمريرات إيسكو، لوكا مودريتش، توني كروس الطولية، عرضيات الأظهرة والأجنحة، خاصة من الجانب الأيسر عن طريق مارسيلو، كلها أمور ستجعل للفريق شكلا في الثلث الأخير.



تألق منتظر لماركو أسينسيو

حال انتظم ماريانو خلال الفترة المقبلة في مركزه وأجلس كريم بنزيما على مقاعد البدلاء وبات المهاجم الأول، سيعود ذلك بالنفع على أسينسيو الذي سيرجع للخلف قليلا ويلعب في مركزه كلاعب جناح، ويترك مهمة التواجد في مربع العمليات قليلاً، الأمر الذي سيأتي بتسديدات واختراقات كبيرة من طرفه مثلما شاهدناه في بدايته حين سجل أهدافا رائعة في شباك إشبيلية وفالنسيا على سبيل المثال.

.