مارسيلينو: حينما يكون ميسي حرًا.. يصعب الفوز على برشلونة

يؤكد المدرب المخضرم مارسيلينو جارسيا تورال أن الفوز على برشلونة في حالة تمتع أيقونته الأرجنتيني ليونيل ميسي بالحرية يكون صعبا للغاية.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%88%3A%20%D8%AD%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7%20%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%AD%D8%B1%D9%8B%D8%A7..%20%D9%8A%D8%B5%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

اعتبر مارسيلينو جارسيا تورال، مدرب أتلتيك بلباو، أن أحد المفاتيح الرئيسية لامتلاك خيار التفوق على برشلونة خلال مواجهة الفريقين الأحد في الليجا هو «تقييد حركة ليونيل ميسي قدر الإمكان» لأن مواجهة البلوجرانا بكامل حرية النجم الأرجنتيني تكون أصعب بكثير.

وأضاف تورال أنه لن يفرض رقابة فردية على ليونيل ميسي لأن ذلك سيعني تغيير مفاهيم لعب بلباو، ولكن يجب أن نكون منتبهين لمنطقة تواجده عندما يمتلك الكرة وأيضا لتمريراته المحتملة.

وتابع: «هناك سلسلة من اللعبات التي يكررها برشلونة دائما وسنحاول تفاديها. أحيانا ننجح في ذلك وأخرى لا، ولكننا سنحاول أن نحد من مشاركته قدر الإمكان وعندما يحدث هذا سنحاول أن نقيده في المكان والوقت قدر الإمكان».

وأكد مارسيلينو الذي بدا متفائلا لكسر سلسلة 19 عاما بدون تحقيق بلباو للفوز على الفريق الكتالوني على «كامب نو» في الليجا: «لدينا 90 دقيقة لنتفوق على أنفسنا ونحقق الفوز. سنلعب من أجل هذا الهدف».

وتسبب مارسيلينو في إحباط كبير لميسي ورفاقه حينما حقق على حسابهم لقب السوبر الإسباني في الأندلس بالفوز على برشلونة 3-2 بعد الوصول إلى الشوطين الإضافيين.

سجل لبرشلونة آنذاك جريزمان في مناسبتين، بينما تناوب على أهداف أتلتيك بلباو كل من أوسكار دي ماركوس وآسير فياليبري وإينياكي ويليامز.

وأحدث مارسيلينو تطورا كبيرا في أداء أتلتيك بلباو وقاده لتحقيق لقبه الأول منذ وقت طويل، وتحسن أداء الأسود تحت إمرته إلى درجة كبيرة.

من ناحية أخرى، يطمح برشلونة في استغلال تعثر ريال مدريد الذي انقاد لهزيمة مخيبة للآمال أمام ليفانتي بنتيجة 2-1 على ملعبه ألفريدو دي ستيفانو.

سجل لريال مدريد ماركو أسينسيو، بينما سجل هدفي ليفانتي نجماه موراليس وروجر مارتي.

فوز برشلونة على بلباو سيعني مجاورته لريال مدريد في المركز الثاني خلف أتلتيكو مدريد برصيد 40 نقطة للعملاقين الإسبانيين، وخلف أتلتيكو مدريد بسبع نقاط مع تبقي مباراتين مؤجلتين لكتيبة دييجو سيميوني ستخوض إحداهما غدا أمام قادش في الأندلس.

.