Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
السد
الدحيل
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
15:45
انتهت
الريان
السيلية
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
مارسيلو يُعيد استنساخ نموذج روبرتو كارلوس مع فينيسيوس

مارسيلو يُعيد استنساخ نموذج روبرتو كارلوس مع فينيسيوس

عانى فينيسيوس جونيور في شهوره الأولى مع ريال مدريد ولكن وجود مارسيلو برفقته وتوجيه النصح له داخل وخارج الملعب سهل عليه الكثير من الأمور

محمد سعد
سيرخيو جوميز - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

بعد انضمام البرازيلي فينيسيوس جونيور إلى ريال مدريد الإسباني في صيف عام 2018، وكذلك قبل انضمامه، لعب مواطنه وظهير أيسر المرينجي الحالي مارسيلو دور الأب الروحي له، إذ كان هو الناصح الأمين له قبل وبعد مجيئه إلى العاصمة الإسبانية.

وفي عام 2006 تعاقدت إدارة ريال مدريد مع مارسيلو، وكما هو حال أي لاعب، عانى ظهير أيسر المرينجي من صعوبات كبيرة، ولكن مواطنه وزميله آنذاك روبرتو كارلوس كان بمثابة الأب الروحي له، إذ كان هو من احتضنه ودعمه وشجعه، ووصل الأمر إلى معارضة رغبة الإدارة آنذاك في إعارة مارسيلو.

وانضم مارسيلو إلى الملكي في الثامنة عشرة من عمره، وهو نفس سن فينيسيوس عند تعاقد ريال مدريد معه، وبمجرد أن وصل مارسيلو إلى سانتياجو بيرنابيو التقى بمن سيصبح فيما بعد الحامي الأمين له: كارلوس.

وساعده كارلوس عل التأقلم سريعًا مع الأجواء داخل وخارج النادي، وكان هو من أقنع النادي في الاحتفاظ بخدمات مارسيلو وعدم إعارته في عامه الأول.

وفي عام مارسيلو الأول، وتحديدًا في فترة أعياد الميلاد، لم يكن اللاعب قادرًا على السفر إلى البرازيل للاحتفال بسبب ضغط المباريات، لذا دعاه كارلوس إلى منزله هو وأسرته لقضاء بعض الوقت معهم وتناول الطعام احتفالًا بهذه الأعياد.

وفي عام 2007 أجرينا مقابلة مع كارلوس قال فيها: «مارسيلو هو وريثي في ريال مدريد»، وكان هذا ما حدث بالفعل، إذ تولى كلاهما مهمة قيادة الجانب الأيسر لدى الفريق في الـ 23 سنة الأخيرة.

وتعاقد ريال مدريد مع كارلوس في عام 1996 ورحل عنه في 2007، وشارك طيلة تلك الفترة في 527 مباراة سجل خلالها 68 هدفًا وتُوج بـ 13 لقبًا (3 دوري أبطال أوروبا، ولقبين إنتركونتيننتال، لقب كأس سوبر أوروبي مرة واحدة، 4 مرات الدوري الإسباني و3 مرات كأس السوبر الإسباني).

في حين انضم مارسيلو إلى ريال مدريد في عام 2006 ولا يزال ضمن صفوف الفريق حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وشارك مارسيلو إلى الآن في 505 مباريات سجل خلالها 40 هدفًا وحقق 21 لقبًا (4 دوري أبطال أوروبا، ومثلها كأس العالم للأندية، 3 كأس السوبر الأوروبي، 4 مرات الدوري الإسباني، مرتين كأس ملك إسبانيا و4 مرات كأس السوبر الإسباني).

جانب من دعم مارسيلو لفينيسيوس وكاسيميرو

ولم يكن مارسيلو خليفة كارلوس في مركزه فقط، وإنما سار على خطه في مساندة الشبان البرازيليين الذين ينضمون حديثًا إلى ريال مدريد، فمبجرد أن تعاقد الملكي مع فينيسيوس وقبل وصوله إلى العاصمة الإسبانية، تحدثا معًا هاتفيًا في أكثر من مناسبة، وكان هذا ما فعله مارسيلو كذلك مع كاسيميرو لحظة تعاقد بطل أوروبا السابق معه.

اقرأ أيضًا: كيف لعب كارلوس دورًا كبيرًا في مشوار مارسيلو مع ريال مدريد؟

ولا يتوقف مارسيلو عن توجيه النصائح لفينيسيوس داخل وخارج الملعب، ففي إحدى المرات، لكي يبعث حالة من الطمأنينة بداخله في إحدى فترات غيابه عن المشاركة، قال له: «هنا قد تلعب مباراة كبيليه، وفي اللقاء التالي لا تُشارك».

وفي إحدى المرات هاجمت جماهير ريال مدريد فينيسيوس، لذا دعمه مارسيلو بشكلٍ كبير وحفزه على مواصلة العمل.

وفي لقاء أوساسونا، وبعد تسجيل فينيسيوس أحد أهدافه انفجر في البكاء بسبب الضغوطات التي أحسها، وهنا جاء دور مارسيلو وواسى مواطنه داخل غرفة الملابس، ولكنه وجه له رسالة علانية قال فيها: «لن تكون آخر مرة يبكي فيها فينيسيوس، هو يعي أنه يتوجب عليه تقديم كل شيء في كل مباراة يخوضها، لأنه إن لم يقم بذلك، ستطلب منه الجماهير هذا».

وخرج مارسيلو أمس الخميس في بث مباشر على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام»، وشاركه فيه فينيسيوس قائلًا لمارسيلو: «أنا ممتن لك للغاية»، وكانت هذه هي نفس كلمات الأخير لكارلوس عندما غادر النادي في عام 2007.

اخبار ذات صلة