مارسيلو يحتفل بعيد مولده الثاني والثلاثين.. ويخطط لتحطيم رقم كارلوس

يحتفل البرازيلي مارسيلو ظهير أيسر ريال مدريد اليوم الثلاثاء بعيد مولده الثاني والثلاثين آملًا في مواصلة كتابة تاريخه الخاص مع العملاق المدريدي

%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%88%20%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84%20%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%88%D9%84%D8%AF%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D9%86..%20%D9%88%D9%8A%D8%AE%D8%B7%D8%B7%20%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%B7%D9%8A%D9%85%20%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%88%D8%B3

يحتفل البرازيلي مارسيلو، ظهير أيسر فريق ريال مدريد الإسباني، اليوم الثلاثاء بعيد مولده الثاني والثلاثين آملًا في مواصلة مسيرته مع العملاق المدريدي ومواصلة تحطيم الأرقام وتحقيق الإنجازات المختلفة.

وكانت آخر مباراة خاضها مارسيلو مع ريال مدريد هذا الموسم أمام ريال بيتيس، وتعرض في تلك المباراة لإصابة كان من المفترض أن تبعده عن المشاركة في مباريات فريقه لعدة أسابيع، ولكن أزمة فيروس كورونا ساعدته على الشفاء من تلك الإصابة.

وحضر مارسيلو أمس الاثنين إلى مدينة فالديبيباس الرياضية لخوض أولى الحصص التدريبية الفردية، وفقًا لبروتوكول الاتحاد الإسباني لكرة القدم ورابطة أندية الليجا.

ومن المتوقع استئناف منافسات الدوري الإسباني في الثاني عشر من شهر يونيو المقبل، كما جاء في البرتوكول المذكور.

ولم يتوقف مارسيلو عن التدريبات الفردية بمنزله خلال فترة الحجر الصحي، وظهر اللاعب بحالة جيدة يوم الأربعاء الماضي حينما قدم إلى المدينة الرياضية لإجراء فحص PCR الخاص بفيروس كورونا، كما ظهر بحالة متميزة أمس الاثنين في أولى الحصص التدريبية التي شهدت تقسيم الفريق إلى مجموعات مخفضة العدد، وفقًا لتوصيات الاتحاد الإسباني ورابطة الليجا.

وأشرنا في الأول من أبريل الماضي، كما أكد اللاعب في الأول من مايو الجاري على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماع إنستجرام، إلى أن مارسيلو يريد إنهاء مسيرته رفقة ريال مدريد.

اقرأ أيضًا: 4 أمور في ريال مدريد يجب على زيدان حسمها

وانضم مارسيلو إلى ريال مدريد في عام 2006 ليخلف مواطنه روبرتو كارلوس في مركز الظهير الأيسر.

إنجازات مارسيلو مع ريال مدريد

واستطاع مارسيلو، في 14 موسم مع ريال مدريد، التتويج بأربع بطولات دوري أبطال أوروبا، مثلها دوري إسبانيا وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الإسباني، ثلاثة بطولات كأس سوبر أوروبا وبطولتين كأس ملك إسبانيا.

وحقق مارسيلو 21 لقبًا مع ريال مدريد متساويًا مع قائد الفريق سيرجيو راموس في عدد الألقاب، ومن المقرر أن ينتهي عقد الظهير البرازيلي مع المرينجي في عام 2022.

وبالرغم من الإنجازات الجماعية والفردية الكثيرة الذي حققها مارسيلو مع ريال مدريد؛ إلا أنه لا يزال يرغب في المزيد على كلا المستويين.

وأبدى مارسيلو رغبته في تحطيم رقم كارلوس كأكثر لاعب أجنبي شارك في مباريات مع ريال مدريد.

ويحتل كارلوس صدارة تلك القائمة بـ 527 مباراة، يليه مارسيلو بـ 502 مباراة، ويبدو أن الأخير أصبح قاب قوسين أو أدنى من اللحاق بقدوته، فمارسيلو قادر خلال العامين المتبقيين في عقده على تحطيم هذا الرقم القياسي المسجل باسم روبرتو كارلوس.

.