مارسيلو وإيسكو.. نجمان يلمعان في معسكر ريال مدريد

فرض ثنائي الفريق الأول بنادي ريال مدريد البرازيلي مارسيلو والإسباني إيسكو نفسيهما كنجوم لامعة في معسكر النادي الحالي استعدادا للموسم الجديد

0
%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%88%20%D9%88%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88..%20%D9%86%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

استطاع فريق ريال مدريد الفوز على أرسنالبركلات الترجيح بعد التعادل الإيجابي 2-2 في المباراة، خلال منافسات الجولة الثانية من بطولة كأس الأبطال الدولية الودية خلال المعسكر التحضيري للموسم الكروي الجديد 2019-2020.

وشهد اللقاء أداءً جيدًا من الثنائي مارسيلو وإيسكو، وخاصة من البرازيلي مارسيلو اللاعب الذي خاض فترة استعداد قوية قبل القدوم إلى مدريد، واستطاع فقدان 6 كيلو من وزنه، رغبة منه في حجز مقعد أساسي أمام فيرلاند ميندي منافسه في هذا المركز.

واستطاع مارسيلو المشاركة في صناعة الهدف الأول والثاني للمرينجي، وخطف الأنظار في الدقاق الأخيرة، وأظهر قوة دفاعية على عكس ما كان عليه في الموسم الماضي، وأظهر إمكانياته حتى نال لقب أفضل لاعب في المباراة، ويبدو أن مارسيلو عاد بقوة منذ انضمام ميندي إلى النادي الملكي.

أما إيسكو، فانتقل من اللاعب الذي مر بأزمات في الموسم الماضي، وجلوسه على دكة البدلاء كثيرًا، إلى النجم الذي تألق في فترة استعدادات الفريق الأبيض، وتميز بتحركاته الجيدة وحسن تصرفه بالكرة.

شارك إيسكو في دخول الهدف الأول في شباك الجانرز عندما شكل جبهة رائعة مع مارسيلو ومرر الكرة لأسينسيو في صندوق العلميات حتى خطفها جاريث بيل وأسكنها الشباك، والهدف الثاني أيضًا ظهر وكأنه رأس حربة، وشارك في مثلث هجومي بقيادة أسينسيو ومارسيلو حتى سددها أسينسيو محرزًا الهدف الثاني.

اقرأ أيضًا: إصابة أسينسيو تجبر ريال مدريد على تغيير خطته

نجح الثنائي مارسيلو وإيسكو في إزالة الشكوك حول مستقبلهما مع المرينجي بعد أدائهما الرائع في هذه المباراة، هذه الثنائية ليست بالجديدة، بل ظهرت في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا العاشرة، عندما فاز النادي الملكي على أتلتيكو مدريد برباعية مقابل هدف وحيد، وأبطالها كانا جاريث بيل وسيرجيو راموس.

ويبدو أن اللاعبين أزالا صورتيهما السيئة التي ظهرا عليها في استعدادات المواسم الماضية، بفضل تحسين مستواهما في مباراة بايرن ميونيخ، وطورها في مباراة أرسنال، بعد الموسم الأخير الذي شهد تراجعًا للنجمين في مستواهما البدني، وهذا يعني أن النادي الملكي وجد كنزًا جديدًا فجر اليوم.

.