مارتين أويجارد.. رحلة العقاب في ريال مدريد

يحتل مارتين أوديجارد، لاعب ريال مدريد المرتبة الـ 19 في قائمة عدد مشاركة اللاعبين مع زيدان، متفوقًا فقط على ماريانو دياز وميليتاو ويوفيتش وأودريزولا.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D9%86%20%D8%A3%D9%88%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%AF..%20%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

يعيش مارتين أوديجارد حالة عصيبة داخل ريال مدريد، وسط قرارات غريبة من الفرنسي زين الدين زيدان تجاه النرويجي، وصلت حاليا لاختفائه من خطط مدرب المرينجي، وعدم تلقيه أي تعليمات من زيزو للإحماء في المباراة الأخيرة التي كان يحتاج للاعب مثله للعودة بالنتيجة.

وودع ريال مدريد بطولة كأس السوبر الإسباني بعد الخسارة أمام أتلتيك بلباو بهدفين مقابل هدف وحيد، في المباراة التي أقيمت مساء الخميس على ملعب «لا روساليدا».

الأمر المدهش أن أويجارد قام بالركض عقب المباراة، وكان اللاعب الوحيد من لاعبي البدلاء الذي ركض إلى العشب الأخضر رفقة إثنين من أخصائي الجهاز البدني، ولكن لا نعلم هل كان مجرد عقاب (بطعم الحلوى) أم طلب شخصي من النرويجي.

والمتناقض مع هذا الأمر، أن زيدان شرح موقف مارتين أوديجارد في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة بلباو، قائلاً: «هذا أمر مؤقت، ومارتين سيتألق في مدريد» في إشارة منه إلى مسألة عدم مشاركته باستمرار مع الريال.

ولعب أويجارد في الفترة بين ديسمبر ويناير فقط 77 دقيقة في الهزيمة المؤلمة أمام شاختار دونيستك في بطولة دوري أبطال أوروبا، و 5 دقائق أمام سيلتا فيجو في الليجا.

ويحتل أوديجارد المرتبة الـ 19 في قائمة عدد مشاركة اللاعبين مع زيدان، متفوقًا فقط على ماريانو دياز وميليتاو ويوفيتش وأودريزولا.

حضور أوديجارد مع ريال مدريد يعتبر منعدمًا، واضعين في الاعتبار محاولة زيدان البحث عن رسمه لمشاركة النرويجي في خطة 4-2-3-1 للاستفادة من تحركات في الخط الهجومي.

أوديجارد.. صفقة لا تشارك

الأمر الملفت للانتباه في المرينجي أن زيدان نسى أمر المداورة، وأصبح يلعب بقائمة مكونة من 14 لاعبًا، وجعل أوديجارد في طي النسيان بعدما كان البديل للكرواتي لوكا مودريتش، أو حتى حل لإحداث تغيير في المباراة بفضل ابداعه.

أوديجارد وصل إلى الريال، بعدما قطع إعارته مع ريال سوسيداد في موسمه الثاني، وبطلب شخصي من زيدان، ليكون فعالاً في الموسم الحالي لمدريد بدون بيل ولا خاميس، بعدما قرر ريال مدريد عدم شراء أي لاعب في سوق الانتقالات.

وكانت النتيجة أن النرويجي لم يلعب 400 دقيقة كاملة حتى الآن وصل الإجمالي إلى 387 دقيقة لعب، مما يكشف عرقلة مسيرة تطوره بعدما الأداء المتألق الذي أظهره في الموسم الماضي مع سوسيداد، وحصل على لقب أفضل لاعب في الدور الأول من الليجا.

على أي حال، كان أوديجارد اللاعب الوحيد الذي خرج للركض في لا روساليدا بعد اخفاق المرينجي في تحقيق أول لقب ممكن من 4 ألقاب محتملة في الموسم الحالي، وفي نفس الوقت، قرر الريال عدم التعاقد مع أي صفقة في يناير الجاري، وترك لوكا يوفيتش يرحل، وأويجارد يركض فقط بعد المباريات.

.