مارتن أوديجارد لن يكون «بيل الجديد» في ريال سوسيداد

النرويجي قد لا يشارك في مباراة ريال سوسيداد أمام ليجانيس في الجولة 13 من الليجا، ورغم استدعائه للعب مع منتخب النرويج فإنه قد لا يذهب للعب مع المنتخب

0
%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%86%20%D8%A3%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%84%D9%86%20%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86%20%C2%AB%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D8%B3%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D8%AF

لن يعيش النرويجي الشاب مارتن أوديجارد لاعب نادي ريال سوسيداد، المعار إليه من صفوف ريال مدريد، حالة مشابهة للويلزي جاريث بيل لاعب النادي الملكي، ولن تكون هناك أي أزمة في استدعائه للعب رفقة منتخب النرويج، على الرغم من إصابته مع ناديه، وغيابه عن مباراة الجولة 12 في الدوري الإسباني أمام غرناطة.

تاريخ اللاعب الويلزي مع الإصابات في ريال مدريد معروف للجميع، حيث إنه وعلى الرغم من غيابه عن مباريات النادي الملكي الأخيرة، سواء في الدوري الإسباني أو دوري أبطال أوروبا، فإنه سيذهب للعب مع منتخب بلاده خلال فترة التوقف الدولي الحالية، وهو أمر يبدو منطقيًا سيئًا للغاية في أروقة النادي الملكي.

ويبدو أن تلك لن تكون الحالة في ريال سوسيداد مع مارتن أودريجارد، وهو ما يبعث على الطمأنينة لدى جماهير النادي الذي يحتل المركز الثالث في ترتيب الليجا، التي كانت تخشى أن تكون طريقة النرويجي مماثلة لطريقة جاريث بيل.

والآن، أصبحت مسألة مشاركة أودريجارد في المباراة المقبلة مع ريال سوسيداد أمام ليجانيس في الجولة 13 من الدوري الإسباني مستبعدة، حيث لم يبدأ حتى الآن التدريبات مع المجموعة، مع تبقى حصة تدريبية واحدة فقط قبل المباراة، مما يعني أنه يسابق الزمن من أجل محاولة خوض المباراة، لكن ناديه لن يخاطر بوضعيته، ويهدد تفاقم إصابته، مع الأخذ في الاعتبار أن هناك أسبوعين بدون خوض الفريق لأي مباريات بسبب فترة التوقف الدولي.

اقرأ أيضًا: ليوناردو محذرًا زيدان: لا تتحدث عن مستقبل مبابي

وستمنح فترة التوقف الدولي ريال سوسيداد ومارتن أوديجارد فرصة لالتقاط الأنفاس بعد مباراة ليجانيس، من أجل الاستعداد الأمثل لمواجهة ريال مدريد على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» في الجولة 14 من الليجا.

وغاب أودريجارد عن مباراة ريال سوسيداد الأخيرة أمام غرناطة بسبب كدمة في العظم تعرض لها أمام سيلتا فيجو، وتحوت الآن إلى إصابة، ولذلك في حالة لم يلعب مباراة ليجانيس، فإنه لن يذهب للعب رفقة منتخب النرويج، لأنه لن يكون من المنطقي أن يذهب إلى معسكر منتخب بلاده وهو مصاب، رغم استدعائه من قبل لارس لاجيرباك المدير الفني للمنتخب النرويجي.

وعلى أي حال، فإنهم في ريال سوسيداد لا يعلمون حتى الآن ما يجب أن يفعله أوديجارد، وبنفس الطريقة فإنه قد يسافر إلى بلاده حتى يقوم أطباء منتخب النرويج بفحصه والتأكيد على أن الإصابة تمنعه من اللعب، لكنهم يثقون أنه إذا لم يلعب ضد ليجانيس، فإنهم قد يتجنبون احتمالية سفره، ويستمرون بشكل طبيعي في عملية الاستشفاء الخاص به.

وسيكون على ريال سوسيداد إرسال تقرير طبي إلى مسئولي منتخب النرويج، مع التأكيد على أنه لن يكون من الضروري سفره إلى بلاده خلال فترة التوقف الدولي في نوفمبر الجاري.

وفي النرويج، قام لاجرباك باستدعاء 25 لاعبًا، تحسبًا لاحتمالية غياب أوديجارد، لأنه إذا كان مصابًا مع فريقه، فإنه لن يلعب مع المنتخب.

.