Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
00:30
انتهت
دالاس
ناشفيل
17:00
تأجيل
رجاء بني ملال
الدفاع الحسني الجديدي
15:30
انتهت
حمام الأنف
اتحاد بن قردان
15:30
انتهت
النجم الساحلي
الترجي
21:00
أولمبيك خريبكة
اتحاد طنجة
19:00
انتهت
نهضة الزمامرة
الفتح الرباطي
19:00
الجيش الملكي
الوداد البيضاوي
18:00
انتهت
الزمالك
مصر للمقاصة
19:00
انتهت
الإنتاج الحربي
الأهلي
19:00
إشبيلية
مانشستر يونايتد
16:30
انتهت
سموحة
المقاولون العرب
19:00
انتهت
برشلونة
بايرن ميونيخ
18:00
بيراميدز
طلائع الجيش
19:00
الشوط الثاني
مانشستر سيتي
أولمبيك ليون
14:00
انتهت
أسـوان
نادي مصر
19:00
انتهت
لايبزج
أتليتكو مدريد
16:30
انتهت
المصري
الإسماعيلي
15:55
انتهت
العدالة
الهلال
13:00
انتهت
السيلية
العربي
16:10
انتهت
الفيصلي
الأهلي
16:30
انتهت
وادي دجلة
حرس الحدود
16:30
انتهت
نادي قطر
السد
16:15
انتهت
التعاون
ضمك
14:00
انتهت
الجونة
الاتحاد السكندري
16:30
انتهت
الأهلي
الوكرة
17:50
انتهت
النصر
الوحدة
16:30
انتهت
الشحانية
الريان
17:50
انتهت
الاتحاد
الاتفاق
15:30
هلال الشابة
شبيبة القيروان
15:55
انتهت
الفتح
أبها
16:15
انتهت
الرائد
الحزم
18:00
النادي الإفريقي
اتحاد تطاوين
16:10
انتهت
الفيحاء
الشباب
17:00
الشوط الثاني
الرجاء البيضاوي
سريع وادي زم
18:00
الاتحاد المنستيري
نجم المتلوي
13:00
انتهت
أم صلال
الغرافة
15:30
الصفاقسي
مستقبل سليمان
19:00
الشوط الثاني
أولمبيك آسفي
يوسفية برشيد
15:30
الملعب التونسي
البنزرتي
19:00
الشوط الثاني
المغرب التطواني
حسنية أغادير
16:30
انتهت
الدحيل
الخور
21:00
بعد قليل
نهضة بركان
مولودية وجدة
ماذا قدمت صفقات كبار الليجا مع منتخباتها في التوقف الدولي؟

ماذا قدمت صفقات كبار الليجا مع منتخباتها في التوقف الدولي؟

لم تظهر صفقات أندية الليجا الثلاثة الكبرى على الصورة المثلى خلال فترة التوقف الدولي، التي كانت بعض مبارياتها ودية والأخرى رسمية ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر

في غالب الأوقات، لم تظهر صفقات أندية الليجا الثلاثة الكبرى بأفضل حال خلال فترة التوقف الدولي، التي كانت بعض مبارياتها ودية والأخرى رسمية ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020.

النجاعة غابت عن معظم الصفقات التي دخلت إلى الأندية الكبرى الثلاثة في إسبانيا، إلا في بعض الأوقات، بل إن بعض هذه الصفقات الجديدة بدت أسوأ مما كان منتظرًا منها بشكل لافت.

ريال مدريد

البداية من لاعبي ريال مدريد الجدد، حيث كان الأمر سيئًا فيما يتعلق بالصربي لوكا يوفيتش القادم للفريق من صفوف أينتراخت فرانكفورت الألماني.

يوفيتش أصيب في مباراة البرتغال رغم نزوله قبل النهاية بثلاث دقائق فقط، إصابة غيبته عن اللقاء الثاني لمنتخب بلاده أمام لوكسمبورج والتي فاز فيها 3-1.



الصفقة الأخرى لريال مدريد التي ظهرت دون المستوى في التوقف الدولي تمثلت في البرازيلي إيدير ميليتاو، الذي لم يكن على ما يرام في مباراة بيرو التي شارك فيها، ظهر بمستوى باهت وأخطاء فادحة دفعت في النهاية إلى فوز بيرو 1-0 وانتقامها من السيليساو الذي أذاقها مرارة خسارة لقب كأس كوبا أمريكا 2019 في المباراة النهائية.

ولم يشارك ميليتاو في المباراة الأولى ضد كولومبيا واكتفى بمشاهدة أحداثها من على دكة البدلاء.

برشلونة

من ناحيته، كان الحال أفضل قليلًا بالنسبة للغريم التقليدي لريال مدريد، برشلونة، الذي وإن بدا لاعبه أنطوان جريزمان مفتقدًا للحس التهديفي والأداء المميز له، إلا أن الهولندي فرينكي دي يونج القادم إلى صفوفه من أياكس كان مميزًا كعادته.

جريزمان أهدر ركلتي جزاء في التوقف الدولي هما أول ركلتين يهدرهما في مشواره مع فرنسا الممتد منذ 2014، وصار أول لاعب في تاريخ فرنسا يهدر ركلتي جزاء متتاليتين برفقة المنتخب.

إلا أن جريزمان منح تمريرة حاسمة لمواطنه وزميله في برشلونة كليمنت لينجليت مسحت ماء وجهه وغفرت له بعض الأداء الهزيل.
اقرأ أيضًا: رغم إهداره ركلة الجزاء الثانية تواليًا.. ديشامب يمنح الثقة لجريزمان

على النقيض، بدا فرينكي دي يونج متألقًا بشكل كبير مع منتخب هولندا، سجل في المباراة الأولى في التصفيات أمام ألمانيا في هامبورج هدف التعادل للطواحين الذي مهد لهم العودة في اللقاء والفوز 4-2.



وفي المباراة الثانية التي انتهت برباعية أخرى أمام أستونيا، شارك دي يونج في 70 دقيقة قبل أن يستبدل بلوك دي يونج.

أتلتيكو مدريد

من ناحية أتلتيكو مدريد، شارك ظهيره الأيمن القادم من صفوف توتنهام الإنجليزي كيران تريبيير في 90 دقيقة كاملة أمام بلغاريا في المباراة التي انتهت على ملعب ويمبلي بفوز منتخب الأسود الثلاثة 4-0، بينما لم يظهر في مباراة كوسوفو الثانية والتي انتهت بفوز إنجلترا 5-3 في مباراة مثيرة مليئة بالأهداف.
اقرأ أيضًا: عاصفة من الانتقادات تلاحق توتنهام بسبب التفريط في تريبيير

أما الموهبة الأكثر بروزًا، جواو فيليكس، فظهر بأداء هزيل بعض الشيء في مباراتي البرتغال أمام كل من صربيا وليتوانيا، وفشل في تسجيل أو صناعة أي هدف، شارك أمام صربيا في 20 دقيقة بدلًا من جونزالو جيديش لاعب الليجا الآخر في صفوف فالنسيا، ثم شارك في 90 دقيقة أمام ليتوانيا دون تسجيل أو صناعة أي من الأهداف الخمسة التي سجلها البرتغاليون منها رباعية للنجم كريستيانو رونالدو.


اقرأ أيضًا: برباعية مذهلة.. كريستيانو رونالدو يواصل الزحف نحو إنجاز تاريخي جديد

وأهدر فيليكس العديد من الأهداف المحققة، التي قد تقلق المدرب دييجو سيميوني قبل عودة «الفتى الذهبي» إلى صفوف الروخيبلانكوس في الدوري الإسباني الذي تعود عجلته للدوران الأسبوع المقبل.

اخبار ذات صلة