ماذا تقول اللوائح التحكيمية في لقطة راموس وراؤول جارسيا؟

طالب فريق أتلتيك بلباو بضربة جزاء لصالح راؤول جارسيا بعد دهس قدمه من قبل سيرجيو راموس في منطقة جزاء الفريق الأبيض، وبالرغم من وجوده متسللا فضربة الجزاء صحيحة

0
%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D8%AA%D9%82%D9%88%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%A9%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A4%D9%88%D9%84%20%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%9F

تسبب التدخل بين قائد فريق ريال مدريد سيرجيو راموسومهاجم فريق أتلتيك بلباو راؤول جارسيا، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب سان ماميس لحساب الجولة 34 من الدوري الإسباني الدرجة الاولى لكرة القدم والتي انتهت بفوز الفريق الأبيض بهدف نظيف عبر ضربة جزاء بتوقيع سيرجيو راموس، في سلسلة من الانتقادات لأداء التحكيم لعدم احتسابه لركلة جزاء، وبالرغم من أن جارسيا كان متسللاً، لكن هذا لا يبطل خطأ المدريديستا راموس.

في الدقيقة 74 من عمر المباراة، انتهت كرة في المنطقة البيضاء اتجاة راؤول جارسيا على العشب بعد دهس سيرجيو راموس قدمه، وبصرف النظر عن الدفاع غير الطوعي لريال مدريد، لا يهم موقف راؤول جارسيا المتسلل في اللعبة لأن القاعدة قد تغيرت.

أقرأ أيضا: حكم «آس»| ضربة جزاء مارسيلو صحيحة.. وبلباو يستحق أخرى ضد راموس

لوائح التحكيم واضحة في هذا الشأن، والرأي فيها ما يلي: «إذا تحرك لاعب في وضع تسلل باتجاه الكرة بقصد لعبها وهو في موقف غير قانوني قبل اللعب أو محاولة لعب الكرة، أو يتنافس عليها مع الخصم، سيعاقب على هذا الخطأ قبل انتهاك التسلل».

وفي هذه اللعبة، لم يشر الحكم إلى أي شيء ولم تشر تقنية «الفار» مسبقًا إلى أنه قد يكون هناك مخالفة أو أنه كان عليه مراجعة ذلك. وبالتالي فقد أخطأ الطاقم التحكيمي في المباراة بقيادة كل من جونزاليس وخيل مانزانو، المسؤول عن التحكيم بالفيديو «الفار»، على الرغم من أنهم كانوا قد نجحوا في احتساب ضربة الجزاء الصحيحة لصالح البرازيلي مارسيلو قبلها بفترة قليلة.

ووسّع ريال مدريد الفارق مع برشلونة في صدارة ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم الى سبع نقاط موقتا، بفوزه الأحد على مضيفه أتلتيك بلباو 1-صفر في المرحلة الرابعة والثلاثين، بفضل ركلة جزاء لقائده سيرجيو راموس.

وزاد النادي الملكي الضغط بشكل كبير على برشلونة بطل الموسمين الماضيين ومدربه كيكي سيتين، قبل ان يحل النادي الكاتالوني ضيفا على فياريال مساء اليوم في المرحلة ذاتها.

ورفع ريال مدريد رصيده الى 77 نقطة من 34 مباراة مع تبقي أربع مباريات على نهاية الموسم، بفارق سبع نقاط عن برشلونة الذي تتبقى له خمس مباريات.

.