في مؤتمر وداعه.. راموس: سأعود إلى ريال مدريد عاجلًا أو آجلًا

وقائع المؤتمر الصحفي الخاص بالإسباني سيرجيو راموس قائد نادي ريال مدريد، والذي سيتحدث خلاله عن وداع النادي الملكي، بعد 16 عامًا قضاها في صفوفه.

0
اخر تحديث:
%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A4%D8%AA%D9%85%D8%B1%20%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D9%87..%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%3A%20%D8%B3%D8%A3%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D8%A7%D8%AC%D9%84%D9%8B%D8%A7%20%D8%A3%D9%88%20%D8%A2%D8%AC%D9%84%D9%8B%D8%A7

بعد 16 عامًا، تنتهي رحلة سيرجيو راموس مع ريال مدريد، المدافع الذي بدأ مسيرته كظهير أيمن قادمًا من نادي إشبيلية في 2005، ثم تحول إلى قلب الدفاع، فقائد له ثم قائدًا للنادي الملكي.

وخلال مسيرته الطويلة في ملعب «سانتياجو بيرنابيو» حصد سيرجيو راموس 22 بطولة، بواقع خمسة ألقاب في الدوري الإسباني، ولقبين في كاس ملك إسبانيا، وأربعة ألقاب في كأس السوبر الإسباني، بالإضافة إلى أربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا ومثلها في كأس العالم للأندية، وأخيرًا ثلاثة ألقاب في كأس السوبر الأوروبي.

ولم يجدد سيرجيو راموس عقده مع ريال مدريد، بعد خلاف بين الطرفين على شروط التجديد، حيث كان النادي الملكي يرغب في التجديد لقائده لموسم واحد كما يحدث مع اللاعبين الذين يتخطون ثلاثين عامًا، مع خصم 10% من راتبه بسبب الوضع الاقتصادي للنادي، لكن راموس كان يرغب في أن يكون العقد لموسمين دون تخفيض.

ولم يصل الطرفان لنقطة اتفاق مع نهاية المفاوضات، ليعلن ريال مدريد مساء الثلاثاء انتهاء رحلة سيرجيو راموس مع الفريق، وتنظيم مؤتمر وداع تكريمًا له على مسيرته مع النادي.

وقائع مؤتمر وداع سيرجيو راموس

بدأ المؤتمر بعرض لقطات من أبرز الأهداف التي سجلها «المدافع» سيرجيو راموس مع ريال مدريد، سواء في الدوري الإسباني او دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى لقطات مميزة من تدخلاته الدفاعية الاستثنائية مع النادي الملكي، والألقاب التي رفعها بقميص «الميرنجي».

فلورنتينو بيريز

وافتتح فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد المؤتمر الصحفي قائلًا: اليوم حفل مليء بالمشاعر والأحاسيس، لم يكن يوما سهلا قضينا مع راموس العديد من السنوات، ووقتًا مليئًا بالمشاعر والتقدير، لا يمكن أن أنسي يوم تقديم راموس في ريال مدريد، كان بعمر 19 عامًا لكن كان له رغبة بتحقيق كل شيء، لاعب كان يتمتع برغبة كبيرة في تحقيق الانتصارات، التعاقد لم يكن سهلا، وكنا واثقين أن وصوله سيؤمن رحلة مليئة بالإنجازات».

وأضاف موجهًا حديثه إلى راموس: «وصلت كطفل وبعدما أتممت هذه المسيرة يجب أن تكون فخورًا بما قدمته وما قمت به، طوال هذه السنوات كنت لاعبا مرجعيا للعديد من اللاعبين، كتن قائدا لهذا الفريق لسنوات طويلة، وأنت بالفعل أسطورة للنادي».

وتابع: «المديريديون سيحتفظون بك في قلوبهم، وستظل دائما خالدًا في قلب كل مشجع للنادي، شكرا لما قدمته مع النادي، وكل ما قمت به مع النادي».

وأكمل بيريز: «دائما ما كنت رجل العاشرة، ما فعلته في لشبونة سيظل دائما في قلوب الجميع».

وأضاف: «أرسل مشاعر الحب والامتنان لكل عائلتك، زوجتك وشقيقك ووالديك، وكل من تواجد معك في اللحظات السعيدة والصعبة، واللذين تقاسموا معنا العديد من المشاعر واللحظات».

ومتحدثًا عن مشوار راموس قال بيريز: «لقد سجلت 101 هدفًا مع ريال مدريد، وهذا رقم كبير بالنسبة لمدافع، لقد اخترت في العديد من المرات في تشكيل فيفا، وحققت لقب كأس العالم، وهذه الأرقام تعكس أنك كنت واحدا من أهم القادة في تاريخ النادي، وكنت واحدًا من أبرز اللاعبين معنا».

وأكمل: «طوال هذا الوقت كنت شخصا استثنائيا بالنسبة لي، وأنا وأنت عانينا وعشنا وقتًا سعيدًا في كثير من الأوقات».

واختتم فلورنتينو بيريز تصريحاته قائلًا: «نحن مقتنعون أنك أسطورة، وأنك واحد من أهم اللاعبين في تاريخ النادي، ولاعب مثلك سيظل دائمًا سفيرًا وممثلًا استثنائيا لنادي ريال مدريد».

راموس: سأعود إلى ريال مدريد عاجلًا أو آجلًا

وبدأ راموس حديثه والدموع تنهمر من عينيه، وقال: «طاب صباحكم، اللحظة الأصعب في حياتي قد حانت، لم أكن مستعدًا لأقول الوداع لكن حانت اللحظة لتوديع ريال مدريد».

وأضاف: «وصلت هنا بفضل والدي وأشقائي، كنت طفلا واليوم لدي عائلة مع زوجتي وأبنائي الأربعة».

وأكمل: «سأرحل وأنا أشعر بكل الدعم من ريال مدريد، أريد أن أشكر عائلتي الذين ساعدوني كثيرًا وكانوا معي في كل اللحظات الصعبة، وتفهموا الصعوبات التي يعانيها هذا العمل».

ووجه راموس رسالة شكر إلى مسئولي النادي بقوله: «أريد أن أشكر ريال مدريد والسيد الرئيس على كل الحب، والمدربين وزملائي، وأشكر كل الموظفين في النادي، والذين اعتبرهم جميعا عائلتي، ومن الصعب عدم التأثر لأنني قضيت هنا سنوات طويلة».

وتابع: «أريد أن أشكر الجمهور الذي كان معي في اللحظات الجيدة واللحظات الصعبة، واللذين ملؤا دائما ملعب سانتياجو بيرنابيو».

وأكمل: «أتمنى أن نرى الجماهير مجددًا ويمكن أن نتذكر 22 لقبًا قدمت فيهم جهدًا واحترافية، لا يمكنك أن تكون في ريال مدريد دون تقديم هذه القيم، لقد كانت حقبة رائعة في مسيرتي، ولا يمكن أن أعيش ما عشته هنا، لقد كانت حقبة رائعة، وأتطلع للمستقبل والحقبة الجديدة في مسيرتي».

واختتم سيرجيو راموس حديثه قائلًا: «أشكر الجميع، وهذا لن يكون وداعًا، لكن إلى لقاء لأنني سأعود عاجلًا ام آجلا إلى ريال مدريد».


.