الأمس
اليوم
الغد
ليونيل ميسي يتحدث عن جريزمان ومكان الاعتزال والتجديد مع برشلونة

ليونيل ميسي يتحدث عن صفقة جريزمان ومكان الاعتزال والتجديد مع برشلونة

الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني، أجرى حوارًا صحفيًا مع «راديو كتالونيا» تحدث فيه عن الكثير من بواطن الأمور داخل النادي الكتالوني وتطرق للحديث أيضا عن حياته الشخصية.

محمد عيسى
محمد عيسى

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني، كشف في حوار صحفي له مع «راديو كتالونيا» عن الكثير من بواطن الأمور داخل النادي الكتالوني وكذلك عن حياته الشخصية.

كما علق ميسي على الأخبار المنتشرة بشأن عدم رغبته في ضم الفرنسي أنطوان جريزمان لبرشلونة خلال الفترة الماضية.

يمكنك قراءة أيضًا: ليونيل ميسي يعترف: سبب وحيد جعلني أفكر في الرحيل عن برشلونة



وكشف البرغوث الأرجنتيني عن المكان الذي سيعتزل فيه كرة القدم، بعدما كان يفكر في الاعتزال في الدوري الأرجنتيني، كما تحدث عما إذا كان هناك عرضًا لتجديد عقده مع النادي الكتالوني.

ويستعرض لكم «آس آرابيا» حوار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في عدة حلقات متتالية.

ماذا يعني لك أن يكون عرض «سيرك الشمس» القادم مخصصًا لك؟

هذا شيء مثير للإعجاب، بدا غريبًا جدًا عندما بدأ كل شيء، بالنسبة لي كان شيئًا لا يصدق، لكن ليس من الطبيعي أن يتم القيام بهذه الأشياء.

قبل كل شيء، عندما يكون الشخص حاضرًا سيكون هذا مدعاة للإلهام، عادةً يحدث ذلك مع الأشخاص الذين رحلوا، لم أكن أرغب في أن أرى النهاية، فضلت أن أفعل ذلك يوم العرض، أتحدث عن اللعب مع الفريق ومثل تلك الأشياء.

مكانتك العظيمة في كتالونيا، هل يقلقك ذلك بشأن أولادك؟

لا أقلق، أنا لا أحب ذلك، كم هو لطيف أن يتم إخبارك بذلك الأمر دائما، وأنا أحترم هذا، من المبالغة أن يتم إخبارك بذلك، خاصةً بالنسبة لأطفالي الذين يستمعون اليوم ويقومون بنسخ وتكرار كل شيء، أخبرني أطفالي في يوم ما «هيا نذهب يا ليو ميسي»، ولهذا السبب ليس من الجيد أن يسمعوا ذلك».

هل أنت شخص يحب التأمل؟

أنا أغلق كثيرًا على نفسي، أنا لا أتحدث كثيرًا عن مشاكلي أو مخاوفي، ولكنني أعتمد على عائلتي وأصدقائي، في دائرتي المغلقة الخاصة بي.

لقد ركزت على كرة القدم دون ما يحيط بها، تياجو أكبر أبنائي لديه مجموعة كبيرة من الأصدقاء، تسعة أو عشرة ممن التقوا كأولاد وأصدقاء للصداقة الحقيقية فقط، الذين يعلمون الآن من هو والد تياجو.

هل تحب الخروج من المنزل؟

أنا لا أخرج كثيرًا لأنني أحب أن أجلس في المنزل، ولكن أطفالي يجبرونني كثيرًا على الخروج.

أتشاهد المسلسلات التليفزيونية؟

نعم، لأن أنتونيلا تحبها، وعمومًا عندما ينام الأطفال نشاهد شيئًا ما سويًا، الآن نحن نبحث عن مسلسل جيد، مؤخرًا كنا نشاهد «إل مارجينال دي أرجنتينا».

هل تلعب ألعاب الفيديو؟

الآن أكثر من ذلك بقليل، لقد لعبت وأنا فتى صغير، وبعدها اقتلعت عن اللعب، والآن بعد أن بدأ الأطفال يلعبون أكثر، ألعب معهم.

أنت لا أريد الرحيل عن برشلونة ولكنك تريد استمرار مشروعك الرابح، هل هذا صحيح؟

رغم أنه كان من الصعب علينا أن نبدأ، أعتقد أن لدينا فريقًا به لاعبون رائعون، مع إمكانيات تقودنا للفوز دومًا، علينا جميعًا الفوز وهذا ما يريده الناس أيضًا، لم يكن العامان الماضيان خطأ المشروع أو المدرب بل خطأنا فيما فعلناه في روما وفي ليفربول.

الناس هادئون حيال بقائك؟

نعم، من يحبونني سعداء، أنا سعيد، ففكرتي هي البقاء هنا، كان دائمًا الأمر هكذا ولم يتغير.

هل هناك عرض تجديد؟

أعتقد أنه لا يزال هناك شيء بمقدار ما أعرف، في جميع التجديدات ظللت دائمًا بعيدًا، لم نواجه أية مشاكل أبدًا، لقد كان دائمًا بسيطًا، لن تكون هناك أية مشاكل.

هناك قصة شاعرية، النهاية في برشلونة.. هل هذا يروق لك؟

اليوم أصبح من الواضح أن فكرتي أن أنهي هنا، خاصة بالنسبة لفكرتنا بشأن كيف أظل هنا، بسبب ما أشعر به، للمألوفين بالنسبة لي، كم نحن جيدون في هذه المدينة.

وكذلك الأمر بالنسبة للأطفال، لا أود أن أكسر ذلك، كان هذا دوري في العيش، وأنا أعلم ما يحدث ولا أريده أن يحدث، ولكن من حيث المبدأ الفكرة هي البقاء هنا.

هل سيكون برشلونة ناديك الأخير حقًا؟

كنت أحلم دائمًا بالقدرة على اللعب في نيويلز، ولدي خبرة باللعب في كرة القدم الأرجنتينية، ولكن في بعض الأوقات عليك أن تفكر في الأسرة أكثر مما تريد.

بداية الموسم، واجهت مشاكل جسدية، كانت قريبة من 100% من جسدي، لكنني أشعر بتحسن، ساقي آلمتني أمام إشبيلية، سأتركها ترتاح أكثر من ذلك، ولكن سيأتي دوري بعد فترة التوقف الدولي، أنا أقترب.

هل من الصعب اندماج جريزمان؟ ما الأمر؟

ليس من السهل أن تلعب في برشلونة، بسبب فكرة كرة القدم، بالنسبة لأي لاعب في العالم لم يعش الفلسفة ولا يعرف الطريق، فاللعب في برشلونة أمر صعب، لقد جاء، وهو لاعب عالي الجودة، ذكي للغاية وسيتكيف في النهاية.

من الأقاويل المنتشرة أن ميسي لا يريد جريزمان!

هذا كذب، في السنة الأول التي أراد فيها برشلونة التعاقد مع جريزمان، قلت إن هذا من الأفضل، وإنه مرحب به، لم يكن لدي مشكلة في التعاقد معه، هذه كذبة.

اخبار ذات صلة