ليونيل ميسي و«تحدي زارا» الذي سيجعله الأفضل في تاريخ الليجا

يرغب ليونيل ميسي في تحقيق لقب الدوري الإسباني للمرة 11 في مسيرته مع نادي برشلونة، لكنه مع ذلك يضع عينه على رقم شخصي خاص للغاية سيجعله الأفضل في تاريخ الليجا.

%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%C2%AB%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%20%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A7%C2%BB%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D8%B3%D9%8A%D8%AC%D8%B9%D9%84%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7

قبل عام، حينما تمكن ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة من تحقيق لقب هداف الدوري الإسباني للمرة السادسة في مسيرته (2010 و2012 و2013 و2017 و2018 و2019)، نجح في الصعود ومساواة تيلمو زارا، اللاعب الوحيد الذي كان لديه حتى تلك اللحظة لقب البيتشيتشي في 6 مناسبات.

ومع تبقي 11 جولة حتى نهاية موسم 2019-2020، ورغم أن أول ما يهم ميسي هو رفع لقب الدوري الإسباني الذي سيجعل الأرجنتيني يحقق لقب الدوري 11 مرة في مسيرته مع النادي الكتالوني، وسيكون على بعد لقب واحد ليصبح أكثر لاعب في تاريخ الليجا تتويجًا باللقب بعد خينتو أسطورة ريال مدريد صاحب الـ 12 لقبًا، إلا أن الأرجنتيني يضع عينه على إمكانية تحطيم سجل تاريخي آخر في الدوري الإسباني، حيث يرغب في تأكيد أنه أفضل لاعب في تاريخ المسابقة وتحقيق لقب هداف الليجا للمرة السابعة، خاصة وأن المسابقة تتجه نحو الاحتفال بالذكرى المئوية.

وبرصيد 19 هدفًا، كان ميسي هدفًا لموسم 2019-2020 قبل التوقف في مارس الماضي، بفارق 5 أهداف عن كريم بنزيما، وإذا لم يتعرض قائد برشلونة لأي انتكاسات جسدية، فإن الأرجنتيني هو المرشح الأكبر للفوز بجائزة البيتشيتشي.

اقرأ أيضًا: وثيقة مسربة تكشف خطط الانتقالات الصيفية في برشلونة

وتعرض ميسي لإصابة في ساقه اليمنى خلال الحصة التدريبية الأولى في فترة التحضيرات للموسم الحالي، بعدما عاد من المشاركة مع منتخب الأرجنتين في بطولة كوبا أمريكا، ولم يسافر مع الفريق إلى جولة الولايات المتحدة، ثم انتكس ولم يتمكن من خوض أول 4 جولات من الدوري الإسباني، لكنه انفجر مع عودته، وتمكن من تسجيل 12 هدفًا في 8 مباريات من بينها ثلاثيتين في شباك سيلتا فيجو وريال مايوركا، وعندما لم يتوقع أحد وجود ميسي في صراع الهدافين دخل اللعبة بقوة، وسجل ضد إيبار وريال سوسيداد ليعتلي صدارة الهدافين برصيد 19 هدفًا ويمنح برشلونة الصدارة بفارق نقطتين عن ريال مدريد.

شوهد ميسي بصورة مثالية بعد العودة إلى التدريبات بعد فترة الحجر الصحي، حيث انعزل خلال تلك الفترة في منزله مع عائلته، وعمل بجد للوصول إلى وزنه المثالي ليتمكن من تجنب الإصابات، وسيكون هذا ضروريًا لأن الجولات المقبلة عند عودة الليجا ستكون مضغوطة.

وخلال الفترة الأخيرة أجرى ميسي مقابلتين صحفيتين طالب خلالهما برفع مستوى كرة القدم، وهو ما يعني أن قائد برشلونة لم يفقد شهيته للفوز من جديد.

.