ليونيل ميسي.. وتحديات منتظرة في 2020

ودّع ليونيل ميسي عام 2019 بصدارة هدافي الليجا بـ 13 هدفًا وتصدر برشلونة منافسات الدوري الإسباني بالإضافة إلى التأهل إلى الدور ثمن النهائي بدوري أبطال أوروبا.

%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A..%20%D9%88%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%202020

يتواجد ليونيل ميسي، نجم برشلونةمع عائلته في الأرجنتين لقضاء فترة أعياد الميلاد، وتقريبًا لم نعرف عنه أي شيء سوى صورته التي ظهرت في الساعات الماضية أثناء ركضه على المشاية الرياضية وهو يشاهد أهدافه على شاشتين، وسيعود ميسي إلى إسبانيا في 2 يناير، وسط رغبته في اللعب يوم 4 يناير أمام إسبانيول.

وغاب ميسي عن مباريات بداية الموسم الحالي، نظرًا للإصابة التي تعرض لها في الفخذ الأيسر خلال اليوم الأول لتحضيرات موسم 2019-2020، ولكنه في النهاية استطاع التعافي وإنهاء عام 2019 في المكان الذي يتواجد به دائمًا، وودّع عامه بصدارة هدافي الليجا بـ 13 هدفًا وتصدر النادي الكتالوني منافسات الدوري الإسباني بالإضافة إلى التأهل إلى الدور ثمن النهائي بدوري أبطال أوروبا.

وسيكمل ميسي عامه الـ33 في يونيو 2020، ولكن البرغوث لديه العديد من التحديات خلال العام الجديد، الأمر الذي اعترف به أثناء فوزه بالكرة الذهبية السادسة، برغبته في زيادة ألقابه، لا سيما الجماعية والتي يمتلك فيها الأرجنتيني 34 بطولة بالإضافة إلى كأس العالم تحت 20 سنة مع الأجنتين في عام 2005، لهذا يريد تقليص الفارق مع داني ألفيس، اللاعب صاحب أكثر عدد ألقاب في التاريخ بمجموع 42 لقبًا بالإضافة إلى كأس العالم تحت 20 سنة مع البرازيل.

تحديات ميسي كثيرة، أولها سيكون الفوز بكأس السوبر الإسباني الذي يقام في يناير بالمملكة العربية السعودية، وبعده سيحاول قيادة برشلونة لنسخة جديدة في كأس ملك إسبانيا، بالإضافة لمحاولة رفع لقب لليجا للمرة 11 مع البارسا، ويعادل رقم خينتو، لكونه اللاعب الوحيد الذي يتفوق على ميسي ويحمل 12 بطولة محلية، أيضًا ينتظر الليو لقب دوري الأبطال الذي يعتبر لقبًا عنيدًا ومؤلمًا على صدر المهاجم الأرجنتيني منذ عام 2015، لأنه لن ينسى مباراة روما وليفربول والخروج المؤلم في نصف نهائي التشامبيونزليج الذي سيبقي في ذاكرته للأبد.

اقرأ أيضًا: ميسي ورونالدو يتفوقان على مانشستر يونايتد في رقم قياسي

نعم ميسي يريد الألقاب ولكن أيضًا لديه نظره فريدة على تحقيق الأرقام الفردية في بداية عقد جديد، لهذا يمتلك هدفًا وهو الوصول لرقم الأسطورة البرازيلية بيليه صاحب 643 هدفًا مع سانتوس بينما يمتلك ميسي مع برشلونة 618 هدفًا أي أنه يحتاج فقط 25 هدفًا لمعادلة بيليه، واستمراره في هز الشباك ستكون فرصة جيدة لمنحه لقب الهداف للمرة السابعة في مسيرته.

ونجح ميسي في الموسم الماضي معادلة الرقم القياسي لزارا، وعلى الرغم من تصدر الأرجنتيني لقائمة الفائزين بالكرة الذهبية والحذاء الذهبي، إلا أنه في الموسم الحالي سيواجه صعوبة كبيرة لا سيما أن المهاجم الصربي روبرت ليفاندوفسكي لديه 19 هدفًا أي بفارق 6 أهدف عن ميسي الذي يمتلك في جعبته 13 هدفًا، وسينافس مع تيمو فيرنير بـ 18 هدفًا.

كل هذه البطولات مهمة للنجم الأرجنتيني ولكن الأبرز سيكون عندما يرفع اللقب الخامس في بطولة دوري الأبطال، وفي النهاية يكون بطلاً في الأرجنتين، لهذا ينتظر ميسي الكثير في 2020.

.