ليونيل ميسي: سواريز وآلبا سببان هامان في حصولي على الحذاء الذهبي

ليونيل ميسي: سواريز وآلبا سببان هامان في حصولي على الحذاء الذهبي

وجه ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لبرشلونة ولليجا الإسبانية، الشكر لكل من ساعده بالفريق، الذي حضر عنه في الحفل كل من لويس سواريز وجوردي ألبا.

إفي
إفي
تم النشر

أهدى المهاجم الأرجنتيني لبرشلونة، ليونيل ميسي، جائزة الحذاء الذهبي، السادسة في مشواره، التي حصل عليها الأربعاء بصفته أفضل هداف في الدوريات الأوروبية لموسم 2018-19 إلى زملائه بالفريق الكتالوني، مبرزًا أنه بدونهم لم يكن ليحصل على حذاء ذهبي واحد.

ووجه ميسي، الهداف التاريخي لبرشلونة ولليجا الإسبانية، الشكر لكل من ساعده بالفريق، الذي حضر عنه في الحفل كل من لويس سواريز وجوردي ألبا، وقال «لويس وجوردي هما سببان هامان في حصولي اليوم على الجائزة لعام آخر. بدون فريقي وزملائي لم أكن لأحصل مطلقًا ولو على واحدة. رغم أنه يتعين علي أن أحمل الجائزة إلا إنها تعد تقديرًا للفريق بأكمله».

وحصل «البرغوث» خلال الحفل الذي أقيم في برشلونة على جائزة الحذاء الذهبي للمرة الثالثة تواليًا، وهو الأمر الذي لم يحققه أي لاعب قبله في التاريخ، وأمسك بالجائزة من يدي نجليه تياجو وماتيو، قبل أن يلتقط صورة عائلية معهما وزوجته أنتونيلا.

يمكنك أيضًا قراءة: أسطورة لن تنتهي.. ميسي يتسلم الحذاء الذهبي السادس بعمر الـ 32

وبعد تسجيله 36 هدفًا في الليجا الموسم الماضي، ليتفوق بثلاثة أهداف على أقرب ملاحقيه، الفرنسي كيليان مبابي باريس سان جيرمان، يتفوق ميسي بفارق جائزتين عن البرتغالي كريستيانو رونالدو الحائز على الحذاء الذهبي أربع مرات من قبل.

وعلى المستوى الجماعي، أكد ميسي (32 عاما) ثقته في إمكانية التتويج بلقبه الخامس لدوري أبطال أوروبا مع البرسا، رغم أنه شدد على أن الليجا تبقى هي الهدف الأساسي، لأنها هي التي تعكس أفضلية الفريق طوال الموسم.

وتابع «بالطبع التشامبيونز تمثل لقبًا خاصًا نرغب في التتويج به كل عام، لكننا نعي بأن الليجا هي الأهم، فمن الصعب للغاية التنافس بشكل جيد في التشامبيونز دون أن تقدم مستوى جيدًا في الليجا».

اخبار ذات صلة