ليونيل ميسي بعد تسلمه الحذاء الذهبي الخامس: ألعب في أفضل ناد بالعالم

ليونيل ميسي يعبر عن سعادته بالحصول على جائزة الحذاء الذهبي كأفضل هدّاف في الدوريات الأوروبية عن العام الماضي، معترفا أن نادي برشلونة ولاعبيه سهلوا عليه تحقيق كل هذا.

حسام نور
حسام نور

عبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني، اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018، عقب تسلمه جائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في دوريات قارة أوروبا، للمرة الخامسة في مشواره الرياضي عن موسم 2017-2018، عن سعادته البالغة لوجوده في أفضل ناد في العالم ومع أفضل مجموعة لاعبين.

وصرح ميسي عقب الحصول على الجائزة: «أشكركم جميعا، لم أكن أتوقع تحقيق كل هذا عندما بدأت اللعب، حلمي كان الانتصار وأن أكون لاعبا محترفا في كرة القدم لكني لم أتوقع كل هذا مطلقا».

وأضاف «أنا في أفضل ناد في العالم ومعي أفضل لاعبين في مراكزهم، هذا يجعل الفوز بهذه الجوائز أمر أكثر سهولة»
.

وتابع حول حالته البدنية وصحته بشكل عام: «أشكر الرب، فأنا في حالة جيدة من الناحية النفسية والجسدية، وأنا أحاول دائما الاعتناء بنفسي مع تقدم العمر، والآن أفعل ذلك أكثر بسبب كثرة المباريات وهناك وقت قليل للراحة وأنا أفضل العمل للمحافظة على مواصلة الحصول على حالة جيدة دائما».

وعن نادي أوليمبك ليون الفرنسي الذي سينافس برشلونة في ثمن نهائي دوري الأبطال، اختتم ميسي «بإمكاننا القول إنه من ناحية الاسم، فأوليمبك لم يكن من بين الأكثر قوة لكن إذا شاهدته ستقول إنه لن يكون منافسا سهلا، فاز على سيتي، أحد أفضل الفرق في العالم، وبالطبع ستكون مواجهة معقدة».

يمكنك قراءة: ليونيل ميسي.. حكاية 160 جائزة فردية حققها «البرغوث» كلاعب محترف


وحصل ميسي على هذه الجائزة 4 مرات من قبل في عام 2010 برصيد (34 هدفا و68 نقطة)، وعام 2012 برصيد (50 هدفا و100 نقطة)، وعام 2013 برصيد (46 هدفا و92 نقطة)، وعام 2017 برصيد (37 هدفا و74 نقطة).

وفي الموسم الماضي تمكن «البرغوث» من تسجيل 34 هدفا (68 نقطة)، متفوقا على اللاعب المصري محمد صلاح الذي 32 هدفا (64 نقطة) مع نادي ليفربول الإنجليزي، والإنجليزي هاري كين، مهاجم نادي توتنهام الإنجليزي، برصيد 30 هدفا (60 نقطة).

وتخطى ميسي بهذا الشكل غريمه اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي حاليا ونادي ريال مدريد السابق، وصاحب الـ 4 ألقاب.

اخبار ذات صلة