الأمس
اليوم
الغد
11:00
انتهت
كيركلاريسبور
بلدية إسطنبول
18:00
بطليوس
إيبار
20:00
انتهت
تنيريفي
ريال بلد الوليد
11:00
ملاطية سبور
سيفاس سبور
14:00
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
14:30
خورفكان
العين
14:30
الوصل
اتحاد كلباء
15:40
الغرافة
الريان
16:00
نادي بارادو
النادي الرياضي القسنطيني
17:00
النصر
بني ياس
17:00
عجمان
الجزيرة
17:30
جالاتا سراي
تشايكور ريزه سبور
18:00
ميرانديس
سيلتا فيجو
18:00
إيبرو
ليجانيس
18:00
اتحاد طنجة
أولمبيك آسفي
20:00
انتهت
جيرونا
فياريال
20:00
رايو فايكانو
ريال بيتيس
12:35
الفيحاء
التعاون
13:30
نادي قطر
الوكرة
14:30
الظفرة
الفجيرة
14:30
الوحدة
حتا
14:55
الاتفاق
النصر
15:40
العربي
الدحيل
17:00
غنتشلر بيرليغي
غازي عنتاب سبور
17:00
شباب الأهلي دبي
الشارقة
17:10
الوحدة
الحزم
19:00
أوتريخت
أدو دن هاخ
19:30
ستاندار لييج
أوستيند
20:00
انتهت
بادالونا
غرناطة
13:30
السيلية
الأهلي
18:00
انتهت
حسنية أغادير
الدفاع الحسني الجديدي
14:00
انتهت
جوزتيبي
أنطاليا سبور
18:00
انتهت
ريال ساراجوسا
مايوركا
17:30
انتهت
فنرباهتشة
قيصري سبور
20:00
انتهت
لوجرونيس
فالنسيا
16:00
انتهت
الخور
السد
20:00
انتهت
ريال سوسيداد
إسبانيول
20:00
انتهت
إشبيلية
ليفانتي
20:10
انتهت
أولمبيك ليون
ليل
18:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
مولودية وجدة
11:00
انتهت
قاسم باشا
ألانياسبور
18:00
انتهت
إلتشي
أتليتك بلباو
17:30
انتهت
بشكتاش
إيرزوروم سبور
18:00
انتهت
ريكرياتيفو أويلفا
أوساسونا
17:30
انتهت
بيراميدز
مصر للمقاصة
20:00
ولفرهامبتون
ليفربول
20:15
انتهت
مانشستر يونايتد
بيرنلي
19:45
نيس
ستاد رين
20:15
انتهت
تشيلسي
أرسنال
19:30
انتهت
ليستر سيتي
وست هام يونايتد
19:30
بوروسيا دورتموند
كولن
17:10
الرائد
الأهلي
14:55
الفتح
ضمك
19:30
انتهت
توتنام هوتسبر
نورويتش سيتي
12:30
انتهت
طنطا
الجونة
19:45
بريشيا
ميلان
19:45
انتهت
يوفنتوس
روما
19:30
انتهت
شيفيلد يونايتد
مانشستر سيتي
19:00
الوداد البيضاوي
اتحاد الجزائر
20:00
أوساسونا
ليفانتي
20:00
كولتورال ليونيسا
أتليتكو مدريد
19:45
انتهت
نابولي
لاتسيو
20:00
انتهت
ريمس
باريس سان جيرمان
19:30
انتهت
أستون فيلا
واتفورد
19:00
الزمالك
مازيمبي
18:00
انتهت
إيبيزا إيفيسا
برشلونة
19:30
انتهت
بورنموث
برايتون
20:00
انتهت
أونيونيستاس
ريال مدريد
19:30
انتهت
إيفرتون
نيوكاسل يونايتد
19:30
انتهت
كريستال بالاس
ساوثامبتون
دوري أبطال أوروبا| ليفربول «العملاق مع كلوب» يقوده ماني وصلاح في مواجهة أتلتيكو مدريد

دوري أبطال أوروبا| ليفربول «العملاق مع كلوب» يقوده ماني وصلاح في مواجهة أتلتيكو مدريد

أسفرت قرعة ثمن نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا عن مواجهة بين أتليتكو مدريد الإسباني مع ليفربول الإنجليزي الذي يعيش أفضل فترات تاريخه.

حسام نور
حسام نور

يعتبر ليفربول الإنجليزي أفضل فريق في الوقت الحالي وأسوأ خصم على منافسيه حيث يعيش حالة من النشوة الجماعية تحت قيادة مدربه المخضرم الألماني يورجن كلوب جعلت الثناء يحيط بكل لاعبي الفريق بالإجماع، بجانب كونه بطل النسخة الماضية لبطولة دوري أبطال أوروبا ومتصدر الدوري الإنجليزي لهذا الموسم، وكل هذا بالرغم من انتظاره حتى الجولة الأخيرة في دور المجموعات لحسم تأهله إلى دور الستة عشر.

يعد يورجن كلوب هو وجه التغيير التاريخي للريدز منذ وصوله وحتى الآن، فالجميع يعرف كيفية لعب ليفربول ولكن لم يجد أحد الحل لإيقاف الكتلة الحيوية من اللاعبين؛ القوة والسرعة في التحول بالكرة والتركيز العالي في التغطية.

فقد بنى كلوب ثقته عن طريق استخدام طريقة 1-4-3-3 مع تواجد 11 لاعبًا أساسيًا بشكل دائم، باستثناء الإصابات أو بعض التعديلات الصغيرة. فقد حصل أليسون بيكر على جائزة أفضل حارس مرمى، ويظهر فيرجيل فان دايك أنه أفضل قلب دفاع في العالم في الوقت الراهن، بينما يساهم ألكساندر أرنولد وأندرو روبرتسون بشكل كبير في الهجوم، وفابينيو يمنح النظام والتوازن ويغطي انطلاقات هندرسون ووينجالدوم.

ولكن أفضل ما لدي كلوب من ذخيرة هو المثلث الهجومي المثالي الذي لا يتوقف ولا يكل عن تسجيل الأهداف والمكون من محمد صلاح وساديو ماني وفيرمينيو، حيث يعيش الثنائي الإفريقي صلاح وماني على أعلى مستوى لهم ويفتكان بأي منظمة دفاعية، ويساهم معهم أيضًا لاعبون جيدون مثل جيمس ميلنر ونابي كايتا وشاكيري وأروريجي، ولذلك فإن موارد كلوب لا حصر لها.

يمكنك أيضا قراءة: المرحلة الأسوأ لمانشستر سيتي مع جوارديولا تضعه في مواجهة ريال مدريد

المميزات

الهجمة المرتدة: فلا يوجد فريق يركض أكثر ولا أحسن من رجال كلوب وهذا يتطلب اليقظة الكاملة والسحب المثالي للفريق المنافس.

الضغط العالي: الشدة والتنسيق في الضغط يصيب الفريق الخصم بتوتر عند إخراجه للكرات من بين أقدام لاعبيه.

العيوب

إلى الحد الأقصى: لقد فاز ليفربول بالعديد من المباريات من هذا الموسم في الدقائق الأخيرة، وبالفعل فهو عرض لشخصية وقوة الفريق أحيانًا ولكن هذا قد يكلف الفريق وجعله يدفع الثمن غاليًا في أحد المرات.

خارج الديار: بعيد عن الأنفيلد لا يتصرف الفريق بنفس الثقة التي يكون عليها في ملعبه بالرغم من كونه لا يغيير طريقة لعبه.

نجمه: محمد صلاح (27 عامًا)

اخبار ذات صلة