الأمس
اليوم
الغد
01:00
الغاء
المكسيك
التشيك
13:00
تأجيل
جزر القمر
كينيا
17:30
الغاء
كرواتيا
البرتغال
16:00
تأجيل
تنزانيا
تونس
16:00
تأجيل
جامبيا
الجابون
16:00
تأجيل
موزمبيق
الكاميرون
13:00
تأجيل
إي سواتيني
الكونغو
13:00
تأجيل
مالاوي
بوركينا فاسو
19:00
تأجيل
غينيا الاستوائية
ليبيا
17:00
الغاء
هولندا
إسبانيا
16:00
تأجيل
توجو
مصر
16:00
تأجيل
بوتسوانا
زامبيا
16:00
تأجيل
رواندا
كاب فيردي
13:00
تأجيل
ليسوتو
بنين
13:00
تأجيل
بوروندي
موريتانيا
13:00
تأجيل
زيمبابوي
الجزائر
19:00
تأجيل
الكونغو الديمقراطية
أنجولا
16:00
تأجيل
غينيا
تشاد
19:00
تأجيل
السنغال
غينيا بيساو
17:00
الغاء
السويد
روسيا
16:00
تأجيل
النيجر
إثيوبيا
13:00
تأجيل
أوغندا
جنوب السودان
20:00
الغاء
فرنسا
أوكرانيا
20:00
الغاء
إنجلترا
إيطاليا
19:00
تأجيل
مالي
ناميبيا
19:00
تأجيل
كوت ديفوار
مدغشقر
19:00
تأجيل
تونس
تنزانيا
19:00
تأجيل
غانا
السودان
19:00
تأجيل
المغرب
أفريقيا الوسطى
17:30
الغاء
البرتغال
بلجيكا
16:00
تأجيل
جنوب إفريقيا
ساو تومي وبرينسيبي
16:00
تأجيل
نيجيريا
سيراليون
19:00
تأجيل
السودان
غانا
«ليجا جديدة» من 15 جولة بين ريال مدريد وبرشلونة

«ليجا جديدة» من 15 جولة بين ريال مدريد وبرشلونة

يلتقي فريق ريال مدريد وفريق برشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو في مباراة كلاسيكو الأرض يوم 1 مارس المقبل في الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم.

حسام نور
ماريو دي لا ريفا - ترجمة: حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

تمر المواسم على بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى ومن جديد يظهر ريال مدريد وبرشلونة الفريقان المرشحان لرفع اللقب، وبالرغم من وجود 15 جولة على انتهاء البطولة إلا أن الغريمين التقليديين لديهما تاريخ مهم بالخط الأحمر سيحدد بشكل كبير حظوظ كل منهما في الفوز باللقب الإسباني.

وهذا التاريخ هو 1 مارس المقبل والذي سيشهد مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو، وحين قدوم هذا الموعد يحاول فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان وفريق المدرب كيكي سيتين الوصول بدون أخطاء وبكل تركيز في مبارياتهم التي ستسبق هذا الموعد المحدد.

وقبل كلاسيكو الأرض، يواجه ريال مدريد في الليجا فريق سيلتا فيجو في ملعب سانتياجو برنابيو ثم بعد ذلك يذهب لزيارة فريق ليفانتي على ملعب سيوداد دي فالنسيا، بينما برشلونة سيواجه خيتافي (صاحب المركز الثالث حاليا) وإيبار وكلا المباراتين على ملعب كامب نو.

وبصرف النظر عن الكلاسيكو وحتى نهاية الموسم الجاري، سيتعين على برشلونة خوض لقاءات صعبة على ملعب بيزخوان أمام إشبيلية وملعب لا سيراميكا أمام فياريال وسيستقبل أتلتيكو مدريد في الجولة 33 على كامب نو.

وسيتيعن على ريال مدريد هو الآخر خوض مباريات صعبة أيضا على ملعب أنويتا أمام ريال سوسيداد (الذي أقصاه من كأس الملك) وزيارة أخرى لملعب سان ماميس أمام أتلتيك بلباو.

وقامت عمليات إقصاء ريال مدريد وبرشلونة من كأس ملك إسبانيا من الدور ربع النهائي بكبح زحام تقويم المباريات الخاص بكلاهما قليلا ليسيران معا بنفس الإيقاع حتى الآن، حيث يتبقى لكلا الناديين 8 مباريات في ملعبهم و7 مباريات خارج ملعبهم، ولكن في الحقيقة تقويم الدوري يظهر أكثر ملاءمة لصالح النادي الملكي.

ونظرا لكون الفريقين مرشحين أساسيين للفوز بلقب الشامبيونزليج، فعلى افتراض أن ريال مدريد أو برشلونة وصلا إلى نهائي الشامبيونز في إسطنبول (يوم 30 مايو)، فسيتبقى أمام كل فريق منهما حوالي 111 يوما (أي مباراة كل 4.8 يوما)، وهو الأمر الذي سيمنحهما فترة راحة فيما تبقى من الموسم بعد فترة صعبة كانوا يخوضون خلالها مباراة كل ثلاثة أيام ونصف.

أدوار متغيرة

ريال مدريد يسير بثاني أسوأ معدل تهديفي له وصولا بالجولة الـ 23 خلال الـ 13 سنة مضت بعدما سجل بالكاد 44 هدفا، ولكن ما جعله متفوقا في الصدارة هو خطه الدفاعي حيث استقبل 14 هدفا فقط خلال الـ 23 مباراة في الليجا.

من جانبه، يعتبر برشلونة الأكثر فاعلية تهديفية في البطولة بـ 55 هدفا، ولكن هذا الرقم هو الأسوأ له خلال السنوات الأخيرة والتي كان يسجل خلالها 60 هدفا وأكثر، ماعدا في موسم 2015-2016 أحرز في 23 مباراة 56 هدفا.

اقرأ أيضا: أسوأ سلسلة تهديفية لميسي منذ عامين في الليجا مع برشلونة

ويعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هو الهداف الحالي برصيد 14 هدفا بعدما شارك في 25 هدفا لفريقه (صنع 11 تمريرة حاسمة)، ويأتي خلفه الفرنسي كريم بنزيما برصيد 13 هدافا (صنع 6 تمريرات حاسمة)، ويأتي في المركز الثالث لويس سواريز (11 هدفا) ثم أنطوان جريزمان (7 أهداف) وأرتورو فيدال (6 أهداف)، ويأتي هذا بعكس ريال مدريد حيث يأتي الهداف الثاني له بعد بنزيما هو سيرجيو راموس برصيد 4 أهداف في الليجا (نفس عدد الأهداف التي أحرزها أنسو فاتي مع برشلونة).

ويتفوق لاعبو ريال مدريد من حيث مسؤولية تسجيل الأهداف على لاعبي برشلونة، حيث شارك 17 لاعبا في تسجيل أهداف المرينجي بينما شارك 14 لاعبا في أهداف البلوجرانا، وأصبح لاعبو الريال الذين لم يسجلوا في الليجا هذا الموسم حتى الآن هم: مارسيلو وإيدير ميليتاو وفيرلاند ميندي وإبراهيم دياز وماريانو.

اقرأ أيضا: إنفوجراف| ريال مدريد أكبر الخاسرين في سوق الانتقالات.. وبرشلونة الثالث

ويعتبر من العناصر الجيدة في صفوف ريال مدريد هذا الموسم هو حارسه البلجيكي تيبو كورتوا والذي استقبل في شباكه 11 هدفا من الـ 14 هدفا الذين سكنوا شباك المرينجي خلال الـ 23 مباراة في الليجا (معدل 0.55 هدف في المباراة)، بينما استقبل زميله ألفونس أريولا الثلاثة أهداف الأخرى في 3 مباريات.

وتلقى برشلونة في شباكه 28 هدفا (ضعف الأهداف التي استقبلها ريال مدريد في شباكه) أي بنسبة 1.21 هدف في كل مباراة، وهو أسوأ معدل استقبال الأهداف في شباكه خلال السنوات الأخيرة منذ موسم 2002-2003.

وحصد ريال مدريد 4 تعادلات في الخمس مباريات التي لم يسجل خلالهما أهدافا، بينما برشلونة لم يسجل أهداف خلال 4 مباريات خسر 3 مباريات منهما وأنقذ نقطة واحدة في الكلاسيكو.

اخبار ذات صلة