لويس سواريز يظهر قويًا بعد الهزيمة أمام إشبيلية

لجأ المهاجم الأوروجواياني لويس سواريز إلى شبكات التواصل الاجتماعي لينفي وجود أعذار في هزيمة فريقه أتلتيكو مدريد أمام إشبيلية ويحذر أن الروخيبلانكوس سيواصل القتال على لقب الليجا.

0
اخر تحديث:
%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2%20%D9%8A%D8%B8%D9%87%D8%B1%20%D9%82%D9%88%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9

عاش المهاجم الأوروجواياني لويس سواريز مع فريقه أتلتيكو مدريد كابوسًا حقيقيًا على ملعب رامون سانشيز بيزخوان حيث تجرع الهزيمة أمام مضيفه إشبيلية في الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني، بهدف دون مقابل، بعدما سيطر الفريق الأندلسي بقيادة المدرب جولين لوبيتيجي على مجريات المباراة وعندما حاول الروخيبلانكوس استعادة توازنهم، جاء الهدف ضدهم في الدقيقة 70.

وشهد الشوط الثاني سلسلة من الإجراءات التحكيمية المثيرة للجدل، تورط بها حكم المباراة خيل مانزانو، وأثارت غضب غرفة خلع الملابس لفريق أتلتيكو مدريد.

وأعرب قائد أتلتيكو مدريد، كوكي، عن أسفه من القرارت التحكيمية في تصريحات بعد المباراة مع شبكة «موفيستار بلس» الإسبانية، وهو لاعب عادة ما يكون منضبطًا في حديثه، ولكن هذه المرة كان منزعج بشكل واضح، قائلًا: «لقد تم القضاء علينا بعد كل ما قد حدث، والآن يتعين علينا التنافس ضد كل شيء».

ويعتبر الإجراء الرئيسي هو بالضبط الهدف الذي سجله لاعب الوسط المهاجم الأرجنتيني ماركوس أكونيا 1-0، حيث استعاد الكرة بفضل لمسة يد على مواطنه وزميله في الفريق الأندلسي لوكاس أوكامبوس التي لا يراها الحكم، ليأتي منها هدف فوز إشبيلية على متصدر الليجا الإسبانية أتلتيكو مدريد.


إنها ليست لعبة يتدخل فيها تقنية الفار، لأن الهدف لم يأت بعد ذلك مباشرة، ولكن لا بد أن الحكم خيل مانزانو قد شاهدها، لأن لاعب إشبيلية كانت ذراعه منفصلة تمامًا عندما لمسته الكرة، وأضاف كوكي: «لقد رأيت لمسة اليد في أرض الملعب وتحققت منها لاحقًا».

واتبع توماس رينونيس، المتحدث باسم نادي أتلتيكو مدريد، نفس الخط الذي يسير فيه كوكي: «لمسة اليد واضحة للغاية، والحكم ليس على حق ومن الواضح أننا تعرضنا للأذى».

وعندما كان الفريقين لايزالون فوق أرض الملعب، تحدث كوكي عن لعبة أخري في الدقيقة 79، حيث قطع المدافع البرازيلي دييجو كارلوس كرة لهجوم أتلتيكو مدريد في هجمة عبر لمس الكرة باليد، وكان لديه بالفعل بطاقة صفراء وبالتالي كان من الممكن حصوله على البطاقة الثانية ومن ثم طرده من المباراة، ولكن الأنذار ذهب إلى ماركوس يورينتي «لتقديمه ملاحظة فنية» للحكم.


رسالة لويس سواريز

قبل هذه اللعبة بفترة وجيزة، تلقى المهاجم الأوروجواياني لويس سواريز أيضًا بطاقة صفراء بسبب نقاشه مع أكونيا بعد خطأ آخر من قبل دييجو كارلوس، الذي تهرب أيضًا من البطاقة.

وأكد الأوروجواياني لويس سواريز، في شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة به، أنه «لا توجد أعذار» للهزيمة، وتابع رسالته «عندما تخسر عليك أن تحاول دائمًا أن تبحث عن تحسين، ولم يقل أحدًا بأن الأمور ستكون سهلة، وسنواصل العمل والتطلع للأمام»، لكنه أضاف بطريقة غامضة أنه «لتحقيق النجاح عليك دائمًا محاربة كل شيء وضد الجميع لأن لا أحد يمنح أي هدايا»، وكتب الجملة الأخيرة بأحرف كبيرة.

من جانبه، امتنع المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني عن تقييم أعمال التحكيم في مباراة أتلتيكو مدريد أمام إشبيلية، واكتفى بتوجيه النقد لنفسه، قائلًا: «عندما يقوم المدرب بإجراء تبديل في أول نصف ساعة من المباراة فهذا يعني أنه أرتكب خطأ».

سيغيب سواريز ويورينتي وجيوفري كوندوبيا عن المباراة القادمة لأتلتيكو مدريد أمام ريال بيتيس في الليجا الإسبانية بسبب تراكم البطاقات الصفراء عليهم والتي ارتفعت بمشاركتهم في مواجهة إشبيلية في ملعب بيزخوان، وهو فصل آخر يثير القلق في غرفة خلع الملابس لفريق الروخيبلانكوس.


.