لويس سواريز يثير الذعر في برشلونة بعد الإطاحة بريال مدريد من الكأس

غاب لويس سواريز، مهاجم فريق برشلونة، عن المشاركة رفقة زملائه في التدريبات التي خاضها الفريق اليوم استعدادًا لملاقاة ريال مدريد يوم السبت المقبل في الدوري الإسباني

0
%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%B9%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B7%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A3%D8%B3

استطاع الأوروجواياني لويس سواريز، مهاجم برشلونة، تسجيل هدفين في شباك ريال مدريد خلال المباراة التي أقيمت بالأمس على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» ضمن منافسات إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، والتي انتهت بفوز النادي الكتالوني بثلاثة أهداف دون رد.

ويبدو أن لويس سواريز يمر بأزمة رفقة برشلونة، إذ عانى اللاعب من بعض الآلام في ركبته اليمنى منذ انطلاقة الموسم الجاري، وهو ما سبب حالة من الذعر داخل قلعة «كامب نو» ودفع الإدارة للتعاقد مع كيفين برينس بواتينج.

ومنذ معاناة سواريز من تلك الآلام اعتاد اللاعب على الخضوع لعلاج قبل وبعد المباريات لتجنب تفاقم الألم، وفي الأسابيع الأخيرة اعتاد الأوروجواياني أيضًا على وضع كيس من الثلج على ركبته فور انتهاء المباريات لتجنب حدوث التهابات.

ويبدو أن الآلام زادت بعد انتهاء مباراة ريال مدريد بالأمس، إذ غاب سواريز عن التدريبات الجماعية التي خاضها زملاؤه اليوم الخميس، وظل هو رفقة أحد أخصائيي العلاج الطبيعي بداخل صالة الألعاب لإجراء بعض التمارين الخاصة بركبته لمنع تفاقم الأمر.

اقرأ أيضًا.. لويس سواريز.. لأن «العض» لا يحتاج لياقة بدنية!

جدير بالذكر أن ضغط المباريات التي خاضها الفريق في الآونة الأخيرة هو السبب الرئيسي فيما يعانيه اللاعب في الوقت الحالي، إذ خاض برشلونة في الأسابيع الأخيرة ثلاث مباريات قوية للغاية، إحداها أمام ليون الفرنسي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، والثانية أمام إشبيلية في الدوري الإسباني، والأخيرة مواجهة الأمس في كأس ملك إسبانيا.

وبعد يومين فقط من الآن سيخوض برشلونة مواجهة قوية أخرى أمام «المرينجي»، ولكن هذه المرة في «الليجا»، وتُشير التقارير أن لويس سيعود للمشاركة في الخط الهجومي لفريقه مرة أخرى، وبعدها لن يشارك في مباراة رايو فاييكانو وسيحصل على راحة ستصل مدتها إلى عشرة أيام لكي يستعد جيدًا لمباراة إياب ثمن نهائي «التشامبيونزليج».

يُذكر أن فترة الراحة المقبلة للويس لن تكون الأولى له خلال الموسم الحالي، حيث ابتعد اللاعب عن المشاركة رفقة فريقه منذ ثلاثة أشهر لمدة أسبوعين لكي يخضع لعلاج خاص في الخلايا الجذعية.

وتُشير جميع الدلائل إلى أن سواريز، والذي قرر عدم الانضمام إلى قائمة منتخب بلاده المقبلة بسبب الحمل الزائد على ركبته، سيحصل على «هدنة» لمدة عشرة أيام لكي يستعيد عافيته قبل الدخول في مراحل الموسم الحاسمة.

.