لويس إنريكي: راموس مدهش.. ولهذا تركت برشلونة

اعترف لويس إنريكي، مدرب منتخب إسبانيا بأنه تربطه علاقة جيدة للغاية باللاعب سيرجيو راموس قائد ريال مدريد وقائد «لا روخا»، وأنه مندهش من قدرته كقائد للمجموعة.

0
%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%B3%20%D8%A5%D9%86%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%3A%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D9%85%D8%AF%D9%87%D8%B4..%20%D9%88%D9%84%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%AA%D8%B1%D9%83%D8%AA%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

علق المدير الفني الإسباني لويس إنريكي مارتينيز، مدرب منتخب إسبانيا لكرة القدم، على الفترة التي قضاها في برشلونة، حيث أكد شعوره بأنه «محظوظ» لما عاشه في النادي سواء كلاعب أو كمدرب، موضحًا بأنه أنهى المرحلتين بنفس الشعور المتمثل في أنه «لم يكن لديه المزيد ليقدمه».

وترك لويس إنريكي الباب مفتوحًا للعودة في المستقبل لتدريب البارسا، وفقًا لما ذكره في لقاء رقمي مع المتابعين عبر قنوات الاتحاد الإسباني.

وقال إنريكي «كلاعب، تركت برشلونة حين شعرت أنه ليس لدي المزيد لأقدمه ونفس الشيء حدث كمدرب، شعرت أنهم بحاجة لشخص يمكنه أن يساهم بأشياء أكثر».

ومع ذلك، لا يرى عودته في المستقبل مستحيلة، قبل أن يغدق على النادي بالثناء، مؤكدًا أنه «من بين جميع الأندية التي قمت بتدريبها، لدي علاقة خاصة جدًا مع برشلونة، قضيت معظم مسيرتي كلاعب ومدرب هناك وأشعر أنني محظوظ جدًا».

يمكنك قراءة أيضًا: إنريكي يفتح الباب أمام العودة لبرشلونة.. ويختار ميسي الأكثر إبهارًا

وأضاف «يمكنني العودة إلى أي من الفرق التي قمت بتدريبها، لدي علاقة جيدة جدًا معهم، وآمل أن يكون لديهم نفس الشعور».

وتذكر إنريكي كيف كان تدريب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وما يمكن أن يُسهم به لاعب من هذا المستوى.

وقال «لا يمكن إخبار ليو ميسي كيف يجب عليه المراوغة أو التمرير أو التصويب لأنه فنان ولا يحتاج للمساعدة في هذا الصدد».

علاقته مع راموس

واعترف إنريكي، مدرب المنتخب الإسباني، بأنه تربطه «علاقة جيدة للغاية باللاعب سيرجيو راموس قائد ريال مدريد»، وأنه عندما بدأ العمل مع قائد «لا روخا» ونادي ريال مدريد «اندهش من قدرته كقائد للمجموعة وبقدراته كشخص».

وأشاد المدرب الإسباني باللاعب قائلًا «علاقتي براموس جيدة للغاية مثل علاقتي بـ 99.9% من اللاعبين». معرفتي به كانت سطحية وعندما تعاملت معه في المنتخب اندهشت بشدة، كنت أعلم أنه لاعب استثنائي ومختلف إضافة إلى كونه صاحب الرقم القياسي بالمشاركة الدولية، لم أندهش فقط بسبب أدائه الرياضي بل بقدرته كقائد للفريق وقدراته كشخص».

على جانب آخر، أكد إنريكي أن «تغيير موعد بطولة «يورو 2020» وتأجيلها لعام 2021 بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) هو أمر إيجابي».

يمكنك قراءة أيضًا: رسالة أمل من سيرجيو راموس حول فيروس كورونا

وصرّح المدرب خلال لقاء مع المشجعين عبر الإنترنت «هناك أشياء إيجابية، فذلك سيمنحنا مزيدًا من الوقت لإقامة المعسكرات والمباريات للتحضير للبطولة، وأيضًا حتى ينضج اللاعبون الصغار لعام آخر ولكي يواصلوا التطور الإيجابي الذي رأيناه».

ورأى المدرب أن المنتخب الإسباني جاهزًا للعودة واقتناص لقب كبير ووضعه ضمن بعض المنتخبات الكبيرة المرشحة للفوز باللقب، حيث أكد «أرى أن إسبانيا قادرة على تحقيق اللقب، فنحن ضمن 6 أو 7 منتخبات قادرة على الفوز بالبطولة».

وأوضح إنريكي أن التوقعات بالنسبة لـ «لا روخا» وصلت لأقصاها، وأنه على الرغم من أن مستوى المنتخب في بطولة الأمم الأوروبية الأخيرة وفي مونديال روسيا لم يكن هو المطلوب، إلا أن هناك فرصة لتغيير هذا الوضع.

.