لوكا يوفيتش ينضم لقائمة المصابين في ريال مدريد

يواصل ريال مدريد فقدان لاعبيه قبل بداية الموسم الجديد، وذلك بعد انضمام المهاجم الشاب، لوكا يوفيتش، إلى قائمة المصابين، خلال مباراة فريقه أمام أتلتيكو مدريد

0
%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%8A%D9%86%D8%B6%D9%85%20%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

يعاني ريال مدريد على الصعيد البدني قبل انطلاقة الموسم الجديد، ولم تعد عليه المشاركة في الكأس الدولية للأبطال بالكثير من الفوائد؛ فلم يظهر الفريق بالشكل المنتظر، وتلقى هزيمة قاسية أمام جاره أتلتيكو مدريد بسباعية مقابل ثلاثة أهداف، وهي المباراة التي أصيب فيها المهاجم الصربي الشاب، لوكا يوفيتش، لينضم إلى قائمة المصابين في الفريق الملكي، قبل أيام من بداية موسم 2019-2020.

وتعرض يوفيتش إلى إصابة في الدقيقة 28 من عمر اللقاء، الذي انتهى شوطه الأول بتقدم أتلتيكو مدريد بخماسية نظيفة، ليضطر للخروج مبكرا، ويدفع المدير الفني الفرنسي، زين الدين زيدان، بمواطنه كريم بنزيما، بحثا عن تعديل الأوضاع.

ويضاف يوفيتش، المنضم حديثا لكتيبة الريال، إلى قائمة مصابي ريال مدريد، والتي تضم حتى الآن كلًا من إبراهيم دياز وماركو أسينسيو وفيرلاند ميندي، وهو الأمر الذي يثير الشكوك حول القائمين على التجهيز البدني للاعبين قبل انطلاق الموسم، وقد يزيد من مشاكل الريال في حالة استمرار الأمر على هذا المنوال.

ولم يتم الكشف بعد عن مدى قوة الإصابة التي تعرض لها يوفيتش، ولكن يبدو أن المهاجم الصربي قد تعرض لإصابة في الكاحل الأيسر، بعد أن سقط عليه حارس فريق أتلتيكو مدريد، السلوفيني يان أوبلاك، وسيتم الكشف عن المزيد من التفاصيل خلال الساعات القادمة.

يشار إلى أن الإصابات التي تعرض لها كل من إبراهيم وميندي طفيفة إلى حد كبير، بينما كانت الإصابة الأفدح من نصيب أسينسيو، الذي سيغيب لفترة ما بين 6 إلى 9 أشهر، بعد تعرضه لقطع في الرباط الداخلي للركبة، خلال مباراة فريقه أمام أرسنال الإنجليزي، قبل أيام.

وعانى ريال مدريد على مدار الموسم الماضي على الصعيد البدني بشكل واضح. ووصل عدد الإصابات التي تعرض إليها لاعبو الفريق حتى شهر يناير من العام الجاري إلى 31 إصابة (من بينهم 23 إصابة عضلية). واتخذت إدارة النادي الملكي قرارا بتغيير المعد البدني، والتعاقد مع جريجوري دوبونت، ولكن الأوضاع لم تتغير بشكل كبير قبل انطلاق الموسم، الذي يسعى خلاله لاستعادة الألقاب، بعد الخروج بـ«خفي حنين» من منافسات الموسم الماضي.

.