لوكا يوفيتش أم بورخا مايورال.. من الأقرب للبقاء في ريال مدريد؟

تواصل إدارة نادي ريال مدريد البحث عن وجهة أخرى لمهاجمها الصربي لوكا يوفيتش خلال الميركاتو الصيفي الحالي تضمن له المشاركة بصورة مستمرة.

0
%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D8%A3%D9%85%20%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AE%D8%A7%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%84..%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B1%D8%A8%20%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%9F

تعمل إدارة نادي ريال مدريد الإسباني على إعارة، إما الصربي لوكا يوفيتش أو الإسباني بورخا مايورال، خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

وتُفضل الإدارة الملكية إعارة لوكا يوفيتش على حساب بورخا مايورال، إذ ترى أن رحيله إلى الدوري الإيطالي وهو يبلغ من العمر 22 عامًا ستكون نقلة كبيرة في مسيرته وسيحصل على دقائق أكثر، وهذا سيُحسن من مستواه كثيرًا.

وتأمل إدارة ريال مدريد إعارة اللاعب خلال الميركاتو الصيفي الحالي للمشاركة بشكلٍ أكبر، واستعادة مستواه ليكون المهاجم الأساسي للفريق مستقبلًا، وتعويض القيمة المالية الكبيرة الذي استثمرها النادي به في صيف العام الماضي (60 مليون يورو قادمًا من نادي آينتراخت فرانكفورت الألماني).

وترى إدارة حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني أن لوكا يوفيتش سيُصبح مهاجمًا كبيرًا إذا شارك أسبوعًا تلو الآخر، كما حدث في مرحلته السابقة مع آينتراخت.

وفي الموسم الماضي شارك المهاجم الصربي في مباراة واحدة كاملة، كانت أمام أوساسونا في ملعب بامبلونا، وأما في باقي مشاركاته فكان بديلًا أو أساسيًا شريطة مغادرتها قبل انتهائها.

ولا يُمكن الحكم بشكلٍ نهائي على مستوى لوكا يوفيتش نظرًا لموسمه الأول فقط، ويتفاوض ريال مدريد حاليًا حول إعارته إلى أحد الأندية التي ستُتيح له إمكانية المشاركة بصورة مستمرة.

وأشارت تقارير إعلامية صادرة في الآونة الأخيرة إلى أن الدوري الإيطالي قد يكون وجهة يوفيتش المقبلة.

ويواصل المهاجم الفرنسي كريم بنزيما أدائه الرائع مع ريال مدريد، واحتل الموسم الماضي قائمة هدّافي الفريق، لذا كان من الصعب على المدرب الفرنسي زين الدين زيدان منح لوكا يوفيتش فرصة المشاركة بشكلٍ مستمر، وهو ما تسبب في تراجع أداء اللاعب بشكلٍ كبير.

اقرأ أيضًا: أزمة جديدة تلاحق يوفيتش مع ريال مدريد.. اللاعب مُهدد بغرامة مالية

على الجانب الآخر ترى إدارة ريال مدريد أن بورخا مايورال سيكون البديل الأمثل لـ كريم بنزيما.

ومن المنتظر أن يرحل أي من اللاعبين قبل الاثنين المقبل (موعد انتهاء الميركاتو الصيفي الحالي ـ 5 أكتوبر)، وفي كلتا الحالتين فإن ريال مدريد يُفضل خيار الإعارة على البيع النهائي.

وهناك اهتمام كبير من جانب عدة أندية إيطالية تجاه لوكا يوفيتش وبورخا مايورال، أبرز تلك الأندية إيه إس روما، إنتر ميلان وإيه سي ميلان.

ويستعد ريال مدريد للدخول في مفاوضات بشروط هي الأفضل بشأن يوفيتش، إذ يعتقد أن إيطاليا هي الخيار الأمثل الذي سيُسهم في تحسن كرة القدم لدى الصربي، وأنه هناك سيحصل على فرصة المشاركة بصورة مستمرة أكثر من أي منافسة أوروبية أخرى.

مايورال أكثر جاهزية من يوفيتش

وتعتقد إدارة بطل دوري الدرجة الأولى الإسباني أن بورخا مايورال جاهز بشكلٍ أكبر للدخول في ديناميكية كتيبة الفرنسي زين الدين زيدان على حساب كلٍ من يوفيتش والمهاجم الآخر ماريانو دياز.

ورسم ريال مدريد خط استراتيجي لإدارة الفريق الأول، يعتمد هذا الخط على الدفع بـ بنزيما، إيدن هازارد وماركو أسينسيو في الخط الهجومي.

ويغيب هازارد وأسينسيو عن الفريق، ولكنهما أصبحا قريبين للغاية من العودة للمشاركة، وفي حالة جاهزيتهما فسيكون من الصعب على لاعبين كـ فينيسيوس جونيور ورودريجو جويس المشاركة بصورة مستمرة، ومن الصعب للغاية على آخرين الحصول على فرصة كـ لوكا يوفيتش.

ويضع ريال مدريد آمالًا كبيرة على لوكا يوفيتش، لذا يرغب في تكرار تجربة النرويجي مارتين أوديجارد، الذي أعير لأكثر من فريق منهم ريال سوسيداد الإسباني، معه.

.