لوبيتيجي يبدأ مشواره مع ريال مدريد على خطى مورينيو وزيدان

لوبيتيجي يبدأ موسمه في الليجا على خطى جوزيه مورينيو وزين الدين زيدان عندما حققوا اللقب

0
%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%20%D9%8A%D8%A8%D8%AF%D8%A3%20%D9%85%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AE%D8%B7%D9%89%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86



بدأ ريال مدريد الموسم الحالي تحت قيادة المدرب الجديد جولين لوبيتيجي بأربعة انتصارات وتعادل وحيد خلال الخمس مباريات التي لعبها في الدوري الإسباني، ويحتل المركز الثاني خلف غريمه التقليدي نادي برشلونة صاحب المركز الأول بعدد النقاط نفسه ولكن متقدماً بفارق الأهداف.

ريال مدريد فاز بلقب «الليجا» مرتين فقط خلال آخر عشرة مواسم، الأولى كانت في موسم 2011-2012 بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، والبطولة الثانية موسم 2016-2017 مع المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

ويسير لوبيتيجي على خطى سابقيه الفائزين بالدوري في آخر 10 مواسم، حيث حصل مورينيو مع ريال مدريد على 13 نقطة خلال 5 مباريات في موسم 2011-2012 وفاز في نهاية المطاف باللقب بـ100 نقطة، وكذلك حصل ريال مدريد مع زيدان على 13 نقطة خلال 5 مباريات التي لعبها الفريق موسم 2016-2017 وفاز باللقب بـ 93 نقطة.

ويعرف لوبيتيجي أن تولى مسؤولية قيادة فريق عريق مثل ريال مدريد يتطلب منه المنافسة على جميع الألقاب، وعلى الرغم من أن ريال مدريد ينفرد في الصدارة ويسيطر على بطولة دوري أبطال أوروبا، فإنه فسح المجال أمام برشلونة خلال الأعوام الماضية بالانفراد بلقب الليجا، ولهذا السبب بطولة الدوري تشكل أولوية كبيرة للوبيتيجي هذا الموسم.

وصرح لوبيتيجي من قبل عن أهمية تحقيق لقب الليجا، قائلا: «نتمنى الفوز بلقب الليجا لأنه يظهر عملنا ومجودنا يومًا بيوم».

.