لهذه الأسباب قرر خاميس رودريجيز البقاء في ريال مدريد

أثنى الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، على الأداء الكبير الذي قدمه خاميس رودريجيز أمام بلد الوليد في ثاني جولات الدوري الإسباني

0
%D9%84%D9%87%D8%B0%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D9%82%D8%B1%D8%B1%20%D8%AE%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%B3%20%D8%B1%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

بعد 825 يوما من غياب الكولومبي خاميس رودريجيز عن المشاركة رفقة فريق ريال مدريد الإسباني في مباراة رسمية نظرًا لإعارته إلى فريق بايرن ميونيخ الألماني لمدة موسمين، عاد اللاعب بالأمس للمشاركة بتشكيلة «المرينجي» الأساسية التي خاضت مواجهة بلد الوليد ضمن منافسات الجولة الثانية من النسخة الحالية لبطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وعلى الرغم من مشاركة خاميس في 55 دقيقة فقط بالمباراة التي أقيمت على عشب ملعب «سانتياجو بيرنابيو» ومغادرته لملعب اللقاء بسبب شعوره ببعض الآلام البدنية، إلا أن تلك الدقائق كانت كافية لبث روح السعادة باللاعب البالغ من العمر 28 عامًا.

ويبدو أن صانع ألعاب بطل أوروبا السابق غير من فكرته التي سيطرت عليه في الفترة الأخيرة، إذ كان يُفكر اللاعب في الرحيل إلى نابولي الإيطالي للعب تحت قيادة كارلو أنشيلوتي أو الانضمام إلى أتلتيكو مدريد الإسباني للمشاركة في تشكيلة الفريق الأساسية.

ويُعد هناك سببين رئيسين أسهما في هذا الأمر، أولهما: المعاملة الجيدة التي يتلقاها اللاعب من مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، وثانيهما الحب الذي بدا في أعين جماهير ريال مدريد التي توجهت إلى ملعب اللقاء بالأمس لمشاهدة مباراة بلد الوليد تجاه اللاعب، وهو ما كان سببًا رئيسيًا في حديث اللاعب عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، إذ كتب: «عُدت إلى بيرنابيو بعد وقتٍ طويل، لقد كان إحساسًا فريدًا من نوعه، أشكر الجماهير على حبهم، سنواصل العمل من أجل التطور».

اقرأ أيضًا: زيدان يوقع «هدنة» مع خاميس.. والأخير يقترب من البقاء في ريال مدريد

ولم يكن خاميس الوحيد الذي شعر بسعادة نظير الأداء الكبير الذي قدمه، فمدربه زيدان شعر هو الآخر بالأمر نفسه وهنأه على أدائه أمام بلد الوليد وحالته البدنية بعد تبديله.

وحسبما أكدت لنا بعد مصادرنا الخاصة، فإن ما رآه اللاعب طيلة مباراة الأمس من جمهور الفريق ومعاملة زيدان الرائعة له جعلته لا يكفر في مطالبة إدارة النادي بالرحيل عن الفريق خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية، وكل ما يُفكر به في الوقت الحالي هو البقاء رفقة ريال مدريد هذا الموسم وتقديم أفضل نسخة لديه.

جدير بالذكر أن صانع الألعاب الكولومبي كان يفكر منذ عدة أسابيع في الرحيل إلى «فقراء الجنوب» أو اللعب تحت قيادة الأرجنتيني دييجو سيميوني، ولكن ما حدث مؤخرًا غير من رغبته بشكلٍ كلي وجعله يفكر في العودة إلى تحقيق انتصارات رفقة بطل أوروبا السابق.

.