الأمس
اليوم
الغد
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
الجيش الملكي
16:00
انتهت
أولمبي الشلف
نادي بارادو
19:30
سينت ترويدن
ميشيلين
19:00
فيليم 2
غرونينغين
17:10
الفيحاء
الرائد
16:15
الفجيرة
اتحاد كلباء
16:00
الوكرة
أم صلال
15:20
العدالة
الفيصلي
13:50
السيلية
الغرافة
13:30
بني ياس
شباب الأهلي دبي
13:30
الجزيرة
خورفكان
13:10
ضمك
الحزم
18:00
انتهت
المغرب التطواني
رجاء بني ملال
16:30
الشوط الثاني
السد
العربي
16:15
الشوط الثاني
عجمان
الظفرة
16:15
الشوط الثاني
الشارقة
الوصل
20:30
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
13:50
انتهت
الريان
الأهلي
13:50
انتهت
الدحيل
الشحانية
13:30
انتهت
الشرطة
أمانة بغداد
11:30
انتهت
الحدود
نفط الوسط
13:30
انتهت
حتا
العين
11:30
انتهت
نفط الجنوب
أربيل
13:30
انتهت
الزوراء
الكهرباء
13:30
انتهت
النصر
الوحدة
14:00
انتهت
الميناء
النفط
20:00
انتهت
تشيلسي
بايرن ميونيخ
20:00
بعد قليل
مانشستر يونايتد
كلوب بروج
16:00
الزمالك
الترجي
20:00
انتهت
ريال مدريد
مانشستر سيتي
20:00
انتهت
نابولي
برشلونة
20:00
انتهت
أولمبيك ليون
يوفنتوس
20:00
نورويتش سيتي
ليستر سيتي
20:00
إنتر ميلان
لودوجوريتس رازجراد
19:45
نيم أولمبيك
أولمبيك مرسيليا
20:00
أرسنال
أولمبياكوس
17:00
انتهت
سبورتينج براجا
جلاسجو رينجرز
17:55
بعد قليل
جنت
روما
19:30
فورتونا دوسلدورف
هيرتا برلين
20:00
أياكس
خيتافي
20:00
ريال سوسيداد
ريال بلد الوليد
17:55
بعد قليل
بورتو
باير ليفركوزن
19:00
الرجاء البيضاوي
مازيمبي
17:55
الشوط الاول
بلدية إسطنبول
سبورتنج لشبونة
17:55
بعد قليل
بازل
أبويل
17:55
بعد قليل
إسبانيول
ولفرهامبتون
17:55
الشوط الاول
لاسك لينز
آي زي ألكمار
17:55
بعد قليل
مالمو
فولفسبورج
20:00
بعد قليل
بنفيكا
شاختار دونتسك
20:00
بعد قليل
سيلتك
كوبنهاجن
20:00
تأجيل
سالزبورج
إينتراخت فرانكفورت
20:00
إشبيلية
كلوج
15:40
انتهت
التعاون
الهلال
17:40
الشوط الاول
النصر
الأهلي
لهذا كله يجب أن يطلب ريال مدريد المغفرة

لهذا كله يجب أن يطلب ريال مدريد المغفرة

تعرض ريال مدريد لهزيمة مخزية في المباراة التي جمعته الأمس بفريق رايو فاييكانو ضمن منافسات الأسبوع الخامس والثلاثين بالدوري الإسباني

حسام نور
حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

تعرض نادي ريال مدريد لهزيمة جديدة بعد عودة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بنتيجة هدف دون مقابل في المباراة التي جمعته، بالأمس الأحد، على ملعب «كامبو دي فوتبول دي فايكاس» أمام فريق رايو فاييكانو ضمن منافسات الجولة الخامسة والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم.

فمنذ عودة «زيزو» وإقالة سانتياجو سولاري لم تنقطع سلسلة النتائج السلبية حتى الآن حيث خاض الفريق مع زيدان 8 مباريات حقق خلالها 4 انتصارات ووقع في فخ التعادل في لقائين (1-1 أمام ليجانيس/ 0-0 أمام خيتافي) وتجرع الهزيمة في مبارتين (الأولى أمام فالنسيا 2-1 والثانية في مباراة الأمس أمام رايو فاييكانو).

وكان العذر بسبب اهدار النقاط هو نفسه كما هو الحال دائما: عدم وجود ضغط في موسم بالفعل قد انتهى مبكرا مع الإقصاء الأوروبي في دوري أبطال أوروبا على يد أياكس أمستردام الهولندي، وعدم وجود دوافع لدى اللاعبين للمنافسة بشكل كبير، ولكن بالنسبة لزيدان فقد انفجر بعد الهزيمة، قائلا: «علينا أن نعتذر عن كل شىء فعلناه وعن مردودنا في المباريات، لن ألوم لاعبا أو اثنين... كلنا في نفس القارب».

يمكنك أيضا قراءة: «شرنجيتو»: ريال مدريد بحاجة لثورة وسولاري كان على حق بشأن مارسيلو

جاريث بيل «الهارب المختفي»

عاد بيل للحصول على فرصة للمشاركة في تشكيلة الـ 11 لاعبا الأساسيين للمرة الخامسة من أصل 8 مباريات مع زيدان على الرغم من الأشارة إليه أنه ضمن أسباب تراجع نتائج الفريق هذا الموسم وكذلك معرفته أن النادي ينوى بيعه. ويقوم زيدان بمنحه الفرص ليعود للتألق ويجذب انظار الأندية إليه، ولكن الويلزي يستغل هذه الفرص على عكس ذلك: سجل هدف واحد وصنع هدف منذ عودة زيدان.

في مباراة الأمس أمام رايو فاليكانو قام طول الـ 90 دقيقة بـ 18 تمريرة فقط (16 تمريرة صحيحة) وقام بثلاث تسديدات ليست خطيرة (تسديداتان على المرمي)، كما ظهر أنه يخشى من الإصابات ولم يلتحم في الكرات (استخلص كرة واحدة فقط من الخصم)، بينما فقد 8 كرات.

ومما زاد الطين بلة، أنه لم يعود مع بقية الفريق بعد المباراة على متن الحافلة للعودة إلى فالديباس. فقد تناول العشاء وغادر من تلقاء نفسه وهو الأمر الذي أصبح أعتياديا منه هذا الموسم حيث يقولون من داخل البيرنابيو أنه يفضل بعد كل هزيمة المغادرة بمفرده والقيام برحلة إلى ويلز للعب رياضته المفضلة وهي الجولف. مرة أخرى، يعطي بيل صورة عن انفصاله عن النادي والفريق، بجانب مرور 6 سنوات مع النادي الملكي دون أي تطور في اللغة الإسبانية.

المنسيون لم يظهروا بالمستوى المنتظر

شهدت مباراة رايو فاليكانو ظهور ثلاثة لاعبين لم يحصلوا على ثقة زيدان، وهم: ماركوس يورينتي وداني سيبايوس وماريانو دياز. فهذه المباراة كانت فرصة من ذهب بالنسبة لهم للقول «أنا موجود» ولإظهار قدراتهم، ولكن الثلاثي غرقوا في المستوى السىء للفريق ككل.

ماركوس يورنتي استعاد الكرة من الخصم في 6 مرات فقط وكان أنيق في تمرير الكرة، ولكنه لم يساهم بأي شىء في العمق؛ وداني سيبايوس فقد الكرة في 10 مناسبات ولم يساهم في الهجوم؛ وماريانو لم يقم بأي تسديدة لا على المرمي أو خارج الثلاث خشبات وظهر كسولا في هجوم الفريق.

ربما لن يكون هناك أي مشجع مدريدي يطالب ببقائ أحد هؤلاء الثلاثي في المشروع المقبل للفريق، في حالة كان الحكم عليهم من خلال هذه المباراة فقط التي فشلوا فيها.

مودريتش وكروس يواصلان الأداء السيء

إذا لم يقدم سيبايوس ويورينتي المستوى المنتظر، فإن لوكا مودريتش وتوني كروس أيضا كانوا بنفس السوء وتعتبر خطيئتهم أكبر نظرا لأنهم جزء من مشروع زيدان المقبل.

كانت المباراة كارثية بالنسبة للكرواتي الحاصل على الكرة الذهبية الحالية، فقد فشل في 7 من 30 تمريرة وفقد الكرة في 13 مناسبة واستخلص الكرة من الخصم فقط في 4 مرات ولم يقوم بأي تسديدة.

أمام بالنسبة للألماني فكان أفضل من مودريتش بشكل طفيف، فقام بـ 52 تمريرة منها 47 تمريرة ناجحة وفقد الكرة في 12 مرة واستعاد الكرة من الخصم في 5 مرات، ولم يساهم بالإيقاع المطلوب.

بدون راموس، بدون صلابة

غاب سيرجيو راموس لخمس مباريات بسبب الإصابة وغيابه كان ملحوظا على مردود الفريق، فخلال الخمس مباريات التي غاب عنها فاز الفريق في مبارياتين وتعادل في مباريتين وتلقي هزيمة واحدة. وقام زيدان بإعطاء القيادة الدفاعية لرافييل فاران، الذي يواصل تشتيت الجميع حول امكانية بقائه أو رحيله. ولكن لا ناتشو ولا خيسيوس فاييخو يمكنهم اللعب بجانبه واعطاء الفريق الصلابة الدفاعية الكافية.

اخبار ذات صلة